×


(الانتحار التطوري) ورقة علمية للدكتور أحمد إبراهيم

14937472_684655431696314_7867095946138604888_n.jpgohc4420e12a8b739af5b966b5cf765d592oe5893A8B5



#منكوشات_تطورية – ورقة الدكتور أحمد إبراهيم العلمية المنشورة في مجلة (بيرريفيو) عن : (الانتحار التطوري)

لماذا كلما أعدنا نشر فحوى هذه الورقة أصيب الملاحدة والتطوريين العرب بالجنون 🙂 تعالوا لنعرف معا السبب ………..

أولا :

هذا المنشور هو تكملة لمنشور الأمس الذي فضحنا فيه تقديس (معامل التأثير) في المجلات العلمية وخاصة التي تروج لخرافات التطور مثل نيتشر Nature : هنا

ثانيا :

ما هي مأساة الموارد المشتركة The tragedy of the commons ؟؟
إذا كان لدينا 6 أشخاص ومعهم ثمرة .. هذه الثمرة تنتج في اليوم الواحد 7 ثمار جديدة – يأكل الـ 6 أشخاص 6 ثمرات : ويتبقى ثمرة : فتعود هذه الثمرة لتثمر في اليوم التالي 7 ثمار جديدة – فيأكلون 6 ثمرات ويتبقى ثمرة .. وهكذا ….
هنا نلاحظ أن وجود ثمرة واحدة : هو الحد الأدنى Threshold من رأس مال هذه المجموعة من 6 أشخاص الذي يضمن بقاءهم – هذه الثمرة هي الخط الأحمر الذي لو تعدى عليه أحدهم فقط لهلكوا جميعا – ولكان هذا الفعل منه بمثابة انتحار Suicide

في هذا المثال التبسيطي السابق : قد تستمر حياة الـ 6 أشخاص إذا كانوا عقلاء وإذا تخلى كل منهم عن أي تصرف (أناني) وهو يعرف أن ذلك سيتسبب في هلاك الجميع – ولكن …

ماذا لو كانت المجموعة أكبر من ذلك ؟ مثلا دولة ما يجور فيها أصحاب المباني برغبتهم في التوسع بالبناء على أراضي الزراعيين – وتارة فتارة ومع الوقت : اختفت كل الأراضي الزراعية ؟؟!! هنا نلاحظ أن المجموع كله تضرر أو يموت عند التعدي على الموارد المشتركة لهم !! ولذلك توجد حكومة محايدة لتنظم كل شيء (نسبة أراضي البناء ونسبة أراضي الزراعة) – حسنا – هذا في عالم البشر …

ماذا لو تحدثنا عن عالمين ؟؟ البشر والغزلان مثلا ؟؟
ماذا لو قام أفراد يريدون التوسع وتحقيق أكبر مكاسب من لحم الغزلان : باصطياد كل الغزلان في الأرض ؟؟ هل تتوقعون المأساة البيئية التي ستترتب على ذلك في غضون سنوات قليلة من اختفاء الغزلان ؟؟ (لاحظوا أن الجانب المتعدي هنا هو الإنسان العاقل) السؤال :

ماذا لو تحدثنا عن البكتريا التي لا عقل لها ؟؟ عن الفيروسات ؟؟ عن الأسماك والحيوانات التي لا عقل لها يمنعها من التكسب بأكبر قدر مما حولها طالما لم يظهر لها ضرر مباشر ؟

من هنا : نعلم مدى ما تمثله (مأساة المشاع أو مأساة الموارد المشتركة) من ضربة (قاتلة) لخرافات التطور !!

إذ في الوقت الذي فشل فيه التطوريون إنجاز أي تقدم علمي يثبت صحة ادعاءاتهم على المقياس الصغير (مقياس الخيال والافتراضات في تحول الأنواع بعضها إلى البعض بالصدفة والعشوائية) : فإنه تقبع أمامهم العقبة الأكبر على المقياس الكبير ألا وهي : مَن الذي سينظم أو نظم الموارد البيئية والحياتية لكل الكائنات الحية خلال عمرها التطوري بملايين السنسن كما يقولون ؟؟

مَن الذي تدخل بـ (وعي) و (حكمة) ليمنع أفراد كل نوع من التجني على الموارد المشتركة حتى لا يموت جميع النوع (وهو ما يسمى هنا بالانتحار التطوري Evolutionary suicide) ؟

