.





ارتفاع حرارة وألم مفصلي وطفح جلدي =داء ستيل!

ارتفاع حرارة وألم مفصلي وطفح جلدي =داء ستيل!
يمثل داء ستيل عند البالغين نمطًا شديدًا من التهاب المفاصل الشبابيِّ مجهولِ السبب، والذي يحدث عند الأطفال. وقد تصيب البالغين نفس الموجودات والأعراض المرضية، لكنّ هذا المرض أقل شيوعًا من نظيره عند الأطفال.

#ما_هي الآلية المرضية؟
لا يزال سبب المرض غير معروف، ولم يُحدد أي عامل خطر لهذا المرض. أقل من 1 من 100,000 شخص يُصاب بهذا المرض كل عام. وله ذروتان؛ الأولى من عمر 15 إلى 25، والثانية من عمر 36 إلى 46، ويحدث بالتساوي بين الجنسين. وترى بعض الدراسات أنه يحدث عند الإناث أكثر.
#كيف_يتظاهر_المرض؟
تقريبًا يعاني جميع المصابين بهذا المرض من الحمى وآلام المفاصل والطفح الجلدي. ومن الشائع حدوث آلام المفاصل وارتفاع حرارتها وتورمها، وفي معظم الأحيان تُصاب عدة مفاصلٍ في ذات الوقت، كما يعاني المرضى من يُبوسةٍ مفصلية تستمر لعدة ساعات. تتظاهر الحمى بشكل سريع مرة واحدة في اليوم، في وقت الظهيرة أو المساء. أما الطفح الجلدي فغالبًا ما يكون بلون سلموني ورديّ، ويأتي ويذهب مع الحمى.
تشمل الأعراض الإضافية ما يلي:
1). ألم وتضخم في البطن.
2). ألم عند أخذ نفس عميق ( ناجم عن التهاب الجنب، والجنب هي الوريقة المحيطة بالرئتين).
3). التهاب الحلق وفقدان الوزن.
3). تضخُّم العقد اللمفاوية.
قد يتضخم الطحال أو الكبد، وقد يحدث التهاب الرئة والقلب أيضًا.
#كيف_يُشخص هذا المرض؟
يُشخّص داء ستيل باستبعاد العديد من الأمراض الأخرى مثل الالتهابات والأورام. بعد إجراء الفحص السريري، قد نحتاج إلى العديد من الفحوصات المخبرية قبل الوصول إلى التشخيص النهائي مثل:
– التعداد الكلي للدم (CBC): قد يظهر عددًا كبيرًا من خلايا الدم البيضاء وانخفاض عدد خلايا الدم الحمراء.
– البروتين الارتكاسي C وسرعة التثفل ووظائف الكبد وغيرها.
»ويكون العامل الرثياني سلبيًا.
قد تكون هناك حاجة لاختبارات أخرى للتحقق من التهاب المفاصل والصدر والكبد والطحال:
– الأمواج فوق الصوتية التصوير الطبقي المحوري CT للبطن.
– الأشعة السينية للمفاصل والصدر والبطن.
#ما_هو علاج المرض؟
الهدف من معالجة المرض هو السيطرة على التهاب المفاصل بمضادات الالتهاب بمختلف درجات قوتها.
#إنذار_المرض:
في كثير من الحالات، تعود الأعراض للظهور عدة مرات في السنوات التالية للمرض. يتحول المرض إلى الإزمان (مرض مزمن) عند حوالي ثلث الأشخاص المصابين.
#المضاعفات_المحتملة:
متلازمة تنشيط البالعات، وتكون حالة شديدة الخطورة يحصل فيها ارتفاع الحرارة وانخفاض تعداد خلايا الدم، كما قد يتطور التهاب التامور وانصباب الجنب.
#ختامًا: نصيحة وعبرة:
النصيحة: لا تشخص المرض من تلقاء نفسك. فقد تظهر نفس الأعراض بينما المريض مصاب بمرض قابل للعلاج، وقد يكون مميتًا إن لم يُعالج (قد يختلط عليك مع التهاب المفاصل الرثياني، والذي يصيب الأطفال ويؤذي القلب مثلًا).
العبرة: رغم كل التقدمات في الطب، إلا أنَّ هنالك الكثير من الأمراض التي لا يعلم الإنسان بعد سببها. كل ما يعلمه أن مصابٌ بها. وهذا أحد الأمثلة العديدة، فما زلنا نجهل الكثير، وهذا ما لا يعلمه الكثير.
نسأل الله أن يعلمنا العلم النافع، وأن ننفع به وننتفع.

دمتم تحمدون الله على العافية😊

المصادر:

1

2

 


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق