×


العرج المتقطع




العرج المتقطع إنذار لا يمكن إهماله
عندما تتألم عند المشي

ما_هو العرج المتقطع؟

العرج المتقطّع هو ألمٌ يصيبُ صاحبه أثناء القيام ببعض التمارين الرياضية. والسبب الكامن وراء هذا الألم هو عدم وصول الدم بكمية كافية إلى العضلات أثناء ممارسة تلك التمارين. وغالبًا ما يحدث هذا الألم في الساقين بعد المشي بوتيرة معينة ولفترة زمنية؛ اعتمادًا على شدة الحالة. وتُدعى بالعرج المتقطع لأن الألم عادةً غير مستمر فهو يبدأ أثناء التمرين وينتهي بالراحة، ولكن عند تتفاقم الحالة فقد يحدث الألم أثناء الراحة. ومن الممكن أن يحدث في الأيدي، لكن نادرًا.

⭕️ أنا عندما أمشي كثيرًا (عند التسوق مثلًا) أُصاب بألم! هل أنا مصابة بهذه الحالة؟ ليس بالضرورة. يجب الذكر أن العرج هو عرض لمرض. وسنذكر لكم ضمن المقال الأمراض المسببة له.

لا تقتصر #أعراض العرج المتقطع على إعاقة حركة الساقين فقط، بل هناك أعراض أخرى مثل:

• تشنج العضلات.
• التنميل.
• ألم: إما عند التمرين أو عند الراحة إذا تقدمت الحالة.
• ضعف في الساقين أو الذراعين.
• شعور بالحرق.
• تغيُّر في لون الجلد أو التقرحات.
• تساقط شعر الساقين.

لكن، ما الذي سبب لي هذا؟ ما الذي يزيد من احتمال إصابتي به؟ هنالك عوامل عديد تزيد خطر حدوث العرج المتقطع وهي:

● الرجال فوق سن الـ 55 أو السيدات فوق سن الـ 60.
● الوزن الزائد والسُمنة.
● عدم ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
● ارتفاعُ ضغط الدم، مرض السكري، وارتفاع مستوى الكوليسترول.
● التدخين. (لا، لا نظلمه 🙃)
● وجودُ تاريخ عائلي للإصابة بالعرج أو ببعض أمراض القلب مثل: التصلب العصيدي أو الداء الشرياني المحيطي.

أما عن الأمراض المسببة له:

● الداء الشرياني المحيطي هو السبب الأكثر شيوعاً للعرج، ويحدث عندما تتضيق الشرايين (خاصة شرايين الساق)، أو تنسد نتيجة تشكل لويحة عصيدية.
● أُمّ دم في البطن أو الساق.
● اعتلال الأعصاب المحيطي.
● تضيق القناة الشوكية.

⭕️ مفاجئة غير سارة: هل سيتوقف الأمر على هذا؟ أم أنه لا بأس إن أهملتُ نفسي؟!

المضاعفات:

في الحالات بالغةِ الخطورة، يمكن أن يكون دوران الدم في الساقين أو الذراعين محدودًا للغاية مما يجعل المريض يشعر بالألم حتى في غير وقت ممارسة التمارين، ويمكن أن تكون الساقان أو الذراعان باردتان عند اللمس. يمكن أن يؤدي الداء الشرياني المحيطي الحاد إلى ضعفِ شفاء إصابات البشرة والقُرح. ويمكن أن تُصاب هذه الجروح والقُرح بالغرغرينا مما يستلزم بتر الأطراف.

ماذا عليك أن تفعل؟

كما نعلم فإن #الوقاية خير من العلاج، لذا لتقي نفسك يمكنك أن تتبع الآتي:
● الإقلاع عن التدخين إن كنت مُدخنًا.
● الحفاظ على وزن صحي.
● الالتزام بالطعام الصحي.
● ممارسة التمارين الرياضية بانتظام: المشي بانتظام يمكن أن يساعدَ على تحسين الدورة الدموية.
● خفض مستويات الكوليسترول وضغط الدم.
● التحكم في مستوى السكر في الدم إذا كنت مصابًا بالسكري.

والآن نأتي لفقرة #العلاج وكيفيته:
قد يُساعد علاج العرج والداء الشرياني المحيطي في الوقاية من تفاقم المرض وتقليل الأعراض.

أول خطوة في العلاج: غالبًا، يُعدُّ تغيير نمط الحياة، مثل الإقلاع عن التدخين وممارسة التمارين الرياضية العادية، من الخطوات الأولى في علاج العرج في مراحله الأولى. حيث يُصممُ الطبيب برنامج تمارين مناسبٍ للمريض، يشمل ساعتين من التمرين أسبوعيًا تحت الإشراف لمدة 3 أشهر. ولكن إذا لم تَتحسن أعراض العرج بعد تنفيذ برنامج تدريب منهجي مصمم لتحسين تدفق الدم واتباع أسلوب حياة صحي بشكل ملحوظ، فقد يَقترح طبيبك خيارات علاج أخرى (بالنسبة للمسببات الوعائية)، تتضمن ما يلي:

● الأدوية: منها ما يقوم بتحسين تدفق الدم، ومنها ما يُقلل خطر حدوث خثرات (جلطات) دموية.
● رأب الأوعية الدموية: وهو إجراء لتحسين تدفق الدم عن طريق توسيع الشريان المتضرر. حيث يدخل الطبيب أنبوبًا ضيقًا عبر الشرايين ومزود ببالون قابل للنفخ يوسع الشريان. وقد يضع طبيبك أنبوبًا صغيرًا أو شبكة بلاستيكية (دعامة) في الشريان لإبقائه مفتوحًا.
● جراحة وعائية: يُأخذ فيها شريان سليم من جزء آخر من الجسم بدل الشريان الذي يُسبب العرج، يَسمح ذلك للدم بالتدفق في الشريان المسدود أو الضيق.

⭕️ وفي نهاية المقال، وجب علينا أن ننوه أن الاهتمام بالصحة والالتزام بأسلوب حياة صحي والمحافظة على التمارين الرياضية لمدة دقائق يوميًا تكفيك الكثير من الأمراض والمتاعب المهلكة.

حفظكم الله ودمتم بصحة وسلامة.



تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن




المساهمون في الإعداد