مَن الذي تدخل بـ (وعي) و (حكمة) ليمنع أنواع الكائنات الحية نفسها من التجني على بعضها البعض في السلاسل الخطيرة للغذاء والبيئة في الأرض ؟؟

لقد قمنا بترجمة فيديو رائع من قبل عن حادثة شهيرة جدا قام فيها الأمريكان بإبعاد الذئاب عن متنزه يالستون ظنا منهم أنهم بذلك يحمون الأيائل (حيوانات بقرون شبيهة بالغزلان) – فما كان إلا أن انقلب النظام البيئي كله رأسا على عقب !!
ونترككم مع المقطع : هنا

والخلاصة :

خرافة التطور تفترض أن البقاء للأصلح والأقوى الذي يسعى لصالح نفسه في الحياة بغض النظر عن مصلحة الآخرين سواء من نوعه أو من الأنواع الأخرى من الكائنات الحية (بمعنى آخر : التطور يفرز أفرادا أنانيين من المفترض)
وهو ما يعني (لو صح كلامهم) الوقوع في الانتحار التطوري باكرا جدا على الأرض : بما لم يكن وقع معه أي تطور مزعوم لما نراه الآن من ملايين أنواع الكائنات الحية تعيش كلها في دقة وإحكام عالمي Global وبيئي Ecology بديع

ومن هنا يأتي دور الورقة العلمية للدكتور أحمد إبراهيم (عضو في مبادرة الباحثون المسلمون) والتي نشرها في عام 2014م (قبل انطلاق مبادرتنا بعام) والتي تحدث فيها عن صورة عملية للانتحار التطوري الذي كان يفترض أن تكون عليه الحياة بدون تدخل واعي حكيم من الخارج .. ألا وهو : مرض السرطان Cancer …

فمرض السرطان (عافانا الله وإياكم) وباختصار : هو تضاعف سريع جدا للخلايا السرطانية في الجسم – هذا التضاعف الذي في صالح الفيروسات : لو توقف عند حد معين بحيث تستفيد ولا يموت المريض : فستضمن بذلك استمرارها

ولكن الذي يحدث هو أن الخلايا السرطانية تستمر في الزيادة والتضاعف بدون النظر إلى تعديها على المورد المشترك (جسد المريض) وهو ما سيتسبب في موته ثم موتها معه !! فهي بذلك (أي الخلايا السرطانية) تمثل تماما حالة انتحار تطوري ممتازة Evolutionary suicide من التي كان من المفترض وقوعها في الكائنات الحية ولاسيما في بداياتها ولم تكن الحياة أصلا لتستمر !!

عنوان بحث الدكتور أحمد كان :
(السرطان الغازي كمثال تجريبي على الانتحار التطوري)
Invasive cancer as an empirical example of evolutionary suicide

وقد نشرها في مجلة علمية مختصة بالبيئة وهي مجلة IAEES :
(الأكاديمية العالمية لعلوم البيئة والأركيولوجي)
International Academy of Ecology and Environmental Sciences
الرابط : هنا

رابط تصفح أو تنزيل الورقة العلمية كاملة PDF :هنا

ولا شك أننا قد عرفنا الآن سر نشره للبحث في مجلة تهتم بأمور البيئة والتوازن العام بين المخلوقات الحية في الأرض !! وذلك لأن الانتحار التطوري يهدم التوازن البيئي ككل سواء على مستوى أفراد النوع الواحد أو على مستوى الأنواع المختلفة !!

إلى هنا …
وكل ما سبق لا غبار عليه (وعلى مَن يريد أن ينتقده ينتقده بالعلم ويراسل المجلة ليتم مراجعة نقده ونشره إن كان مناسبا أو صحيحا)

ولكن الذي حدث هو استيلاء (الجنون) على الملاحدة والتطوريين العرب !! فهم لا ينظرون إلى كل مَن يخالف الإلحاد والتطور إلا بنظرة (تخلف) !! والصدمة : كيف لأحد المسلمين أن ينشر ورقة علمية في مجلة علمية فيها مراجعة أقران (بير ريفيو Peer- review) تهدم التطور بهذه الصورة ؟؟

وإليكم سلسلة الاعتراضات المضحكة على الترتيب …… (لأنهم يتدرجون في الصدمة كل مرة ويخرجون باحتجاج جديد) !!

1…
قالوا أن المجلة مختصة بعلم البيئة وليس البيولوجي أو الأحياء
الرد :
الموضوع بالفعل يختص بمأساة الموارد المشتركة المتسببة فيها الانتحار التطوري – وهي مشكلة بيئية وتتبع النظام العالمي للكائنات الحية والموارد على الأرض

2…
بعد أن تلقوا الرد السابق قالوا : معامل تأثير المجلة ضعيف حتى أقل من 1
الرد :
أولا : أي مجلة بمعامل تأثير ومراجعة أقران يكفي للنظر باحترام لما هو منشور فيها من أبحاث – فالبحث العلمي بأدلته – ثانيا : المجلة العلمية ذات معامل التأثير ومراجعة الأقران يعني أنها مجلة تحت نظر المختصين – وهذا لا يكون لأي مجلة علمية وإنما بعد فحوصات واختبارات واعتمادات فالأمر ليس عشوائيا (ليس تطور 🙂 ) – ثالثا : رأينا في منشور الأمس: هنا

مدى الغش والأخطاء الفاضحة التي وقعت فيها مجلات خرافة التطور الكبيرة مثل نيتشر وساينس وسبرينجر وغيرها والتي وصلت لنشر أبحاث مصنوعة ببرنامج لكتابة (الهراء Nonsense) 🙂 وهذا يهدم ربط كبر معامل التأثير بالثقة العمياء التي يوحي بها الملاحدة والتطوريون في مجلاتهم ذات معاملات التأثير الكبيرة !! – رابعا : معامل تأثير المجلة يزيد مع الوقت ومع انتشار أبحاثها الفعالة (ولاسيما أنها مجلة جديدة أصلا منذ سنوات قليلة وليست مثل مجلات خرافة التطور مثل نيتشر وغيرها والتي لها أكثر من قرن) !! – وعلى العموم هذه معاملات تأثيرها :
Complete Impact Factor: 3.9596 (until 2/12/2015)
IBI Factor in 2014-2015: 3.76
Journal Impact Factor in 2014: 0.3761
Universal Impact Factor in 2013: 0.9809
الرابط : هنا

فهل توقف الملاحدة والتطوريون عن الاعتراض ؟؟

3…
قالوا أن المجلة قد قبلت البحث المرسل لها رغم أنه بصورة فردية شخصية وليس من جهة تابعه لجامعة مثلا أو مركز علمي إلخ
الرد :
أنشتاين نفسه في أشهر أبحاثه المنشورة عالميا كان يراسل المجلات العلمية بصورة فردية !! فالعبرة بما يقدمه الباحث وليس بما ينتمي !!

4…
قالوا أن البحث غير مهم ولذلك لن يهتم به أحد
الرد :
البحث مميز جدا وفريد في مجاله وفي ملاحظاته – ولذلك يحتاجه كل مَن يتحدث عن هذا السلوك التطوري المنافي للاستمرار والحياة (حتى الأبحاث التطورية نفسها) !! ومن هؤلاء الذين استشهدوا به مؤخرا : هذا البحث في هذا العام 2016م بعنوان :
(الانتخاب الطبيعي في بيولوجيا السرطان)
Natural Selection in Cancer Biology: From Molecular Snowflakes to Trait Hallmarks
الرابط من بوابة الأبحاث العالمية :هنا

والبحث معروض بأكمله – ونقرأ فيه (واسم أحمد إبراهيم في آخره) :
The idea that cancer cells, or the mutated genes that determine their behavior, are not involved in an evolutionary process because they are destined to rapid extinction due to the host’s death (caused by themselves) is demonstrably wrong. So-called ‘evolutionary suicide’ through adaptive evolution is in fact a well-understood phenomenon with many examples (Ibrahim 2014)

وفي المراجع في نهاية البحث :
Ibrahim A. 2014. Invasive cancer as an empirical example of evolutionary suicide. Network Biology 4: 58-66.
فهل انتهوا ؟؟

5-
للأسف لا .. بل لا زالت تأتي الاعتراضات ممن لا يفهمون في التطور ولا الأحياء أصلا (وإلا ما كانوا يتهربون من مناظرتنا 🙂 ) حيث كلما أعدنا نشر موضوع الدكتور أحمد على صفحتنا : جن جنونهم من جديد 🙂 – ثم يأتي أحدهم بمنشور واحد يعرضه على الناس ويزعم أنه مردود عليه !!
في حين أنه حتى نحن عندما ننشر منشور الدكتور أحمد : ننشره على أكثر من منشور (كل منشور فيه مثالان حتى لا نثقل على القراء) وهي أمثلة عملية كلها ومشاهدة ومرصودة تم تسجيلها وتثبت أن غياب التنظيم والتحكم الواعي والحكيم يؤدي إلى الانتحار التطوري حتما

المثال 1 (البكتريا المتعاونة) : هنا

المثالان 2 و 3 (البكتريوفاج والخلايا السرطانية) :هنا

المثالان 4 و 5 (أسماك القد وأسماك الميداكا اليابانية) :هنا

المثالان 6 و 7 (النباتات والحشرات المتعاونة) :هنا

فهل يفهمون ؟ لا والله – بل لم يقرأوها أصلا !!

6-
قالوا أن هناك ردود وأبحاث ضد الانتحار التطوري ومأساة الموارد المشتركة
الرد :
بالفعل توجد هذه الأبحاث والمحاولات والكتابات – ولكن مثلها مثل باقي كتابات التطوريين كلهم (إنعاش مؤقت لا يدوم) !! مجرد أي افتراضات توضع لترقيع ثغرات خرافة التطور لا تثبت عند النقد العلمي أو العقلي أو المنطقي أو التجريبي – وبالفعل قام الدكتور أحمد إبراهيم بالإشارة إليها والرد عليها (وكل ذلك جمعه باللغة العربية في أحد فصول كتابه : اختراق عقل) – ونشرناه نحن في المنشور التالي :
الصفات التعاونية تهدم خرافة التطور :هنا

فهل انتى (صندوق توليد الاعتراضات) عند الملحدين والتطوريين العرب ؟

7-
قالوا أن الدكاترة والبروفيسورات القائمين على المجلة التي نشرت بحث الدكتور احمد إبراهيم مسلمين وأنهم من جامعات غير مشهورة !!
الرد :
بل هم من أشهر الجامعات في بلادهم …
فرئيس المجلة تابع لواحدة من أقوى وأشهر 10 جامعات في الصين هونج كونج :
Sun Yat-sen University, China
والباقين :
منهم من الصين – وأكثرهم من أمريكا وإنجلترا وإيطاليا – ومنهم من البرازيل والهند وإسبانيا وسلوفانيا واليونان – بل وحتى إسرائيل !!

Editor-in-Chief
WenJun Zhang
Sun Yat-sen University, China
International Academy of Ecology and Environmental Sciences, Hong Kong
Editorial Board
Ronaldo Angelini (The Federal University of Rio Grande do Norte, Brazil)
Sudin Bhattacharya (The Hamner Institutes for Health Sciences, USA)
Andre Bianconi (Sao Paulo State University (Unesp), Brazil)
Danail Bonchev (Virginia Commonwealth University, USA)
Graeme Boswell (University of Glamorgan, UK)
Jake Chen (Indiana University-Purdue University Indianapolis, USA)
Ming Chen (Zhejiang University, China)
Daniela Cianelli (University of Naples Parthenope, Italy)
Kurt Fellenberg (Technische Universitaet Muenchen, Germany)
Alessandro Ferrarini (University of Parma, Italy)
Vadim Fraifeld (Ben-Gurion University of the Negev, Israel)
Alberto de la Fuente (Center for Advanced Studies, Research and Development in
Sardinia, Italy)
Pietro Hiram Guzzi (University Magna Graecia of Catanzaro, Italy)
Yongqun He (University of Michigan, USA)
Shruti Jain (Jaypee University of Information Technology, India)
Sarath Chandra Janga (University of Illinois at Urbana-Champaign, USA)
Istvan Karsai (East Tennessee State University, USA)
Caner Kazanci (University of Georgia, USA)
Vladimir Krivtsov (Heriot-Watt University, UK)
Miguel ¨¢ngel Medina (Universidad de M¨¢laga, Spain)
Lev V. Nedorezov (University of Nova Gorica, Slovenia)
Alexandre Ferreira Ramos (University of Sao Paulo, Brazil)
Santanu Ray (Visva Bharati University, India)
Dimitrios Roukos(Ioannina University School of Medicine, Greece)
Ronald Taylor (Pacific Northwest National Laboratory,U.S. Dept of Energy, USA)
Ezio Venturino (Universita¡¯ di Torino, Italy)
Jason Jianhua Xuan (Virginia Polytechnic Institute and State University, USA)
Ming Zhan (National Institute on Aging, NIH, USA)
TianShou Zhou (Sun Yat-Sen University, China)

ولا زال العناد التطوري والإلحادي مستمرا …


رابط المنشور على صفحتنا

.



تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن




المساهمون في الإعداد