.





الدروس الخصوصية – الجزء الثاني:(أسباب اللجوء للدروس الخصوصية)

14344081_663830893778768_4518069349709361516_n.pngoh250714d8d3b207828d2245df407644b9oe58716E86

أولاً: أسباب تعود للطالب:
1- ضعف التأسيس في بعض المواد.
2- كراهيته للمادة أو الـمُدَرِّس أو المدرسة.
3- كثرة الغياب.
4- الإهمال وعدم تنظيم الوقت.
5- الاتكالية وعدم الاعتماد على النفس.
6- تقليد الأقران.
7- التَّقَـرُّب من الـمُدَرِّس للحصول على درجات عالية.
8- الهُروب من الضغوط النَّفسية التي قد يتعرض لها من قِبَل الآباء.
9- اختياره تَخَصُّص لا يتناسب مع قدراته.

ثانيًا: أسباب تعود لِـمُدَرِّس المادة:
1- كثرة نِصابه من الحصص والأعمال والأنشطة.
2- ضعفه من حيث المادة العلمية أو الطريقة أو الشخصية.
3- الحاجة لمردود مادّي إضافي .
4- عدم رغبته بالتدريس.
5- إخفاقه في اكتشاف جوانب النقص عند بعض الطلاب ومراعاة الفروق الفردية.
6- إشعار الطالب له بأن المادة صعبة ومُعقّدة ومن الصعب النجاح فيها.
7- كثرة غيابه أو تأخره.
8-عدم لياقته صحيًا.

 

ثالثًا: أسباب تعود للبيت والأسرة:
1- انشغال أولياء الأمور وضعف إشرافهم على أعمال أبنائهم.
2- عدم تعاون البيت مع المدرسة لتلمس حاجات الطالب وتلبيتها.
3- مشكلات الأسرة المالية والاجتماعية والأسرية؛ كالعنف والتدليل…
4- تكليف الأبناء بأعمال كثيرة ومُرهقة في البيت.
5- المباهاة بين الأسر ودخول الدُّروس الخصوصية ضمن هذا المجال.
6- أُمِّـيّة الأبوين.
7- التأثُّر بالأفكار الوافِدة التي كَرَّسَت الدُّروس الخُصوصية وجَعَلَـتها ضرورة.

 

رابعًا: أسباب تعود للمدرسة:
1- كثرة عدد الطلاب في الفصل.
2- ضعف إدارة المدرسة؛ وبالتالي تَسَيُّب الطلاب والـمُعَلِّمين.
3- تقصيرها بتوعية الطلاب والـمُدَرسين بأضرار الدروس الخصوصية.
4- إهمالها دراسة وتتبع حالات الطلاب الضعفاء، وتوجيههم للمراكز التربوية.
خامساً: أسباب تعود لوزارة التربية أو المعارف:
1- إرهاق الـمُدَرِّس بنصاب مرتفع من الحصص، إضافةً للأعمال الإضافية؛ كالرِّيادة، والنّشاط والإشراف على الفسح.
2- اختيار مُدَرِّسين غير مؤهلين تأهيلاً جيدًا.
3- كثرة محتوى الكتاب المدرسي وتركيزه على الحفظ والاسترجاع.
4- كثرة المواد الدراسية وطول اليوم الدراسي.

 

•المواد التي تكثر فيها الدروس الخصوصية:
في دراسة أخذت آراء ووجهات نظر عددًا من الطلاب، وسألتهم عن المواد التي تكثر فيها الدروس الخصوصية، اتضح أنه يمكن أن تُرَتَّب على الشكل التالي:

أولاً: المرحلة الابتدائية:
غالباً ما يقوم الـمُدَرِّس الخصوصي بتدريس الطفل جميع المواد أو غالبه،ا ويساعده في حل الواجبات والمراجعة، حتى ولو لم يكن عنده ضعف في بعض المواد لاعتقاد الآباء بضرورة تأسيس أبنائهم تأسيسًا علمياً على قاعدة قوية وصلبة.

ثانياً: المرحلة المتوسطة:
المواد التي تَكثُر فيها الدُّروس الخصوصية في هذه المرحلة هي:
1- الرياضيات.
2- اللغة الإنجليزية.
3- العلوم.
4- قواعد اللغة العربية.

ثالثاً: المرحلة الثانوية:
المواد التي تَكثُر فيها الدروس الخصوصية في هذه المرحلة هي:
1- الرياضيات.
2- الفيزياء.
3- اللغة الإنجليزية.
4- النحو.
5- الكيمياء.
6- الأدب.
إذ يمكن وجود مواد أخرى حسب حاجة الطالب، كما ويمكن تَقَدُّم مادة على أخرى.

 


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق



من أعد المقال؟