.





نعم، حبوب منع الإنجاب للرجال اجتازت اختبارات السلامة!

نعم، حبوب منع الإنجاب للرجال اجتازت اختبارات السلامة!

قال باحثون من مركز الأبحاث الطبية في لوس أنجلوس: إن حبوب منع الحمل هذه اجتازت اختبار السلامة، ومن المتوقَّع توافرها للاستعمال خلال بضع سنوات.
وفي تفاصيل الخبر: إن هذا الدواء الذي يدعى ب 11BETA-MNTDC- سيقلِّل من إنتاج النطاف في الخصية من خلال إنقاص مستويات الأندروجينات في الدم بدون التأثير سلبًا على الشهوة الجنسية.
قام الباحثون باختبار هذا الدواء على ٤٠ رجلًا حيث أُعطي لـ ١٠ منهم دواء غُفْل(أي لا يوجد به المادة الفعالة)، وأُعطي ال ٣٠ الآخرون من الدواء قيد الاختبار مرةً في اليوم لمدة ٢٨ يومًا.
قيست مستويات التستوستيرون في الدم لدى الذين أُعطوا الدواء فلوحظ انخفاضٌ في مستوى هذا الهرمون بدون آثار جانبية شديدة أو خطيرة، وتراوحت هذه الأعراض من صداع إلى حب الشباب، والبعض شكى من ضعف في الانتصاب، لكن لم يبلِّغ أحدٌ منهم عن خلل في الفعالية الجنسية على الإطلاق، كما لم يتوقف أحد عن تناول هذا الدواء بسبب آثاره الجانبية.
آلية عمل الدواء أنه يحاكي التستوستيرون في كل أجزاء الجسم عدا الخصية فإنه لا يكون بالقوة الكافية لإنتاج النطاف.
المثير في الموضوع أن آثار الدواء قابلة للعكس بمجرد إيقاف تناوله.
لكن ، ورغم اجتياز اختبارات الأمان يتوقع الباحثون أن هذه الوسائل ستتوفر خلال ١٠ سنوات في الأسواق، ويطمحون لإطالة مدة الدراسة أكثر حتى يتمكنوا من اختبار فعالية الدواء بشكل كافٍ وسليم.

المصدر


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق