.





وباء إنفلونزا الخنازير يحصد أرواحًا في المغرب، فما القصة؟

وباء إنفلونزا الخنازير يحصد أرواحًا في المغرب، فما القصة؟
بحسب الناطق باسم الحكومة المغربية فقد أصاب الوباء عددًا من الناس، وشفي ٢٠ شخصًا وما زال ٣٢ شخصًا يتلقون العلاج. بينما بلغ عدد الوفيات ١٦ شخصًا.

وقال المتحدث باسم الحكومة مصطفى خلفي: “إن الجهود اليقظة تواصل اكتشاف الحالات المحتملة في المستشفيات المختلفة في جميع أنحاء المملكة”.
وقد ظهر الوزير أنس الدكالي في لقاء تلفزيوني مطمئنًا ونافيًا أن يكون هناك وباء في المغرب أو تفشٍّ ..
وننقل لكم بعضًا من كلامه في اللقاء التلفزيوني:
“أريد أن أطمئن الجميع أنّ هذه الحالة الوبائية عادية مثل السنوات الماضية وهذا شيء متأكّدون منه من خلال الرصد الوبائي الذي نقوم به، حيث تتنوع نسب الإصابة بأنماط الفيروس(A و في كل سنة وفي هذه السنة الأمر مشابه لسنة 2015 حيث كان النمط A هو المسيطر، وهذا الأمر عادي يحدث في كل بلدان العالم.
أنصح الفئات الأكثر عرضة(الحوامل وكبار السن وضعيفي المناعة) بأخذ اللقاح تفاديًا لوقوع الإصابات”
يُذكر أن عام 2009 نال المغرب نصيبه من التفشي العالمي ..
فقد انتشر المرض في المغرب على نطاق واسع ولكن بشكل متأخر، فقد أصبح النمط A النوع الفرعي للفيروس المسبب للإنفلونزا خلال موسم الأنفلونزا 2009-2010
رابط فقرة ٢٠٠٩
الباحثون المسلمون يرجون من الله الشفاء العاجل لكل المرضى والمصابين من إخواننا في المغرب
وأن يديم الصحة والعافية على المسلمين ويلهمهم الشكر عليها..
نوافيكم بعد قليل بمعلومات أكثر عن المرض بإذن الله


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق