الكبير الهمة على الإطلاق هو من لا يرضى بالهمم الحيوانية




والكبير الهمة على الإطلاق هو من لا يرضى بالهمم الحيوانية قدر وسعه، فلا يصير عبد عارية بطنه وفرجه، بل يجتهد أن يتخصص بمكارم الشريعة، فيصير من خلفاء اللَّه وأوليائه في الدنيا ومن مجاوريه في الآخرة.

الراغب الأصفهاني
الذريعة الى مكارم الشريعة



تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن




المساهمون في الإعداد