×


إيرلندا أول دولة تقر مشروعا لوقف دعم الوقود الأحفوري بالكامل..

17264225_756970527798137_2830860106135132156_n.jpgoh3586ce473cdb8710adc4420ec3c54a86oe59631070



ستكون #إيرلندا قريبا أول دولة في العالم تتخلى تخليا كليا عن الوقود الأحفوري، وذلك من خلال القانون الجديد الذي عُرِض على البرلمان الإيرلندي مؤخرا.

وإذا طُبِّق مشروع هذا القانون بعد المراجعة فسيؤدي ذلك إلى إيقاف التمويل العام للوقود الأحفوري (مثل: الفحم والنفط والغاز) الذي يكلف خزينة الدولة ما يقارب 8 مليارات يورو.
ويقول النائب توماس برنجل Thomas Pringle مقدم المشروع: “إن هذا المبدأ من نماذج التمويل الأخلاقي (الرفيق بالبيئة)، وهو يوصل إلى الشركات العالمية رسالة واضحة مفادها أن تلاعبها المستمر بالمعلومات المتعلقة بالمناخ، وإنكارها لوجود التغير المناخي، وممارسات الضغط المثيرة للجدل على السياسيين حول العالم لا يمكن احتمالها بعد الآن”.
وأضاف أيضا: “لا يمكننا القبول بهذه التصرفات، بينما يتحمل ملايين الفقراء في الدول الفقيرة نتائج التغير المناخي وعواقبه، من مجاعات وهجرات جماعية وانعدام للاستقرار”.
وفي هذه المرحلة يجب أن يصاغ المشروع كقانون بعد مراجعته. وإذا تم اقراره فإن خزينة الدولة الإستراتيجية للتمويل ستوقف جميع الاستثمارات في شركات #الوقود الأحفوري في السنوات الخمسة القادمة. وهذا يعني أن المال العام لن يذهب إلى شركات الطاقة العملاقة كشركة #إيكسون Exxon، وذلك سيعفي الدولة أيضا من الاستثمار في شركات الوقود الأحفوري في المستقبل.

ولا يوجد حتى الآن قرار حاسم حول كيفية تخصيص التمويل الذي كان يستخدم لدعم الوقود الأحفوري في السابق، على الرغم من أن السلطة الإيرلندية للطاقة المستدامة (SEAL) تبدو الخيار الأنسب.
إن هذه الخطوة طالبت بها مجموعات بيئية من خلال مؤسسات الدولة، وقال إيمون ميان Éamonn Meehan المدير التنفيذي في جمعية تروكير لصحيفة بل فاست Belfast Telegraph:
“لقد أيقن النظام السياسي الإيرلندي أخيرا بأنه من أجل إيجاد فرصة لمحاربة كارثة التغير المناخي يجب علينا أن نلغي الوقود الأحفوري، ونوقف نمو هذه الصناعة التي تقود إلى الكارثة البيئية”.

بهذا #المشروع ستكون إيرلندا الدولة الأولى التي تتميز بأنها تنفصل انفصالا كامل عن دعم الوقود الأحفوري، على الرغم من وجود بعض الدول التي بدأت بالتحرك لمشاريع تؤدي إلى الهدف النهائي نفسه.
فبالعودة الى 2015 قررت النرويج الانفصال عن دعم استخدام الفحم، وذلك عبر سحب 7.4 مليار يورو من تمويل الثروة الملكية للوقود الأحفوري. لكن على الدولة إتمام هذا الانفصال، وإيقاف الدعم عن مجالات الوقود الأحفوري إيقافا كاملا.

وبجانب إيقاف التمويل والاستثمار في شركات الوقود الأحفوري يدرس البرلمان الإيرلندي أيضا علاقتهم بالتصدع المائي hydraulic fracturing، وهو عملية مثيرة للجدل تستخدم في استخلاص الغاز الطبيعي من طيات الصخور العميقة تحت الأرض باستخدام #الماء.
وفي هذه المرحلة تبقى نتيحة الاجتماع على قرار هذا المشروع غير واضحة، لكن من الجيد مشاهدة ردة فعل العالم على أن تكون إيرلندا خالية وبعيدة عن الوقود الأحفوري.

 


المصدر: هنا


رابط المنشور على صفحتنا



تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن




المساهمون في الإعداد