×


العلم والذبح الإسلامي الحلال للأضحية بالدراسات




العلم والذبح الإسلامي الحلال للأضحية Halal Slaughter بالدراسات.

يمكنكم سماع المقال الصوتي من خلال هذا الرابط:

معلوم أن سنة من سنن الحياة والكائنات الحية أنها تتغذى على بعضها البعض في نظام واتزان حكيم لدورة الحياة على الأرض والتي إن اختل أحد أركانها أثر على منطقته وبيئته – فكل كائن هو آكل ومأكول إذا صح التعبير ليحصل على المواد التي يحتاجها جسده من غيره – ويعطي كذلك مواد جسده لغيره (فنحن نتغذى على النباتات لما فيها من مواد مفيدة للجسم وكذلك على الحيوانات لما فيها من بروتينات وأحماض أمينية يستخدمها الجسم بعد هضمها لبناء بروتيناته التي يحتاجها) – وما دام شرع الله لنا أكل الأنعام – فهو أرحم بها منا ويعلم أسرع طريقة لقتلها دون تعذيب كما سنرى الآن – حيث سنتكلم اليوم عن معجزة الذبح الإسلامي (Halal Slaughter) بدون عمليات الصعق أو تخدير الحيوان أو حتى حقن الهواء، فتابعوا معنا ?

1- نُشِرت دراسة في مجلةٍ عالمية ترتيبها 17 على مستوى العالم في مجال علوم التغذية قارنت بين الذبح الإسلامي (halal slaughter) والحقن بالهواء في حيوانات الأرانب و وتوصلت تلك الدراسة إلى ما يلي:
أ- نسب الكالسيوم والجلوكوز تكون مرتفعة بدرجة ملحوظة في دم الحيوان بعد قتله بالحقن الهوائية (حقن الهواء في الدم) مقارنة مع قتله بالذبح الإسلامي.
وهما مؤشران على (((معاناة الحيوان))) أثناء الموت؛ حيث ثَبتَ علمياً أنَّ الجلوكوز يزداد في حالة توتر الجسم لسد الحاجة الناتجة عن الزيادة في العمليات الحيوية للجسم أثناء تعرض الحيوان لمؤثر شديد.
ب – تكون أنزيمات الكبد مرتفعة بعد القتل بطريقة الحقن الهوائية مقارنة مع الذبح الإسلامي؛ كما أنَّها مؤشر أيضاً على أنَّ قتل الحيوان بالطريقة غير الإسلامية سببَ تلفاً شديداً للخلايا وإنهاكاً للعضلات.
ج – ارتفاع حمض اللاكتيك عند الحيوان بعد قتله بالحقن الهوائية عن الذبح الإسلامي؛ وهذا مؤشر على زيادة معاناة الحيوان وإنهاك العضلات.
د – ارتفاع نسبة هرمون الطوارئ (الأدرينالين) أكثر بـ 10 مرات في الطريقة غير الإسلامية؛ في حين ارتفع فقط بمعدل 5 مرات في الذبح الإسلامي، (ارتفع فقط 5 مرات أي أن الاختلاف هو الضعف). ما يشكل مؤشراً أيضاً على أنَّ الذبح الإسلامي رحيم مقارنة مع غيره.
هـ – قلَّت جودة اللحم المأخوذ من الحيوانات المقتولة بالطرق غير الإسلامية؛ فقد قلَّ الجليكوجين فيها نتيجة إنهاك العضلات فانخفضت كفاءة اللحم.
عنوان الدراسة :
Influence of gas stunning and halal slaughter (no stunning) on rabbits welfare indicators and meat quality
الرابط:
https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/25089797?_e_pi_=7%2CPAGE_ID10%2C3107492519

 

رابط آخر:
https://www.sciencedirect.com/science/article/abs/pii/S030917401400148X

 

