.





هل سنقضي على الانفلونزا قريباً بهذا اللقاح الجديد ؟

en

هل سنقضي على الانفلونزا قريباً بهذا اللقاح الجديد ؟

يعكف العلماء الآن على تطوير لقاح عالمي جديد للانفلونزا بهدف الوقاية منها وتقليل خطر الإصابة بأنواعها المختلفة قدر الإمكان.

اللقاح الجديد من تطوير فريقين مستقلين من الباحثين في الولايات المتحدة الأمريكية وهولندا، وعلى عكس لقاحات الانفلونزا الموسمية الاعتيادية فإننا لن نحتاج إلى حقنه في كل عام.

والسبب أن لقاحات الانفلونزا الموسمية الحالية تستهدف منطقة “الرأس Head” من جزيء (haemagglutinin (HA؛ هذا الجزيء البروتيني يغطي سطح الفيروس وهو المسؤول عن ارتباط فيروس الانفلونزا بالخلية المصابة.

مشكلة هذا الرأس أنه يتعرض للطفرات بشكل موسمي وباستمرار، والطفرات فيه تفقد تأثير اللقاحات الجديدة عليه لأنه يتغير فيحتاج لقاحات أخرى لتؤثر فيه من جديد وهكذا – وكما قلنا من قبل الأمر لا علاقة له بطفرات الإضافة المفترض تواجدها في خرافة التطور لكي يظهر عضو جديد للكائن أو يتطور إلى كائن آخر – فالفيروس سيظل فيروس –

أما اللقاح الجديد سيستهدف منطقة “الجذع Stem” من (haemagglutinin (HA والتي تمتاز باستقرارها وبطء حدوث الطفرات فيها.

قد يبدو الموضوع بسيطاً لكنه ليس كذلك على الإطلاق لأن الأجسام المضادة (الأضداد) التي ترتبط بمنطقة الجذع من هذا الجزيء لم يتم اكتشافها حتى عام 2008.

وعندما دمج العلماء (الأضداد) في اللقاح لم يكن عندهم أدنى فكرة عن كيفية جعل الجهاز المناعي يتجاهل رأس الجزيء ويتوجه إلى جذعه.

فريق من معهد الصحة الوطني الأمريكي US National Institutes of Health تحايل على هذه المسألة من خلال ربط أجزاء من جذع (haemagglutinin (HA مع بروتين يسمى”فيرريتين ferritin”، وعند حقن اللقاح عمل “فيرريتين ferritin” على جعل الفيروس مميزاً وقابلاً لكشفه من قبل الأجسام المضادة في جهازنا المناعي وبالتالي تمت مهاجمة الفيروس.

الفريق الآخر من “مركز كرول للقاحات Crucell Vaccine Centre” في هولندا قاموا بتعديل على فيروس الانفلونزا في لقاحهم من خلال قطع منطقة الرأس في الجزيء (haemagglutinin (HA وتعديلها بحيث يصبح الفيروس مميزاً من الأجسام المضادة بشكل أكثر فاعلية

كلا اللقاحين أعطيا نتائج واعدة عند تجريبهما على حيوانات المختبر وشكلا حماية لها، بعد حقنها بفيروس انفلونزا الطيور والخنازير.

الخطوة التالية ستكون تجريب كلا اللقاحين على البشر، لكن الأمر المؤسف أن تطوير اللقاح ليصبح عالمياً ويشمل جميع السلالات قد يستغرق عدة سنوات من الأبحاث، لكن في حال نجاحه سنستغني عن لقاحات الانفلونزا الموسمية، وبالتالي الحماية من أغلب سلالات الفيروس القاتلة بما في ذلك انفلونزا الطيور والخنازير والانفلونزا الموسمية الاعتيادية طوال العمر وبحقنة واحدة فقط !

المصادر:

https://www.sinobiological.com/Influenza-Hemagglutinin-Function-a-147.html

https://www.sciencealert.com/scientists-are-closer-than-ever-to-a-universal-flu-vaccine


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق



من أعد المقال؟