×


التحكم في حركة السلحفاة عن طريق التفكير البشري!

التحكم في حركة السلحفاة عن طريق التفكير البشري!



التحكم في حركة السلحفاة عن طريق التفكير البشري!

بحثٌ جديد يُبرهن إمكانية دمج واجهة الدماغ الحاسوبية BCI لنقل المعلومات من الحاسوب إلى العقل CBI
—————————————–
يُمكِّنُنا دمجُ هذه الواجهة من إنشاء رابط عملي بين العقل البشري ومختلف الكائنات, فقد توصَّل الباحثون في المعهد الكوري المتقدم للعلوم والتقانة KAIST إلى تطوير نظام تفاعلي بين الإنسان والسلحفاة بحيث يُمكن التأثير في حركة السلحفاة من خلال إشارات يُرسلها العقل البشري، وعلى عكس الأبحاث السابقة التي اقتصرت على الحشرات بالتحكم في انتشارها؛ اقترح الباحثون نظامًا للتحكم في مسار حركة الحيوانات عن طريق التحكم في ردود فعل الهرب الغريزية، واختيرت السلحفاة لِمَا تتميز به من قدرات على التمييز بين طول موجات الضوء، ولا سيما أنها تستطيع التعرف على منبع الضوء الأبيض؛ لتتحرك إليه مباشرة، كما أنها تُظهر ردَّات فعل غريزية تجاه الأشياء التي تحجب نظرها، بحيث تتجنَّبها بأسلوب مُتوقَّع.

——————————————

وقد كانت التجهيزات: شاشة عرض محمولة على الرأس HMD مُركَّبة مع نظام BCI تسمح لمستخدمها بأن يكون حيث تكون السلحفاة التي رُكِّب على ظهرها نظامcyborg system ، ويتكون من: كاميرا، وجهاز إرسال واستقبال لا سلكي، وحاسوب صغير للتحكم، وبطارية؛ بالإضافة إلى نصف أسطوانة سوداء ذات شقٍّ وتُمثل جهاز تحفيز يُمكنه الدوران 36± بوساطة نظام BCI.
وتجري العملية بأن يستقبل المستخدم الصورة من الكاميرا المُركَّبة على ظهر السلحفاة، مما يسمح له بتحديد جهة حركتها، ومن ثم يُزوِّدها بأوامر ذهنية يتعرَّف عليها نظام BCI على أنها إشارات كهربائية، ويُميِّزها في ثلاث جهات: شمال، يمين، أمام، وباستخدام الأمرين شمال ويمين ينشط جهاز التحفيز، فتدور الأسطوانة بحيث تعدُّها السلحفاة حاجزًا في طريقها، مما يستدعي تغيير مسارها غريزيًّا وتحرُّكها تجاه الضوء، وفي النهاية يحصل المستخدم على تحديث لاتجاه السلحفاة من خلال الكاميرا؛ ليستمرَّ تحكُّمه بمسارها عن بُعْدٍ.
وقد برهنت الأبحاث أن مخطَّط توجيه الحيوانات باستخدام BCI يُمكن استعماله في عدد من البيئات على السلاحف في تضاريس مختلفة (حصى، أشجار… إلخ)، ويُمكن لهذه التقانة أن تتطور لتُدمج مع أنظمة المواقع الجغرافية والواقع الافتراضي، ومن ثم لفتح آفاق حول عدد من التطبيقات العسكرية وفي مجال المراقبة.
————————–
المصدر

#الباحثون_المسلمون



تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن




المساهمون في الإعداد