.





هل يفقد الرجل قوته البدنية عندما جنسياً إلى امرأة ؟

15356682_705114356317088_3752741595244041963_n.jpgohb7ff4754dad6ba23f67da43fb5d8ab6eoe58BA8B39

مقدمة لا بد منها … من المعلوم أنه يجب التفريق في موضوع نوع الجنس والشذوذ الجنسي بين 3 حالات :

1- الشخص الخنثى – وهو الذي لديه أعضاء جنسية مختلطة بين الذكورة والأنوثة – وهذا له أحكام خاصة في الدين وخصوصا في باب (الخنثى المشكل) – ومع وجود عمليات تحول جراحية حديثة Transgender : أباح الفقهاء تحويله بعملية جنسية إلى أقرب جنس تتواجد فيه أعضاؤه أو تميل إليه أو يختاره إذا كانت الأعضاء متساوية

2- الشخص المضطرب الهوية الجنسية – وهو الذي له جسد ذكر كامل أو أنثى كاملة : ولكن تفكيره في المخ وميوله تخالفه (يعني جسده ذكر كامل ولكن تفكيره أنثى – أو العكس) – وهذه الحالة حيرت الأطباء كثيرا لدقة أسبابها التي إلى الآن غير يقينية أو معروفة تماما (والأغلب أنه اضطراب ينشأ في مرحلة الجنين – وإلى اليوم العلماء يكتشفون عوامل كثيرة في تكوين جنس الجنين غير الكروموسمات X و Y كما كان يظن من قبل) – لذلك هناك اختلاف فقهي في قبول عمليات تحول هذا النوع من الناس بين موافق ومعارض

3- الشخص المنحرف سلوكيا بالشذوذ الجنسي – وهو شخص اختار الشذوذ الجنسي كنوع من أنواع التمرد النفسي أو كسر التقاليد وتحديها أو حب الظهور والتميز والاستعراض – أو على النقيض تماما قد يختار هذا النوع الشذوذ نتيجة التأثر بعملية اعتداء جنسي في صغره إلخ – وكلها انحرافات سلوكية يمكن لصاحبها العللاج منها والعودة إلى حياته الطبيعية – وهذا النوع يحرم الفقهاء في الإسلام عمليات تحوله إلى الجنس الآخر مهما ادعى وزعم – وذلك لأنه باب تغيير خل الله بغير ضرورة ولا خلل – وإنما مجرد نزوة نفسية تعبث بالفرد والمجتمع (وبالفعل الأمر في الخارج لأنه بلا قيود فإنه صار عبثا في عبث لدرجة أن هناك من يجرون العملية أكثر من مرة (يعني يتحول مثلا من رجل إلى امرأة ثم يعود مرة أخرى !! وهكذا)

وبغض النظر عن كل ما سبق نسأل :

هل الرجل المتحول جنسيا Transgender يفقد قوته البدنية ؟ أم تبقى لديه ؟؟

والإجابة عن ذلك يمكننا استعراض مثالين شهيرين من عالم الرياضة

الأول …

في نوفمبر الماضي في سباقات توكسون Tucson الشهيرة للدراجات – فازت جيليان بيردن Jillian Bearden بالمركز الأول لسباقات النساء عن 106 ميل – إلى هنا والخبر لا شيء فيه – إلا إذا ….
إلا إذا علمنا أن جيليان بيردن هي متحولة جنسيا من رجل إلى امرأة !!
لم تفقدها عملية التحول قوتها البدنية كرجل – ففازت بسهولة في سباق النساء للرياضة التي تجيدها (أو يجيدها) !!
مصدر يتحدث عن الفائزين في السباق ومن بينهم جيليان وكيف أنها تقود حملة لتجميع فريق المتحولين النساء للدراجات : Mexico’s Hector Hugo Rangel wins El Tour de Tucson

حسنا .. ماذا عن الحالة الأخرى ؟

الثاني …

هو الرياضي السابق أو الرياضية الحالية فالون فوكس Fallon Fox – كان رجلا أيضا وخدم في البحرية الأمريكية ثم تحول إلى امرأة – وبذلك شارك في مسابقات الكيك بوكسينج للنساء في MMA و UFC !!

بالطبع معظم مبارياته كان ينتصر فيها وبقوة (لدرجة أن البعض لما بدأ يخسر بعض المباريات قالوا أنه فعل ذلك متعمدا ليثبت أنه في النهاية بقوة امرأة وليس بقوة رجل) !!

المشكلة هنا أنه في مواجهته لإحدى بطلات اللعبة وهي تاميكا برنتس tamikka brents فاز عليها بالضربة القاضية – وكانت إصابات تاميكا خطيرة جدا منها ارتجاج في المخ وكسور متنوعة – وعندما سُئلت عن المواجهة قالت :
أنها شعرت بأن المعركة كانت مختلفة عن المعارك الأخرى !! فقوة فالون فوكس كانت بدون شك أكبر مما اعتادت عليه من منافساتها من النساء الطبيعيات !! فقبضته ولكماته وركلاته كانت أكثر شراسة وثقلا.

مصدر للتعريف به :Fallon Fox, The First Transgender MMA Fighter, Opens Up To GQ

والخلاصة :

أنه بينما في العالم الطبيعي يتم التفريق بين الرجال والنساء في بعض الأعمال الخاصة وفي بعض اللعبات الخاصة (اللعبات الالتحامية) : إلا أنه حتى بعد عمليات التحول أثبتت أن الرجال يحتفظون غالبا بقوتهم البدنية رغم تغير الهرمونات التي تم حقنهم بها وتغييرهم إليها مع الوقت !!

#مشاركات_متابعينا – Estranged Intellectual

 


المصادر في رابط المنشور على صفحتنا

.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق



من أعد المقال؟