×


أسطورة مجلة نيتشر Neture التطورية !!

14639794_684097488418775_3959238365054794108_n.jpgoh61b55dd4cc1c4b99b2a9a3353737cebeoe58D4E573



#منكوشات_تطورية – أسطورة مجلة نيتشر Neture التطورية !! معامل التأثير – مراجعة الأقران – النزاهة العلمية – وأشياء أخرى ..!!

مقال نهديه لأحد الملاحدة الذي اعترض على بحث للدكتور احمد إبراهيم عضو المبادرة والذي ينتقد فيه التطور وتم نشره في مجلة علميةبمراجعة أقران (بير ريفيو) معامل تأثيرها 1.08 – إذ يقول الملحد أن البحث لو كان علمي صحيح كان نشره الدكترو أحمد في نيتشر Neture وأخواتها (والتي تروج للتطور أصلا !! فسبحان الله على العقول)
ما علينا ….

هذه معلومات قبل البدء ….
معامل التأثير Impact Factor هو معامل تتوقف قيمته على عدد مرات استشهاد الباحثين ببحث معين في مجلة علمية معينة – فكلما كان معامل التأثير لمجلة كبيرا : كلما عنى هذا كثرة الاستشهاد بالأبحاث التي تنشرها في أبحاث أخرى ولكن …..

تم الكشف عن عالم خفي من (التلاعب) من بعض المجلات العالمية لزيادة هذا الرقم مثل : تعمدها نشر كل غريب وشاذ أو فريد (لزوم الدعاية والفرعة الإعلامية) – وتعمدها تقليل نشر أبحاثها (لأنه مع قلة الأبحاث تكون نسبة الاستشهاد بها أكبر – مثلما نقول : 100 شخص يستشهدون بـ 100 بحث – وأن نقول : 100 شخص يستشهدون بـ 15 بحث – ففي حالة الـ 15 بحث تكون كثافة الاستشهاد على البحث الواحد منهم أكبر – مما يعطي معامل تأثير أعلى) – وباطبع هناك الكثير من التلاعبات الأخرى مثل التركيز الإعلامي بل وقبول أبحاث (هراء Nonsense) مصنوعة ببرامج توليد أبحاث أوتوماتيكية ليس لها أي معنى SciGen وتقبلها جهات علمية مشهورة مثل سبرينجر Springer و IEEE وغيرها لمجرد كسب المال من أصحابها دون النظر فيها (فأين مراجعة الأقران والتحكيم ؟! وهو ما سنخصص له منشور قادم بمفرده المهم ….
تعالوا نتجول معا لنرى بعض ذلك عمليا ….

في عام 2001 تم إدراج الفيزيائي الألماني يان هندريك شون Jan Hendrik Schön (وكان عمره آنذاك 31 عاما فقط) على أنه أكثر مؤلف نشراً للأبحاث في المجلات العلمية المرموقة مثل مجلة نيتشر Nature ومجلة ساينس Science أصحاب معاملات التأثير التي تزيد عن 40 !!

إذ كان معدل نشر الأبحاث للفيزيائي الألماني شون Schön هو (بحث كل 8 أيام) !! وهو فعلا شيء خيالي ومدهش !!

بل وقد حصل الفيزيائي الألماني يان هندريك شون Jan Hendrik Schön علي جائزة أوتو للفيزياء وجائزة براونشفايغ في عام 2001 بالإضافة لجائزة الباحث الشاب من جمعية أبحاث المواد في عام 2002 !!

والآن إلى ….
الصدمة والفضيحة الكبرى لنيتشر Nature وأخواتها
إذ تم اكتشاف غش الفيزيائي الألماني يان هندريك شون Jan Hendrik Schön وفبركته لنتائج الكثير من أبحاثه واعتماده على افتراضات لا مبرر لها وسلوك خطوات غير صحيحة مما أدي إلى استنتاجات خاطئة !!

وهنا السؤال الذي نضعه أمام كل ملحد وتطوري (يقدس) مجلة نيتشر Nature أو أي مجلة أخرى معامل تأثيرها كبير ليتحدى ناقدي التطور ان ينشروا فيها :

أين كان التحكيم إذن ومراجعة الأقران (البير ريفيو Peer-Review) في تلك المجلات الشهيرة وهي تنشر له الأخطاء تحت سمعها وبصرها وبكل هذه الكثافة (بحث كل 8 أيام) ؟!!

وهكذا …
كان السقوط المروع للفيزيائي المراوغ – حيث تم إلغاء الجوائز التي حصل عليها كلها !! ثم فقد وظيفته !! ثم تم سحب درجة الدكتوراه منه !! وكذلك تم رفع عدة قضايا عليه في المحاكم بتهمة الغش وإهدار أموال دافعي الضرائب المخصصة للبحث العلمي !!

أكابر مجلات النشر (المقدسة) عند الملاحدة والتطوريين :
حيث إذا أردنا النظر إلى المجلات العلمية (المحكمة) الشهيرة صاحبة أعلى (معاملات تأثير) في الوسط العلمي : فقد قامت بالاعتذار للمجتمع العلمي العالمي عن 9 أبحاث من مجلة Science – وعن 7 أبحاث من مجلة Nature – وعن 6 أبحاث من مجلة Physical Review 0 – وعن 4 أبحاث في مجلة Applied Physics Letters – وعن 2 بحث من مجلة Advanced Materials

وهذا رابط لتفاصيل مجمعة كثيرة عن (فضيحة شون) Schön scandal من الويكيبديا : هنا

حيث ستجدون من قبل منتصف الصفحة تقريبا عشرات الأبحاث المخادعة التي غش فيها ومرت مرور الكرام على كبريات المجلات العلمية العالمية الشهيرة المحكمة ذات (معامل التأثير) العالي !!

حسنا …
ذلك كان في الفيزياء …
ماذا عن البيولوجيا ؟؟ والتي تتميز فيها هذه المجلات المحتكرة لمعاملات التأثير العالية الترويج لخرافات التطور ؟؟ حيث ترفض أي بحث علمي موثق ينتقد (مجرد نقد) التطور : أو تقبل أي بحث علمي آخر في إعجاز الأعضاء والأعصاب والخلايا والوراثة : بشرط أن يتم (دس أنف) خرافة التطور في أي سطر فيه ؟ (فهذا شرطهم الوحيد والمضحك والشاذ في وسط الورقة العلمية) ؟!

واحدة من أشهر الفضائح العلمية أيضا كانت فضيحة الباحثة اليابانية هاروكو أوبوكاتا Haruko Obokata.

حيث شهد عام 2014 صعودا رهيبا لها (وهي في سن الثلاثين فقط) نتيجة أبحاثها التي قالت فيها أنها نجحت وفريقها من مركز (رايكن) في تحويل خلايا جسمية إلى ما يشبه الخلايا الجذعية الجنينية باستخدام خلايا من دم الفئران (وتأتي أهمية هذا الكلام إن صح في أن الخلايا الجذعية الجنينية هي التي يمكن تحويلها إلى أي نوع من خلايا الجسم فيما بعد)

بالطبع نشرت لها مجلة Nature مقالتين ثم قامت بسحبهما فيما بعد واعتذرت عنهما بعد اكتشاف أخطاء معملية قاتلة تنفي كل ما قالته الأبحاث !!!

والحقيقة .. أن الأمر كان صدمة كبيرة قادها الغرور العلمي واكتشاف الإهمال ومدى التلاعب في النتائج والعينات بل وفي الصور المفبركة والمسروقة من أبحاث اخرى كذلك !! المشكلة أن الفضيحة طالت أشخاص ودكاترة كثيرين ممَن من المفترض أشرفوا على هذه المهزلة !! (وهذا إن دل على شيء فيدل على أن الأمر في أروقة كل الأماكن البحثية غير معصوم عن الغش والتزوير انتهاء بالمجلات العلمية المحكمة التي أثبتت أكذوبة مراجعة الأقران المحترمة التي يتشدق بها علينا الملاحدة والتطوريون !!

وعلى الفور .. جعل مركز (رايكن) من الباحثة اليابانية هاروكو أوبوكاتا كبش فداء لاحتواء الأزمة. كما اعترف مركز (رايكن) كذلك بأن نظام المتابعة العام لديهم قد فشل , و بناءً على ذلك بدأوا في تعديل قسم الأحياء الإنمائية بشكل جذري حتى أنهم تخلصوا من نصف أفراد المعمل البالغ عددهم نحو 500 فرد !! وغيروا اسم القسم وكلفوا فريقًا إداريًا جديدًا بمتابعة العمل !!

المأساة الكبرى كانت في نائب مدير مركز (رايكن) وهو الياباني يوشيكي ساساي إذ كان هو المشرف على هاروكو أوبوكاتا بحكم تخصصه كعالم الخلايا الجذعية المحترم البالغ من العمر 52 عامًا : حيث انتهى به الأمر في مصحة لمدة شهر تقريبا نتيجة الاكتئاب الشديد الذي لاحقه بعد الفضيحة : ثم انتحر !!

