×


اضطرابات تناول الطعام – الجزء الاول

14947442_689801511181706_6292608050342094976_n.pngoh4a603df9393be43124fecb3476bcaa19oe58C8623E



هل تعتقدين أن مفتاح السعادة يكمن في كونِك نحيلة ؟ وأنَّه إن استطعت السيطرة على نفسك كليًا وضبط ما تأكلينه فبإمكانك السيطرة على كامل شؤون حياتك ؟
بالطبع إنّ ضبط ما نتناوله مهم جدًا لصحتنا، لكن إذا زاد عن حدّه انقلب إلى ضدّه !

اضطرابات تناول الطعام (eating disorders)

تزايد في الآونة الأخيرة الحديث عمّا يسمى اضطرابات تناول الطعام (eating disorders) .
رغم أن أعراض اضطرابات تناول الطعام هي أعراض متعلقة بالتغذية لكنها في الحقيقة اضطرابات ذات منشأ نفسي أكثر من كونها اضطرابات متعلقة بالعادات الغذائية .
• يوجد ثلاثة أمراض رئيسية تصنف ضمن اضطرابات تناول الطعام، ألا وهي :
القهم العصبي (Anorexia nervosa) : تكون كمية الطعام التي يتناولها المصاب بهذا المرض محدودة جدًا .
النُّهام العصبي (Bulimia nervosa) : يتناول المصاب بهذا المرض الطعام بإفراط مبالغ به، ومن ثم يحاول التخلص من الطعام المتناول بثلاثة طرق، وهي الإقياء المتعمد، وتناول الملينات، والتمارين الرياضية الشديدة .
الشراهة، اضطراب بينغ (Binge eating) : تحصل هذه الحالة بعد اتباع نظام غذائي معين والفشل فيه، مما يدفع الشخص لتناول كميات كبيرة من الطعام ومن ثم لوم النفس لكن دون محاولة التخلص من الطعام المتناول كما في النُّهام .
• سنتناول في المقال التالي أحد هذه الاضطرابات الثلاث ألا وهو القهم
وسنركز في هذا الجزء على الأعراض النفسية التي يشترك بها معظم المصابين بهذا الاضطراب

– ما القهم العصبي (anorexia nervosa) ؟

اضطراب غذائي عصبي يصيب النساء والرجال، وفي أي عمر، ويتصف من يعاني منه بثلاث صفات :
1- رفض الحفاظ على الوزن المثالي
2- خوف شديد من كسب الوزن
3- شكل الجسم مشوّه لشدة النحول
إنّ الخوف الشديد من كسب الوزن يجعل من وقت تناول الطعام مع العائلة والأصدقاء من أصعب الأوقات، لذلك يفضل المريض إخفاء عاداته الغذائية، كما يجعل التفكير فيما يمكن أو لا يمكن تناوله يستحوذ على كامل أفكار المريض مما يدفعه للابتعاد تدريجيًا عن العائلة والأصدقاء والمحيط الاجتماعي .
تصبح أفكار المريض بأكملها متركزة على كيفية خسارة المزيد من الوزن بغض النظر عن تشوه الجسم الذي يعاني منه بسبب النحول الشديد، بل على العكس من ذلك يزداد رضاه عن نفسه كلما استطاع خسارة المزيد من الوزن.
يوجد نمطان من القهم العصبي :
– نمط يعتمد فيه المريض على اتباع حمية قاسية، والصوم، وممارسة التمارين الرياضية. – نمط يعتمد فيه المريض على المسهلات والإقياء المتعمد .

• ما أهم العادات السلوكية لمن يعاني من القهم ؟

1- اتباع نظام غذائي قاسٍ رغم النحول الشديد كما يحرّم على نفسه جميع الأغذية غير الصحية مرتفعة المحتوى من الكربوهيدرات .
2- القلق (الذي يصل لحد الوسواس) من الحُريرات الموجودة في الطعام : يصبح مهووسًا بقراءة جداول المعلومات الغذائية لكل منتج كما يقوم بحساب عدد الحريرات في كل وجبة قبل تناولها، ويهتم بقراءة كتب الحميات الغذائية .
3- التظاهر بأنه لا يتبع أي نظام غذائي مما يضطره للكذب حول عاداته الغذائية ويصطنع الأعذار دومًا إذا ما دُعِيَ لتناول الطعام .
4- التفكير بالطعام يستحوذ كل وقته : على الرغم من أنه لا يتناول إلا مقدارًا ضئيلًا جدًا من الطعام لكنه دائم التحدث عن الطعام، كما يقوم بالطبخ للآخرين ويستمتع برؤية الآخرين يأكلون، أما هو فيقاوم .
5- لديه طقوس خاصة لتناول الطعام : يحاول دومًا التهرب من الأكل مع الآخرين، ويحاول قضاء أطول وقت ممكن بتناول أقل كمية ممكنة من الطعام، وغالبًا ما يفضل الأكل في طبق معين .

هل تعتقد أن هناك علاجًا لهذه الحالة ؟

تابعونا في الجزء الثاني لنتعرف على أسباب الإصابة، و آثارها على المريض، وهل لها من علاج ..


المصادر في رابط المنشور على صفحتنا

.



تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن




المساهمون في الإعداد