×


الجهاز اللمفاوي الذي حباك الله به (1)

4922



هل سمعت به من قبل؟

قد لا يكون الجهاز اللمفاوي مشهورًا لدى كثير من النّاس ككثير من الأجهزة الأخرى، إلا أنه يقوم بدور هام يجعل العيش بدونه مستحيلًا.
فهو يؤدي دورًا مهًما جدًا في دعم الجهاز الدوري (جهاز القلب والأوعية الدمويّة)، والجهاز المناعي بالجسم، كما يساعد الجهاز الهضمي في عملية امتصاص الغذاء أيضاً.

تركيبه
يمكن تقسيمه إلى (3) أجزاء، وهي:
1- اللمف: وهو سائلٌ مصدره بلازما الدم.
2- الأوعية اللمفاوية: تكافِئ الأوعية الدموية في الجهاز الدوري.
3- الأعضاء والأنسجة اللمفاوية الأخرى: كاللوزتان والطِّحال؛ وتنتشر في أماكن متعددة من الجسم، ولها دورٌ مهمٌ جدًا مناعيًا.

كيف يتشكل اللمف؟
من المعروف أن خلايا الجسم تحصل على الغذاء والأكسجين من الدم كما تصرف فضلاتها فيه، حيث يمر الدم من القلب عبر الشرايين، فالشرايين الصغيرة “الشرينات”، وصولًا إلى شبكة للشعيرات الدمويّة التي تغذي الخلايا، ثم يعود عبر الأوردة ليصل إلى القلب.
وبمرور الدم في الشعيرات الدمويّة، تتسرب بلازما الدم من داخل الشعيرات إلى خارجها؛ وتعرف حينها بـ (السائل الخلالي) حيث تمر في المسافات الموجودة بين الخلايا بما يتيح تبادل: (المواد الغذائيّة والغازات والفضلات) بين الدم والخلايا، ثم يحدث إعادة امتصاص للبلازما إلى الشعيرات الدمويّة مجددًا حيث يعاد امتصاص معظم البلازما وليس كلها، فإن كميّة السائل غير الممتصة تقدر بـ (2) إلى (3) لترات يوميّا؛ وهو ما يزيد عن نصف حجم الدم!

فهل يفقد الدم كل تلك الكميّة؟ بالطبع لا، تصبح تلك البلازما اللمف الذي تنقله الأوعية اللمفاوية وتعيده للجهاز الدوري مجددًا.
وهنا تتجلى نقطتان من أهم وظائف الجهاز اللمفاوي، وهما:
– الأولى: إعادة ما تعجز الشعيرات الدموية عن إعادته (2 إلى 3 لتر) من البلازما إلى الدم يوميًا، ولولا ذلك لانخفض ضغط الدم إلى الدرجة التي ينهار خلالها الجسم ويموت الإنسان.
– والثانية: امتصاص اللمف للبروتينات الموجودة في السائل الخلالي والتي تخرج من الشعيرات الدموية مع البلازما في حين لا تستطيع الشعيرات الدموية إعادة امتصاصها، وإن لم تعد تلك البروتينات للدم عبر اللمف مات الإنسان خلال يومٍ واحدٍ؛ نظرًا للأهميّة الكبرى لتلك البروتينات.
وكان هذا دوره في جهاز الدوران، ونتابع معكم في المقالين القادمين دوره في الجهاز المناعي والهضمي بإذن الله.
ثم يقولون لك صدفة

أدام الله عليكم أجهزتكم بخير

المراجع :
John E. Hall, Guyton and Hall, 13th edition, Mississippi
Center for Obesity Research University of Mississippi Medical Center Jackson, Mississippi, ELSEVIER, PP. 188, 198-201,458, 459.

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmedhealth/PMH0072579/?report=reader#!po=1.42857

https://my.clevelandclinic.org/health/articles/swollen-lymph-nodes?view=print



تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن




المساهمون في الإعداد