×


السكريّ الكاذب (السكري التّفه)

السكريّ-الكاذب-(السكري-التّفه)1



السكريّ الكاذب (السكري التّفه)

يعلم معظمنا بوجود نوعين لداء السكريّ؛ داء السكريّ من النمط الأول وداء السكريّ من النمط الثاني.
لكن هل تعلم بوجود نمطٍ آخر والذي يُدعى بالسكريّ التّفه أو الكاذب Diabetes insipidus!
لاعلاقة لهذا النّمط بارتفاع مستوى السكر في الدم، فقد أخذ اسمه بسبب مماثلة عرضين من أعراضه لعَرَضين أساسيين لنمطي داء السكريّ، وهما البُوَال (أي كثرة التبول خلال اليوم)، والشعور بالعطش الشديد.
يُعتبَر تغير تأثير الهرمون المضاد للإدرار (ADH) المُسبِّب العام لهذا المرض، فما هذا الهرمون وما هو عمله؟
يُصنِّع الجسم الهرمون المضاد للإدرار (ADH) في جزءٍ من الدماغ يُدعى الوطاء، ويُخزَّن الهرمون في الغدّة النخاميّة، ثم يُحرَّر، ونستدل باسمه أنه يمنع الإدرار في البول.
#عمله
يعمل هذا الهرمون على تحفيز الكلية على عود امتصاص الماء من السائل النُبَيبي إلى الدم، مما يجعل البول أكثر تركيزًا، فعند ازدياد تركيز الدم (نقص الماء وحصول تجفافٍ)؛ ترتفع مستويات الهرمون المضاد للإدرار، فيَمنع إدرار الماء في البول. أما عند شُربِكَ كثيرًا من الماء تنخفض مستويات الهرمون، مما يسمح بإدرار الماء في البول مما يؤدي إلى تمدّد البول ويصبح فاتح اللون.
أنواع السكريّ التفه:
للسكريّ التفه أنواعٌ متعددةٌ:
1- السكريّ التّفه المركزيّ Central diabetes insipidus : تحدث هذه الحالة عندما لا يُصنِّع الجسم كميةً كافيةً من الهرمون المضاد للإدرار.
ويحدث غالبًا بسبب تخربٍ في الغدة النخامية أو الوطاء، وهذا يؤدي إلى خللٍ في إنتاج وتخزين وتحرر الهرمون المضاد للإدرار (ADH)، وسبب هذا التخرّب إما عمليةٌ جراحيةٌ، أو ورمٌ خبيثٌ، أو التهابُ سحايا، أو التهابٌ أو إصابةٌ في الرأس، قد يكون السبب عند الأطفال اضطرابًا جينيًا موروثًا، وبعض الحالات غير معروفة السّبب!
2- السكري التفه النفروني Nephrogenic diabetes insipidus: تكون فيه مستويات الهرمون المضاد للإدرار (ADH) طبيعيةً في الجسم، إلا أن خللًا في نُبيبات (نفرونات) الكلية تحول دون استجابة الكلية للهرمون.
يمكن أن يحدث هذا الخلل بسبب اضطرابٍ جينيّ (وراثيّ)، أو اضطرابٍ كلويّ مزمنٍ، أو نتيجة بعض الأدوية كالليثيوم، أو بعض الأدوية المضادة للفيروسات.
3- السكريّ التفه الحَملي Gestational diabetes insipidus:
يُعتبَر هذا النوع نادرًا، ويحصل فقط خلال مرحلة الحمل؛ حيث تصنع المشيمة (الجهاز الوعائي الدموي وغيره من الأنسجة التي تعمل على تبادل المغذيات والفضلات بين الأم والجنين) أنزيمًا يقوم بتخريب الهرمون المضاد للإدرار (ADH) لدى الأم.
4- عُطاشٌ أوليٌّ Primary polydipsia:
تعرف هذه الحالة أيضًا بـ (السكريّ التفه المُعطّش) وكذلك بـ (العُطاش نفسيّ المنشأ)، ويسبب إطراح كمياتٍ كبيرةٍ من البول الممدد، بحيث يكون المسبب الرئيسيّ للحالة هو تناول كمياتٍ مفرطةٍ من السوائل في الوقت الذي يكون فيه إفراز الهرمون المضاد للإدرار (ADH) طبيعيًا؛ حيث يؤدي شرب السوائل المفرط إلى عدم قدرة الجسم على تركيز البول، وبالتالي ضرر الكلية وكبح الهرمون المضاد للإدرار (ADH).
#أعراض السكريّ التفه:
-الشعور بالعطش.
-التبول بكثرةٍ (البُوال).
-قد يحصل تجفافٌ عند بعض الأشخاص.
وقد يُسبب فقدان كميةٍ كبيرةٍ من الماء:
-تعبًا غير مفسرٍ.
– خمولًا.
-ألمًا عضليًا.
-هياجًا.
يعتمد العلاج على نوع المرض؛ يعطى دواء Vasopressin أو Desmopressin في حال كان داء السكري التفه #مركزيًا، وعادةً ما يُعطى الدواءان السابقان بشكل بخاخٍ أنفيّ.
أما داء السكري التفه كلويّ المنشإ؛ فعلاجه أصعب.
إذا كان سببه تناول بعض الأدوية، فيمكن أن يساعد إيقاف تلك الأدوية على تخفيف الأعراض، إضافةً لوجود أدويةٍ أُخرى قد تُحسن الحالة مثل Indomethacin، وبعض المدرات مثل Hydrochlorothiazide والـ Amiloride.
ما مدى الخطورة؟
لا يسبب السكريّ التفه فشلًا كلويًا يصل للحاجة لغسيل الكليتين، حيث تبقى الكلية تقوم بعملها الأساسيّ ألا وهو تنقية الدم، تكمن المشكلة فقط باحتمال حصول تجفافٍ، لذا يجب الحرص دائمًا على شرب السوائل خاصةً في أوقات الحر أو عند ممارسة التمارين.
المصادر:
https://www.webmd.com/diab…/guide/what-is-diabetes-insipidus…
https://www.mayoclinic.org/…/di…/symptoms-causes/dxc-20182410



تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن




المساهمون في الإعداد