والسؤال : ماذا في حالة تخدير الحيوان قبل الذبح ؟ رغم تكلفة ذلك مما يدعو إلى عدم القيام به غالبا عند غياب الرقابة ؟؟
………………………………………………………
2- وهذه دراسة تبين أنَّ الحيوان يفقد الإحساس بعد الذبح الإسلامي خلال 2-7 ثواني فقط، ويتوقف المخ تمامًا خلال 10-43 ثانية.
أما عندما قاموا بتخدير الحيوان قبل ذبحه ظناً منهم أنَّهم يرحمونه المخ توقف المخ بعد 18-70 ثانية.
فكان الذبح دون تخدير الحيوان (أي الذبح الإسلامي) أرحم.
عنوان الدراسة :
Electroencephalographic studies of stunning and slaughter of sheep and calves: Part 1—The onset of permanent insensibility in sheep during slaughter
الرابط:
https://www.sciencedirect.com/science/article/abs/pii/0309174082900316

 

وأيضًا
……………………………………………………..
3- وهذه دراسة تقول أنَّ صعقَّ الحيوان أوقفَ المخ خلال 28 ثانية، أما الذبح الإسلامي فخلال 14 ثانية فقط!
ما يؤكد أنَّ الذبح الإسلامي هو الأكثر رحمة؛ فهو تشريع الله سبحانه.
عنوان الدراسة :
Onset of insensibility at slaughter in calves: effects of electroplectic seizure and exsanguination on spontaneous electrocortical activity and indices of cerebral metabolism.

المصدر :

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/1585074?_e_pi_=7%2CPAGE_ID10%2C3374337499

 

والآن .. ماذا عن الصعق بالكهرباء للعجول؟؟
……………………………………………………..
4- وهناك من يصعق الحيوان ثم يذبحه لظنهم أنَّه بصعق الحيوان يفقد وعيه سريعاً ثم يتم ذبحه سريعًا فيتم اختصار بضع ثوانٍ من عملية توقف المخ عن الذبح الإسلامي.
ظناً منهم أنهم بذلك أرحم، لكن…
كانت الصاعقة أنَّ الدراسات أثبتت عودة نبضات المخ بعد الصعق، أي أنهم ضاعفوا معاناة الحيوان بمعاناة الصعق ثم الذبح؛ فكثيرٌ من الحيوانات المصعوقة عاد لها وعيها، ثم ذبحوها دون انتباه فقتلوها مرتين
المصدر:
http://www.ingentaconnect.com/content/ufaw/aw/2002/00000011/00000003/art00007

 

أضف أنَّهم وجدوا أنَّ عملية الصعق أحياناً لا تتم بكفاءة مما يضطرهم لصعق الحيوان مرتين.
المصدر:

https://l.facebook.com/l.php?u=https%3A%2F%2Fedoc.ub.uni-muenchen.de%2F1561%2F1%2Faichinger_christopher.pdf&h=AT21VYwr5wx2bYh07_PjAQv7VKaUmLost6IN4Loxk8Em-HWrp9_zFshx4R3KB4HJdZZsKE2V-O836KC5YP_kxYcwliaN-srdIvqi5aYfRCuBmJDEOZ0hP8wF2DR7uNG1oCL0VWSE7tld57UXNj8aObGwWfHwyMxJ4__JvWZpU4fuCBPKtXoiiqkKb_ALDd0b-V_-ArDBkWp81tHpP3BBagxISa3IuJXzWpL8HDQTiEqqWLjfJcEFRnMdiGlQCFQVSQP6SxbfvjtF0wHlDbqLtbc8dcY-eZqIcTf9OupOH7XloAkaxw_t66gCiZZmrdK9qBmtPlY1rJqRJ8G99XBgJzspxlta7FT3jkwoQj1j

 

وهذه دراسة أخرى تبين أن العجول تفقد الإحساس لو تم صعقها بالكهرباء فى خلال 34 ثانية حيث يعود لها وعيها مما يتم تعذيبها طويلا – فيكون الذبح الاسلامى أرحم كذلك
عنوان الدراسة :
Electroencephalographic studies of calves associated with electrical stunning, throat cutting and carcass electro-immobilisation.
الرابط :
https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/16031393?_e_pi_=7%2CPAGE_ID10%2C8059220695

