×


الشذوذ (المثلية) وخطر السرطان والإيدز وأمراض كثيرة فوق هذا




الشذوذ (المثلية) وخطر السرطان والإيدز

وأمراض كثيرة فوق هذا

 

{وَلوطًا إِذ قالَ لِقَومِهِ إنّكم لتَأتونَ الفاحِشَةَ ما سَبَقَكُم بِها مِن أَحَدٍ مِنَ العالَمينَ}، [العنكبوت: آية 28].

 

تُعد المثلية سلاحًا تُدمِّر صاحبها، ليس فقط في الآخرة، بل في الدنيا أيضًا، إذ يعيش عذابًا من أشد ما وجد في الطب. سنتناول في هذا المقال الجانب الصحي ونرفق بعضًا من الدراسات التي تحدثت عن الأمراض المتعلقة بالشذوذ، فلنبدأ بسم الله..

 

أولًا، السرطان:

أُجريتْ دراسة بحَثَتْ في عوامل الخطورة التي تؤهب للإصابة بالسرطان الشرجي، وتم من خلالها استنتاج أن الشذوذ لدى الرجال هو عامل خطر لسرطان الشرج، وأن السبب قد يعود للعدوى بفيروس الورم الحليمي HPV، كما ترتبط بعض أنواع الأخماج التناسلية الأخرى كخمج HIV وتدخين السجائر أيضًا بسرطان الشرج.

 

كما أن الشواذ أكثر عرضة للإصابة بسرطان الشرج بـ 17 مرة من الرجال الطبيعيين. (17 مرة!)

 

وفي دراسةٍ أُخرى أُجريت في جامعة بوسطن، وُجِد أن النساء المخنثات أكثر عرضة للإصابة بسرطان عنق الرحم بنسبة الضِعف مقارنة بالنساء الأخريات، وأن سرطان الرحم أكثر انتشارًا بين النساء الشاذات.

ثانيًا، الأمراض المنتقلة جنسيًا STDs:

قد زاد الشواذ من معدلات الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية المكتسب (HIV) والأمراض المنتقلة جنسيًا (STDs).

 

شهدتْ الأمراض المنتقلة جنسيًا ارتفاعًا بين الشواذ، ترافقت مع زيادة في انتشار مرض الزهري (Syphilis) في أنحاء الولايات المتحدة. ففي عام 2014 مثّل المثليون (والمخنثون) 83% من حالات مرض الزهري الأولية والثانوية (وهي من مراحل تطور المرض)! تخيل النسبة! أي من كل 5 مصابين، 1 فقط غير شاذ.

 

وغالبًا ما يصابون بالأمراض الأخرى المنتقلة جنسيًا، بما فيها العدوى بالكلاميديا، إضافة لفيروس الورم الحليمي البشري (HPV) وهو أكثر الأمراض المنتقلة بالاتصال الجنسي شيوعًا في الولايات المتحدة.

 

يمكن أن تسبب بعض أنواع هذا الفيروس (فيروس الورم الحليمي البشري HPV) ثآليل تناسلية وشرجية، وبعضها يمكن أن يتطور لسرطان في الشرج أو الفم، كما أن الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية HIV يزيد من احتمال الإصابة بسرطان الشرج عند الرجال. فما بالك أن لديهم احتمال الإصابة بالاثنين مرتفع!

 

وفي دراسة أخرى تم تتبّع انتشار التهاب الإحليل لدى الذكور في فرنسا على مدى أعوام، وتبين فيها أنّ الرجال المثليين (والمخنثين) أكثر عرضة للإصابة بالأمراض المنتقلة بالاتصال الجنسي من الأشخاص الطبيعيين.

 

وبمقارنتهم بالأشخاص الطبيعيين كانوا أصغر سنًا ولدى معظمهم تاريخ من الأمراض المنتقلة بالاتصال الجنسي، وشريكيَن جنسيَين على الأقل!.

 

وكانت أكثر مُسببات الالتهاب شيوعًا هي:

1). المشعرات المهبلية بنسبة 25%.

2). النيسريا البنية بنسبة 21%.

3). وبكتيريا أخرى بنسبة 32%.

 

ثالثًا، أمراض أخرى:

بشكلٍ غير متوقع، وجدت إحدى الدراسات أن بعض الأمراض المِعوية شائعة بشكل خاص بين الرجال المثليين!وهي في الأساس أمراض مُعدية لا تتضمن فقط الأمراض التناسلية الشائعة مثل السيلان ولكن تشمل أيضًا إنتانات لا تنتقل عادةً عن طريق الاتصال الجنسي!

ومن بينها داء الشيغيلات Shigellosis، وداء السالمونيلا Salmonellosis، وداء الجيارديا Giardiasis،وداء الأميبات Amebiasis .

 

نختم مقالنا بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم:

 

((لَمْ تَظْهَرِ الفاحشةُ في قومٍ قَطُّ؛ حتى يُعْلِنُوا بها؛ إلا فَشَا فيهِمُ الطاعونُ والأوجاعُ التي لم تَكُنْ مَضَتْ في أسلافِهِم الذين مَضَوْا)) [صحيح الجامع: 7978] وصدق الله ورسوله.

والحمد لله الذي عافانا وكرّمنا وحرّم علينا الخبائث🌷.

 

الفريق_الطبي.

إعداد: د. أمان الصواف.

مراجعة علمية: د. بلقيس عبد الرحمن.

تدقيق: مُصعب إدريس.

[1] Sexually Transmitted Diseases

https://www.cdc.gov/msmhealth/STD.htm

[2] Persistent increase in the incidence of acute male urethritis diagnosed in general practices in France

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC1828216/

[3] Sexual Practices, Sexually Transmitted Diseases, and the Incidence of Anal Cancer

https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/2821396/

[4] Link Between Sexual Orientation and Cancer

https://www.cancernetwork.com/news/link-between-sexual-orientation-and-cancer

[5] Enteric Diseases of Homosexual Men

https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/6765390/

[6] Sexually Transmitted Diseases in Men Who Have Sex With Men

https://academic.oup.com/cid/article/53/suppl_3/S79/312189



تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن




المساهمون في الإعداد