ومَن أراد الاستزادة والقراءة عنه من المصادر والمجلات العلمية والإخبارية الأجنبية : 1 2 3

وانتحار يوشيكي ساساي : هنا

جميل جدا ….
إذن .. ماذا عن السعي وراء أبحاث بعينها والتي تحقق معاملات تأثير أعلى لتلك المجلات (حتى لو كانت تافهة) ورفض أبحاث أخرى هامة (قد ينال أصحابها عليها نوبل نفسها فيما بعد) لأنها في نظر تلك المجلات لن تمثل ضجة إعلامية وليست بالتميز الذي يصب في مصلحة (معامل تأثيرها) ؟؟

تعالوا نرى معا ….

في عام 2013 خرج على الناس عالم الأحياء الأمريكي راندي وين شيكمان Randy Wayne Schekman بمقال صادم عن أشهر المجلات العلمية المحكمة Nature و Science و Cell والذي تم نشره في جريدة الجارديان تحت عنوان :
” كيف تدمر الدوريات مثل Nature, Cell, Science العلم ” ؟؟
How journals like Nature, Cell and Science are damaging science
الرابط : هنا

حيث تحدث فيه عن عدم حيادية ونزاهة أمثال تلك المجلات سواء في قبول أو رفض الأبحاث العلمية وفق أيدلوجيات وتوجهات فكرية معينة على رأسها المنفعة والشهرة !!

وهكذا تتضح الصورة أكثر فأكثر ..
حيث هناك منهجية معينة لتلك المجلات الشهيرة وذات معاملات التأثير الكبيرة تعتمد على نشر الأبحاث ذات الإثارة والبروباجاندا المادية والإلحادية والتطورية (والتي تجذب الكثير من الناس مؤيدين ومعارضين لقراءتها أو الاستشهاد بها) وفي نفس الوقت تستخف بنشر الأبحاث الحقيقية النافعة لدرجة رفض عشرات الورقات العلمية الفارقة في تاريخ العلم (وحاز بعض أصحابها على نوبل كما قلنا) حيث اشتكوا كلهم من سوء المعاملة والجدية في هذه المجلات (التي يقدسها الملاحدة والتطوريون)
ورغم أنه تم حذف الكثير من الروابط التي سجلت كل ذلك وفضحتهم – إلا أنه أمكننا الوصول إلى بعضها مثل الرابط التالي (من أرشيف النت بعد حذفه) : هنا

ومثل هذا الموضوع الذي يعترف بعرقلة أسطورة مراجعة الأقران لمسيرة العلم الحقيقي (إذ تحولت لاحتكار في الحقيقة وسلطة علمية تعتمد على التوجه في النشر وليس الأدلة والأهمية) – هذا هو الرابط حتى بعد أن قاموا بالتعديل عليه وتصحيحه للتخفيف من وقعه على الناس : هنا

إذن …
لا يحق لأي ملحد أو تطوري أن يتحجج بـ (قدسية) هذه المجلات التي يعرف كل محقق مدى التلاعب العلمي الذي فيها وغياب الحيادية وخاصة في مجال الأحياء أو البيولوجي وخرافات التطور !!

وسوف نخصص المنشور القادم غدا بإذن الله للحديث عن بحث الدكتور أحمد إبراهيم
ولكن إلى ذلك الوقت .. نترككم مع الاسطوانة المحفوظة لكل الملاحدة والتطوريين والذين أفحمناهم بابحاث علمية مراجعة (بير ريفيو) ضد ما يقولون – حيث تبدأ الاسطوانة كالآتي :

1- يتحدونك أن تأتي ببحث واحد منشور في مجلة بيرريفيو
2- تأتيهم بأبحاث بير ريفيو
3- يغيرون التحدي إلى : التحدي ببحث واحد منشور في نيتشر أو أن المجلة التي نشرت فيها معامل تأثيرها منخفض (وكأن هذه المجلات مثلا لا قيمة لها أو حصلت على معامل تأثيرها بالغش والخداع ؟!! فسبحان الله – فهي على الأقل أفضل من نيتشر Neture وتلاعباتها التي فضحناها الآن – وأفضل من مجلات أخرى سنفضحها لاحقا قبلت عشرات الأبحاث الهراء Nonsense المصنوعة ببرامج SciGen فقط من أجل المال مثل سبرينجر Springer و IEEE وغيرها !!


رابط المنشور على صفحتنا

.



تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن




المساهمون في الإعداد