×


إكتشاف أقدم ثقب أسود ذو كتلة نجمية

12345497_540360629459129_4391608674435992847_n



إكتشاف أقدم ثقب أسود ذو كتلة نجمية !

هذا الحقل النجمي المذهل للعنقود النجمي الكروي NGC 6553 الذي يقع على بعد 19.000 سنة ضوئية في كوكبة القوس (الرامي)، في هذا الحقل، الفلكيون اكتشفوا حادثة عدسية جاذبية صغروية عجيبة !

والعدسية الجاذبية الصغروية هي ظاهرة فلكية تنتج عن تجمع كثيف من #النجوم تسمى عدسة جاذبية يتم فيها إنحناء الضوء الآتي من ورائها نتيجة حقل جاذبية، وتركزها في بؤرة فنستطيع مشاهدة مصدر الضوء مكبراً فنشاهد صورة مضخمة للجسم في الخلفية.

وهي الطريقة الوحيدة المعروفة التي نستطيع بها اكتشاف الكواكب البعيدة جداً عن كوكب الأرض .

الجسم المسبب لهذه الظاهرة في العنقود NGC 6553 والذي حَنَى الضوء لنجمٍ عملاق أحمر (محدد بالسهم)، قد يكون ثقباً أسوداً بكتلة ضِعف كتلة شمسنا، مما يجعله الأول من نوعه لِيُكتَشف في عنقود نجمي كروي.

إذا كان هذا الجسم يقبع في العنقود (يعتقد العلماء له فرصة 50/50 أن يكون صحيحاً) فإذا كان هذا صحيحاً سيكون أقدم ثقب أسود ذو كتلة نجمية قد اكتُشِف حتى الآن.

لكن يلزمنا مشاهدات أخرى وأدق وأبعد لتحديد #الطبيعةالحقيقة للجسم للتأكد من ماهيته، أما هذه التحفة الكونية فقد تم تحديدها بواسطة التلسكوب Vista التابع لوكالة الفضاء الأوروبية في مرصد Paranal.
————————–—————–
كوكبة الرامي أو كوكبة القوس (constellation of Sagittarius): هي كوكبة تظهر في نصف الكرة الشمالي في فصل الصيف وفي نصف الكرة الجنوبي في فصل#الشتاء.
ناقيد نجمية: مجموعات من النجوم متجمعة معا كأنها عناقيد مثل مجموعة الثريا، واذا كانت متجمعة كالكرة تسمى عنقود كروي، ولكن المسافات الفاصلة بينها في الحقيقة تبلغ ملايين الكيلومترات.

 

المراجع:

https://www.eso.org/public/images/potw1540a/

0 0 votes
Article Rating


تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments




المساهمون في الإعداد






0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x