.





من أسباب التحرش !! الباحثة الاسترالية (بيتينا أرندت) : اللبس المثير للمرأة : تحرش جنسي بالرجل !!

12976937_589787137849811_6385126214020947064_o

من أسباب التحرش !! الباحثة الاسترالية (بيتينا أرندت) : اللبس المثير للمرأة : تحرش جنسي بالرجل !!

ونقول نحن لكل عاقل وعاقلة :
لكل هدف ووظيفة في الحياة لبس معين يُعبر عنهم – وعندما تريد المرأة الرجل أن يلتفت إلى مفاتنها الجسدية : فإنها تتكشف !! والسؤال :
لماذا تعترض المرأة المتبرجة والسافرة والمتكشفة إذا نظر إليها أحد الرجال نظرة غريزية أو جنسية ؟؟ أليس هذا هو هدفها من لبسها : وقد تم المطلوب ؟!!!

إن الفطرة البشرية التي اقتضاها الله تعالى لبناء الأسرة والمحافظة عليها واستقرار المجتمع وحمايته من التعدي والاغتصاب والتحرش والرذيلة : كان أن الرجال لهم شهوة تجاه مفاتن النساء – وعليه كان حجاب النساء وسط الرجال الغرباء عنهن هو الضابط لهذا البناء ولهذا الاستقرار

وأما دعاة الشهوانية ومحبي تعري النساء : فهم وحدهم الذين يزينون لها التعري والتكشف على أنه (حريتها الشخصية وحدها) !! وهنا وداعا لمقولة (تنتهي الحرية عند حدود الآخرين) !! فهم يحاولون (اختراع) رجل خيالي في زعمهم : من المفترض أنه لا تغويه مفاتن النساء إذا تكشفت !! وسبحان الله على كيفية استغفالهم للسذج من الناس !!

وذلك رغم أنه معلوم لأقل عقل أن تكشف مفاتن المرأة يثير الرجال ويجذب أنظارهم إليها يقينا وبلا شك !! فأما المحترمين من الرجال فسيغضون أبصارهم – وأما العقلاء منهم فلن يمسها بأذى – وأما السفهاء فيهم (وهم كثر) فسينالونها بالأذى !! هذا شيء مفروغ منه ولن يفرق بين إنسان عربي وآخر اجنبي – فالرجال كلهم في ذلك سواء منذ فجر التاريخ !!

لن نطيل عليكم لنقرأ أهم ما جاء في كلام الباحثة – فقط نذكركم بان الرجل إذا كان يحب ويحترم امرأة في بيته بالفعل : فإنه يصونها من أن تتعرض للأذى أو تؤذي هي أحدا

وأما المرأة المحترمة فهي تتحجب طاعة لربها – ولتعف نفسها والرجال تماما كما تحب إذا تزوجت أن لا ينظر زوجها إلى متبرجة وسافرة ومتكشفة مثلها !!
——————————

في 11 فبراير 2012 وفي Sunday Morning Herald : كتبت الأخصائية النفسية الاسترالية (بيتينا أرندت) Bettina Arndt الحاصلة على الماجستير في علم النفس والتي تعمل في مجال الاستشارات الجنسية وكتابة المقالات الصحفية ما مفاده :

أن ملابس المرأة المثيرة هي بمثابة “تحرش جنسي بيولوجي” بالرجال !!

وأن ارتداء المرأة لتلك الملابس هو بمثابة عنف نفسي ضد الرجل !!

كما عبرت عن أن المرأة تمارس فعل يتّسم بالازدواجية والتناقص عندما تقرر ارتداء ملابس مثيرة و”جاذبة” ثم تشتكي من انجذاب الرجال نحوها ونظرهم إلى جسمها !!!

هي تفعل ذلك غالبا – أي الشابة أو المرأة – لجذب أنظار إنسان معين أو مجموعة معينة : فإذا بها تؤذي كل مَن يراها !!!

تقول الباحثة في العناون الفرعي المقتبس من كلامها :
Increasingly, women feel they are entitled to dress however they like but take offence when the ‘wrong’ man has a look,

والمعنى :
شعور النساء بحريتها في ارتداء أياً ما تريد هو في تزايد مستمر – ولكنها تشعر بالاستياء عندما ينظر الرجل (الخطأ) إليها !!!!

ولذلك :
اقترحت الأخصائية النفسية تعديل قوانين التحرش الجنسي بحيث تكون مُلزمة للنساء بارتداء ملابس لائقة وغير مستفزة !!

رابط المقال ونعتذر عن أي تجاوزات فيه :
https://www.smh.com.au/it-pro/busted-the-politics-of-cleavage-and-a-glance-20120211-1sy7e

والسؤال :
ماذا لو قال نفس كلام هذه الباحثة مسلم أو مسلمة محترمة ؟
بالتأكيد كان وصف (الرجعية) و (التخلف) و (الكبت) و (العقد النفسية) و (الدين المتزمت) إلخ إلخ إلخ Bla Bla Bla هو الرد الوحيد لصفحات الإفساد العلمي الباحثون لنشر الشر !!

#الباحثون_المسلمون
#شهر_التوعية_ضد_التحرش_الجنسي #شارك#منع_ذلك_ممكن
#MRA2008


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق



من أعد المقال؟