×


اكتشاف وظيفة جين جديد NBR2 مما كان التطوريون يصفونه بالخردة أي لا وظيفة له

اكتشاف وظيفة جين جديد NBR2 مما كان التطوريون يصفونه بالخردة أي لا وظيفة له



#منكوشات_تطورية – اكتشاف وظيفة جين جديد NBR2 مما كان التطوريون يصفونه بالخردة أي لا وظيفة له !!

يوماً بعد يوم، تنكشف لهؤلاء القائلين أن أجسادنا ما هي إلا عبارة عن مستودع خردة أخطاءهم واستنادهم إلى المجهول لتأكيد نظرياتهم. تثبت الدراسات المتتالية فشل أفكار مثل “الجينوم الخردة” و “الأعضاء الأثرية”، والتي ما هي في الحقيقة إلا أفكار معطلة لمسيرة العلم، فبدلاً من محاولة استكشاف ما لا نعرفه، تحاول تلك المفاهيم الخاطئة عزو كل ما لا نعرف وظيفته إلى أنه “سمكرة” تطورية.

تثبت تلك الدراسة الحديثة المنشورة في دورية “علم الأورام الجزيئية والخلوية” – Molecular & Cellular Oncology فائدة مهمة للغاية لأحد تلك الجينات التي طالما تم اعتبارها خردة لا فائدة منها ألا وهو :

جين NBR2 – فهو أحد تلك الجينات التي لا تحمل تكويد بناء بروتينات والمعروفة بـ Non–protein coding gene ، تلك الجينات التي بقيت لسنوات قيد الحبس الانفرادي خارج أي مقارنات جينومية باعتبار أنها خردة لا وظيفة لها – وذلك إلى قيام مشروع إنكود في سبتمبر 2003، وأبحاثه المتتالية التي لفتت نظر الباحثين إلى أن ما كانوا يعتبرونه خردة : هو في الحقيقة ذو وظائف مهمة للغاية.

تثبت تلك الدراسة وظيفة مهمة لجين NBR2، المجاور لجين آخر مكود هو جين BRCA1، حيث أثبتت قيام هذا الجين بدور حيوي وفعال مع جاره BRCA1 في تثبيط نمو أورام الثدي والمبيض السرطانية عند النساء عن طريق إنشاء سلسلة من الحمض النووي الريبوزي RNA التي تقوم بدورها بعمليات تنظيمية حيوية تساعد على تثبيط نمو الأورام.

تقول الدراسة: ” لسنوات عدة، تم اعتبار الجين NBR2 أنه جين خردة لأنه لا يقوم ببناء بروتينات، كما أن علاقته ببيولوجيا الأورام لم تكن واضحة أو معروفة. تثبت دراستنا لأول مرة وظيفة الجين في تثبيط نمو الأورام السرطانية”
For many years, however, NBR2 has been regarded as a “junk gene” as it does not appear to encode a protein, and its potential function in tumor biology has remained unexplored.
Our recent study revealed, for the first time, the function of NBR2 in tumor suppression

يذكر أن هذا بالطبع ليس أول جين يتم اكتشاف وظيفة مهمة له بعد أن تم اعتباره لسنين خردة أو نتاج سمكرة تطورية كما يصفه التطوريون، حيث أثبت مشروع “إنكود” ودراسات أخرى العديد من الوظائف المهمة للجينات غير المكودة.

عنوان الدراسة:
NBR2: A former junk gene emerges as a key player in tumor suppression
الرابط :
https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC4972102/

رابط مشروع إنكود:
https://www.encodeproject.org/

وهذا رابط هدية منا من موقع الأمازون ..
التعريف بكتاب (الحمض النووي الخردة) Junk DNA للبروفيسورة “نيسا كاري” Nessa Carey الأستاذة بالجامعة الملكية بلندن – Imperial College London والتي استعرضت فيه العديد من الوظائف للعديد من هذه الجينات التي كانت تعتبر يوماً ما خردة غير وظيفية :

 

#الباحثون_المسلمون



تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن




المساهمون في الإعداد