.





الحكمة والإتقان في جهاز المناعة لدى الإنسان (8)

الحكمة والإتقان في جهاز المناعة لدى الإنسان

الحكمة والإتقان في جهاز المناعة لدى الإنسان | الحلقة الثامنة

تحدثنا في الحلقة الماضية عن المعركة التي خاضتها كريات الدم البيضاء من نوع العدلات التي تنتمي إلى مجموعات البالعات ، مع الجراثيم التي تسللت إلى الداخل، واستخدمت فيها العدلات مضاداتٍ للدروع ومواد كيميائية دمرت محتوى الخلية وعطلت نموها ومواردها الغذائية واليوم نتابع…

لأن اليد كانت ملوثة بشكل كبير فإن المعركة التي خاضتها العدلات (Neutrophils) تستدعي تدخل المزيد من كريات الدم البيضاء من فرقة البالعات (Phagocytes)، فبإشارات كيميائية معينة يتوارد المزيد من العدلات، كما تنسل الخلايا الوحيدة (Monocytes) من الأوعية الدموية متحولة إلى البلاعم الأكولة الكبيرة أو الخلايا البلعمية الكبيرة (Macrophage)، التي ستشارك بالمعركة أيضاً، ويترافق ذلك أيضاً مع توارد الخلايا الحمضية (Eosinophil) المختصة بالطفيليات، فتستمر المعركة، وتقوم الخلايا البلعمية الكبيرة باكتشاف المزيد من الأجسام الغريبة سواء كانت جراثيم او فيروسات أو طفيليات أو فطريات، فتقوم بابتلاعها بعملية البلعمة وتدمرها بطريقة مشابهة لطريقة العدلات التي شرحناها بالتفصيل في الحلقة الماضية، ويمكننا القول بأنها تقوم بتنظيف المنطقة الملوثة من الأجسام الغريبة..

الآن لنرجع بالذاكرة قليلاً إلى الحلقات الماضية، وفيها ذكرنا لكم الحواجز الفيزيائية والكيميائية التي تحول دون دخول الأجسام الممرضة إلى أجسامنا وكانت الجلد (Skin)، الأهداب (Cilia) وإفرازات الأغشية المبطنة لجهازنا التنفسي والمعوي والتناسلي مثل الإفرازات المخاطية (Mucus) واللعاب (Saliva)، وحامضية المعدة (Stomach acid)، والصملاخ (شمع الأذن Earwax)، والدموع (Tears)، والإنزيمات مدمرة للأجسام الغريبة، كل ماذكرناه إضافة إلى كريات الدم البيضاء من نوع البالعات (Phagocytes) تحديداً، يندرج تحت اسم المناعة الطبيعية (innate immunity) أو الفِطرية (نسبة إلى الفطرة)..

نعود الآن إلى أجواء المعركة الشرسة التي تخوضها كريات دمنا البيضاء مع الأجسام الغريبة، ينتج عن عمليات الابتلاع والبلعمة التي قامت بها الخلايا البالعة مخلفات وإشارة كيميائية، ونتيجة دوران الخلايا التائية المساعدة (Helper.T.Cells) في الدم فتكون أول من يتلقى الإشارة من البالعات بوجود جسم غريب فتسارع للتعرف على هذا الجسم بواسطة مستقبلاتها السطحية.

الآن وصلت إلى المنطقة المصابة فرق الاستطلاع من الخلايا التائية المساعدة، وعندما شاهدت خطورة الموقف ارسلت برقية كيميائية مستعجلة…لمن أرسلت هذه البرقية وما سيحدث بعدها؟
تابعوا معنا ذلك في الحلقة القادمة…

المصادر:

https://www.britannica.com/science/helper-T-cell

https://study.com/academy/lesson/macrophages-definition-function-types.html

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%86%D8%A7%D8%B9%D8%A9_%D9%85%D9%83%D8%AA%D8%B3%D8%A8%D8%A9


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق



من أعد المقال؟