.





نصائح صيدلانية: اختبار الحمل المنزلي home pregnancy test. كيف يعمل؟


نصائح صيدلانية
: اختبار الحمل المنزلي home pregnancy test.
كيف يعمل؟
 
يعتمد الاختبار على وجود هرمون يفرز من المشيمة يسمى HCG ويظهر في عينة بول المرأة الحامل، فهذا الهرمون يرتفع في بداية الحمل، وبالاعتماد على نوع الاختبار أو الشركة المصنعة له، تدَّعي الشركات المصنعة أن نسبة دقته قريبة من 99% في كشف وجود الحمل.
فعدم وجود هذا الهرمون دليل على عدم وجود المشيمة التي تفرزه أساسًا.
لكن قد تظهر نتيجة سلبية خاطئة في قليلٍ من الحالات، وفي حالات نادرة قد تظهر نتيجة إيجابية خاطئة.
كيف نقرأ النتيجة؟
تختلف الاختبارات في شكلها ولونها وذلك حسب الشركة المصنعة ولكن مبدأ العمل واحد، وهو وجود مكان مخصص لوضع عينة البول وشاشة بسيطة يوجد عليها خطان مخفيان.
إذا ظهر خط واحد وهو (المرجع) فإن ذلك يعني أن النتيجة سلبية ولا يوجد حمل
أما إذا ظهر الخطان على الشاشة فمعناه أن النتيجة إيجابية ويوجد حمل.
أما اذا لم يظهر شيء فذلك قد يعني أن الاختبار غير صالح.
 
للحصول على أدق نتيجة صحيحة:
⬅️يفضل أخذ عينة البول في الصباح الباكر بعد الاستيقاظ من النوم، وذلك حتى يكون تركيز الهرمون HCG عاليًا في البول وغير مخفف بالسوائل التي قد تؤخذ خلال النهار.
⬅️لا يصح إجراء الاختبار خلال الأسبوع الأول من انقطاع الطمث، وذلك لنفس السبب الأول حيث أن الهرمون يزداد تركيزه أكثر وأكثر بمرور الوقت على حدوث الحمل.
⬅️اتبعي الإرشادات الموجودة على الجهاز لمعرفة الوقت الذي يستغرقه الاختبار لإعطاء النتيجة بعد وضع العينة، فقد يحدث أن تتم قراءة النتيجة قبل الوقت المحدد فتكون النتيجة سلبية خاطئة، وفي معظم الاختبارات يحتاج الاختبار دقيقتين تقريبًا لأخذ القراءة.

في حال إجراء الفحص وإعطاء نتيجة سلبية وكان هناك شك بوجود حمل فيمكن إعادة الفحص مرة أخرى، ولكن يفضل بعد مدة يومين أو ثلاثة مثلًا، وكذلك يمكن التأكد عن طريق الطبيب.

المصادر:
1


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق