×


الكوكايين

4903



مادة فريدة بأضرارها من بين المخدِّرات؛ كم ضررًا يمكنك أن تحصي؟
كلُّنا سمعنا بهذا العقار الذي يسبب الإدمان، فهل تعلم ما يفعل بالجسم؟
بدايةً وباختصار: يسبب الكوكايين استثارةَ الجهاز العصبيِّ الودِّيِّ عن طريقِ تثبيطِ إعادةِ استرجاعِ النواقل العصبية إلى مخازنها في نهاية الأعصاب الودِّيَّة؛ فتظلُّ طليقةً لتعطيَ مفعولًا مضاعفًا، يعمل الدوبامين والسيروتينين -وهما من النواقل العصبية- على استثارة مركز المكافأة في الدماغ؛ مما يسبب إحساسًا مؤقتًا بالنشوة، يعقُبُه إحساسٌ بعدم الارتياح، تُدخِل هذه الانتكاسةُ المتعاطيَ في الإدمان؛ فتجعله في حاجةٍ دائمةٍ إلى الكوكايين… وإليكم التفاصيل:
أضرار الكوكايين:
أ- يزيد الكوكايين درجةَ حرارة الجسم بدرجة كبيرة (Hyperthermia)؛ مما قد يسبب الوفاة.
ب- قد يتسبب الكوكايين في تغيُّرات نهائية (غير ارتجاعية) في الدماغ والقلب والرئة، وكذلك في أعضاء أخرى مثل القلب والكُلى، ويرجِعُ حدوثُ هذه الأضرار إلى عِدَّة عوامل:
1- التنبيه المُفرِط للجهاز العصبيِّ الودِّيِّ.
2- التأثيرُ السامُّ الناتجُ عن زيادة جهد الأكسدة وعن الخلل الوظيفي للمُتقدِّرات (mitochondria) الناتجِ عن استقلاب النورأدرينالين -أحد النواقل العصبية-، أو عن استقلاب الكوكايين، كما في حالة تسمُّم الكبد الناتج عن الكوكايين.
الكوكايين و#القلب:
1- الكوكايين مسئولٌ عن ضيق الشرايين التاجية، وتصلُّب الشرايين، وتكوُّن الجلطات، ويتسبَّب في احتشاء عضلة القلب أيضًا.
2- يؤدي الكوكايين إلى اضطراب نُظُم القلب؛ ويرجع ذلك إلى غلق الكوكايين لقنوات البوتاسيوم وزيادة عمل قنوات الكالسيوم وعدم انتظام سريان الصوديوم أثناء عملية إزالة الاستقطاب (ونظامُ عملِ هذه الشوارد هو ما يُحدِّد نُظُمَ القلب).
3- تعاطي الكوكايين مدةً طويلةً مرتبطٌ بالتهاب عضلة القلب، والتضخُّم البُطيني، واعتلال عضلة القلب التمدُّدي، وقد يؤدي إلى فشل القلب.
الكوكايين و#الجهاز_التنفُّسي:
يتسبَّب الكوكايين في حدوث أضرار للجهاز التنفُّسي؛ إمَّا نتيجةً لأثره المباشر على القنوات التنفُّسية، أو نتيجةً للأضرار التي يُحدِثها للجهاز العصبي المركزي؛ فتؤثر في تنظيم وظائف الجهاز التنفُّسي.
الكوكايين و#الكُلى:
وُثِّقَ حُدوثُ الفشل الكُلوي نتيجةَ تعاطي الكوكايين.
الكوكايين و#الحمل:
أوضحَتْ عِدَّة دراسات حُدوثَ حالاتِ عُيوبٍ في القلب وجهاز الدوران، وكذلك في الدماغ عند المواليد لأمَّهاتٍ تعاطَيْنَ الكوكايين.
والآن نصل إلى غشِّ الكوكايين:
كالعديد من عقاقير الإدمان، يَحدُث غشٌّ للكوكايين بإضافة مواد أخفضَ ثمنًا إليه؛ فتُضاف الآثارُ الجانبية للمادة التي غُشَّ بها إلى أضرار الكوكايين، فمثلًا يُغَش الكوكايين بعقار (ليفاميزول)، وهو عقارٌ طاردٌ للديدان قد يسبِّب نُدرة المحبَّبات (agranulocytosis)، وكذلك قد يتسبب في نقصٍ شديدٍ في العدلات (neutrophils)؛ مما يسبِّب ضَعفًا في الجهاز المناعي.



تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن




المساهمون في الإعداد