 

وقد وجد العلماء نسبة عالية لفشل عملية الصعق؛ في الصفحة 44 من المصدر التالي:
http://www.dialrel.eu/images/veterinary-concerns.pdf

…………………………………………………….
5-
أنهم في دراسة أخرى وجدوا أن بعض عمليات الصعق تتم مرتين !! حيث لا تتم عملية الصعق الأولى أحياناً بكفاءة مما يضطرهم لصعق الحيوان مرتين.
مصدر الدراسة من ميونخ (باللغة الألمانية) :
Aus dem Institut für
Hygiene und Technologie der Lebensmittel tierischen Ursprungs
der Tierärztlichen Fakultät
der Ludwig-Maximilians-Universität München
عنوان الدراسة :
Die Implementierung der Elektrobetäubung
im zugelassenen Schlachtbetrieb
beim Rind
رابط قراءة واطلاع PDF مباشر:
https://edoc.ub.uni-muenchen.de/…/1/aichinger_christopher.p…

هل هذا فقط ؟
—————-

6- في دراسة أخرى وجد العلماء نسبة #عالية لفشل عملية الصعق؛ تجدون ذلك في الصفحة 44 من التقرير الذي عنوانه :
Report on good and adverse practices
– Animal welfare concerns
in relation to slaughter practices
from the viewpoint of veterinary sciences
رابط تنزيل ملف PDF :

http://www.dialrel.eu/images/veterinary-concerns.pdf

وأما في 2014 :
——————-

7- وفي دراسة عام 2014 تقارن بين الذبح بدون الصعق والذبح بعد صعق الحيوان، أكدت على أنَّ:
أ- تربط المجازر الغربية الحديثة بين فقد الدم وجودة اللحوم؛ إلا أنَّ معظم عمليات الصعق توقف قلب الحيوان وبالتالي يقل تدفق الدم؛ وذلك بخلاف الذبح الإسلامي حيث صحيح أنَّه يقطع الإمداد الدموي للمخ ويفقد الحيوان الإحساس سريعًا، إلا أنَّ القلب يظل نابضًا يضخ الدم، مما يزيد من جودة اللحوم في الذبح الإسلامي مقارنة مع عمليات الصعق.
وذلك لأنَّه فقدَ كمية كبيرة من الدماء تصل حتى 75 % من دم الحيوان، أي أنَّ اللحوم الحلال هي الأكثر جودة على الإطلاق.
ب- نتيجة فقد الدم الغزير في الذبح الإسلامي يكون الهيموجلوبين أقل، وبالتالي تزداد جودة اللحوم الحلال لارتباط الهيموجلوبين بزيادة أكسدة الدهون والذي يسبب تغير نكهة اللحوم ويكتسب رائحة غير جيدة على عكس اللحوم الإسلامية التي تفقد أكبر كمية من الدماء والهيموجلوبين.
ج- الميكروبات في اللحوم الحلال هي الأقل في حالة ذبح الحيوان على الطريقة الإسلامية بلا صعق نتيجة فقد دماء أكثر منها.
المصدر : http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC4093272/

……………………………………………………..
الخلاصة
تبعاً للدراسات العلمية فإنَّ طريقة الذبح الإسلامي هي الأكثر رحمة، وأنَّ اللحوم الحلال هي الأكثر جودةً نتيجة فقد المزيد من الدماء وقِلَّةِ معاناة الحيوان؛ على خلاف الطرق الأخرى من صعق أو صعق قبل الذبح أو حقن الهواء أو تخدير الحيوان..
فلم أرى مثل حكم الله حكماً ولم أرى مثل باب الله باباً ((أحمد شوقي))
………………………………………………………………………………….
الله أكبر الله أكبر الله أكبر
لا إله إلا الله
الله أكبر الله أكبر
ولله الحمد
لا تنسوا سُنةَ الأُضحية؛ وكل عام وأنتم بخير ?

إعداد: كمال رضا كانون.
مراجعة: نور الدين.



تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن




المساهمون في الإعداد