×


أول قبعة في العالم تقي من إشعاعات الهواتف الذكية

12366236_541650102663515_423466042245639136_n



أول قبعة في العالم تقي من إشعاعات الهواتف الذكية – واقرأوا معنا كيف اقترح أحد أعضاء الصفحة فكرة قريبة من 3 شهور

حيث منذ 3 شهور ولمدة أسبوعين كانت هناك فكرة رائعة على صفحتنا لتشجيع الابتكار والأفكار الجديدة والإبداعية – وصدر منها منشورين فقط – ومع كل منهما ستجدون بعض الأفكار الجميلة والمفيدة – والجميل أن أول رابط ستجدون من ضمن الأفكار – بل الفكرة الفائزة كانت اختراع طوق (يشبه العراقة التي يتم لبسها في الرأس) يكون من مواد معينة لها القدرة على تشتيت مثل هذه الموجات أو الأشعة عن مجال الرأس : ولو في وقت النوم على الأقل حيث صار ينام أكثر الناس اليوم بجوار الجوالات ومودم النت وغيره لأوقات تقترب من 6 أو 8 ساعات متواصلة

هذا هو الرابط – والفكرة ستجدونها في تعليق باسم : أحمد محمد حسن ومعها صورة توضيحية :
https://www.facebook.com/The.Muslim.researchers/photos/pb.390058721155988.-2207520000.1450196481./507773869384472

وهذا رابط الموسم الثاني الذي توقفت بعده للأسف – إلا إذا رغبتم في عودتها مجددا – ؟
https://www.facebook.com/The.Muslim.researchers/photos/pb.390058721155988.-2207520000.1450196481./510112952483897

والآن نترككم مع الخبر المنقول عن القبعة : Shield Beanie
———————

صممت شركة سلوفاكية قبعةً ذكيةً تقي أدمغة مرتديها من انعكاس الموجات الكهرومغناطيسية والإشارات اللاسلكية الصادرة من الأجهزة الذكية وأجهزة الراوتر والميكروويف وغيرها من الأجهزة الإلكترونية المحيطة بالمستخدمين في كل مكان.

لجأ صاحبا الشركة “شيلد أبيريل” إلى نوع خاص من الأنسجة الفضية غير مرئية للأقمار الصناعية حيث تحول دون امتصاص الإشعاعات الناتجة عن الأجهزة الذكية والإشارات اللاسلكية، إذ لُقبت بـ”أول قبعة في العالم تقي الدماغ من الأشعة الضارة”، بحسب وصف مطوريها.

اهتدى المطوران إلى هذه الفكرة بعد تفكير عميق في تأثير إشعاعات الهواتف الذكية وإشارات شبكات واي فاي اللاسلكية على أدمغة البشر وبالتالي تأثيرها السلبي على قلة النوم بل انعدامه في كثير من الأحيان لدى بعض الأشخاص، نظراً لتعرضهم لهذه الأجهزة لفترة طويلة على مدار اليوم وتستمر لأسابيع وحتى شهور.

تعاون صاحبا الشركة مع مصممين صينيين ومصنعين لمدة 6 شهور إلى أن نجحوا في تصميم نموذج أولي يشتمل على خصائص عديدة من ضمنها أنها مضادة للبكتيريا والأدخنة والروائح، بجانب سمتها الأساسية “مضادة للإشعاعات والموجات الكهرومغناطيسية.

وتعتمد هذه القبعة القطن عالي الجودة ونسيج خاص مضاد للإشارات والإشعاعات (100% من الفضة)، وتأتي القبعة بشكلين مختلفين وبأحجام وألوان مختلفة تناسب أذواق المستهلكين. ولا تزال هذه القبعة في مرحلة التمويل عبر مؤسسة كيك ستارتر، وستطرح بسعر يتراوح بين 27 و35 دولار أمريكي، حسب اللون والنوع وفقا لموقع 24.



تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن




المساهمون في الإعداد