×


التأتأة والتلعثم عند البالغين (1)

4535



التأتأة والتلعثم عند البالغين – الجزء الأول :  ماذا تعرف عن حياة المصاب بالتلعثم (التأتأة)؟

تخيّل نفسك ضمن طابورٍ في مكتبٍ للبريد، وتشعر بالتوتر ضمن هذا الطابور، وفي الوقت نفسه لا تريد إزعاج موظف البريد ولا تعطيل الطابور، يزداد التوتر لديك، وتبدأ بتكرار ما تريد قوله للموظف بصوتٍ منخفضٍ، التوتر يزداد كلما تقدمت ضمن الطابور، وتبقى تُردد ما تريد قوله بصوتٍ منخفضٍ، عندما تصل للموظف تتوتر أعصابك وتنسى ما كنت تُردده بغية قوله، تذهب كلماتك فجأةً، وبصعوبةٍ كبيرةٍ تحاول قول ما أردت قوله، تشعر بأنك أكثر انضغاطًا، ثم يسألك الموظف كم طابعًا تريد؟ أنت لم تكرر جواب هذا السؤال، فتجاوب مباشرةً (عشرة)، مع أنك تريد فقط (ستة) لكنك تعلم أنك أحيانًا تجد صعوبةً عند نطقك بكلماتٍ تبدأ بحرف السين، لذا نطقت (عشرة)، تخيل مثل هذا الموقف عند الذهاب للعمل، أو للتسوق، أو لمقابلة أشخاصٍ غرباء كل يومٍ!! (ليس بالضرورة لمقابلة غرباء، بل أحيانًا حتى مع الأهل والأصدقاء)، فماذا تعرف عن التأتأة؟ وعن علاجها؟  تابعوا معنا…

 التأتأة هي اضطرابٌ شائعٌ، ومن الممكن أن يكون لها تأثيرٌ قويّ على طبيعة حياة المتلعثم، حيث يعاني الشخص المصاب بها من عدم القدرة على الكلام بطلاقةٍ بسبب التكرار اللاإرادي وتعطل خروج الصوت بتكرار الكلمات أو المقاطع، أو الإسهاب بالأصوات، أو التوقف عن الكلام بسبب عدم قدرة المتلعثم على إخراج الصوت.
 تسبب التأتأة والتلعثم عند البالغين الحرج والارتباك لهؤلاء الأشخاص وقد تؤثر على ترقيتهم في وظائفهم المهنية وكذلك تؤثر على حياتهم الاجتماعية وقد تتسبب في فقدان الثقة عندهم.

بداياتها :
 قد تكون التأتأة عند البالغين مستمرةً منذ الطفولة، أو بسبب تعرّض البالغ لإصابةٍ برأسه أو إصابةٍ عصبيةٍ.

أسبابها :
 – وُجِد بمسح الدماغ اختلافاتٌ مثيرةٌ في نشاط الدماغ بين المتلعثمين وغير المتلعثمين، حيث لوحظ نشاطٌ أعلى في القسم الأيمن من الدماغ خلال حديث المتلعثم مقارنة بغير المتلعثم، ومن المعلوم أن القسم الأيمن مرتبط أكثر بالعاطفة والأحاسيس، وبالتالي من الممكن أن يكون الخوف من التحدث يسبب قلقًا فيرفع من نشاط القسم الأيمن، فيعمل بوضعٍ غير وضعه الطبيعيّ، وقد يكون السبب هو عدم عمل القسم الأيسر من المخ بالقدر الكافي فيحاول القسم الأيمن القيام بعملٍ غير مُهيإٍ له.
 – أظهرت دراساتٌ أخرى اختلافاتٍ وظيفيةً في الدماغ، ومستويات نشاطٍ مختلفةٍ بين بعض آليات الدماغ بالمقارنة بين المتلعثمين وغير المتلعثمين.
 – وأيًا كان سبب التلعثم فإنه على الشخص المتلعثم أن يتعايش مع هذه المشكلة وأن يتغلب على خوفه وقلقه عند التعامل مع الآخرين لأن هذا الخوف والقلق قد يجعلان التلعثم والتأتأة يسوءان أكثر.

بعض الأسباب الأخرى للتأتأة:
– التلعثم العصبيّ: يكون بعد التعرّض لسكتةٍ دماغيّة أو إصابةٍ في الرأس.
– التلعثم النفسيّ: حالةٌ نادرةٌ، تبدأ فجأةً غالبًا بعد موقفٍ سبَّبَ ضغطًا نفسيًًّّا شديدًا، ويرافقه انسدادٌ متكررٌ للحنجرة.
– خلل الصوت التّشنجي.

 نتابع معكم في المقال القادم عن المعالجة بإذن الله، فهي فقرةٌ تطول؛ دمتم بصحةٍ وعافيةٍ.

المصدر :

Adult Stuttering and Stammering (Adult Dysfluency)



تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات

2
اترك تعليق

avatar
1 Comment threads
1 Thread replies
0 Followers
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
2 Comment authors
مصطفى حسنKasimi Abdelali Recent comment authors
  Subscribe  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
Kasimi Abdelali
ضيف
Kasimi Abdelali

التأتأة أسوأ حالة يعانها المتلعثم وأنا أعاني منها كثيرا حاولت مرات كثيرة للتخلص منها الا أن الأمر يزداد تعقدا لدرجة اصبحت اركره التواصل مع الآخرين رغم انني شخص اجتماعي واحب التواصل والتفاعل مع الآخرين فيبقى هذا المكشل عائق .هل يوجد حل يساعدني على التغلب عليها

 
مصطفى حسن
عضو

عافاكم الله اخي
هذا رابط مقال حول علاج التأتأة

 




المساهمون في الإعداد