.





وليست شدة السلطان قتلًا بالسيف، ولا ضربًا بالسوط، ولكن قضاء بالحق وأخذًا بالعدل

خطب سعيد بن سويد بحمص، فحمد الله وأثنى عليه، ثم قال:
“أيُّها الناس، إنَّ للإسلام حائطًا منيعًا، وبابًا وثيقًا، فحائط الإسلام الحقُّ، وبابه العدل، ولا يزال الإسلام منيعًا ما اشتدَّ السلطان، وليست شدة السلطان قتلًا بالسيف، ولا ضربًا بالسوط، ولكن قضاء بالحق وأخذًا بالعدل”
العقد الفريد لابن عبد ربه


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق



من أعد المقال؟