×


المحيط الأحمر




المحيط الأحمر

قام بتطويرها البروفيسور ميشيل بورتر، حيث يُشبه السوق بالمحيط ذو اللون الأحمر، والمنظمات المتنافسة على أنها أسماك القرش التي تقاتل بعضها البعض وتسعى إلى الانتصار. إن السبب في أن الاستراتيجيات التنافسية تشبه المحيطات الحمراء أن هناك الكثير من سفك الدماء وتكسير العظام مما يجعل المحيط يتحول إلى اللون الأحمر.

تدعم استراتيجة المحيط الأحمر التنافس في مساحة السوق المتواجدة في الوقت الحالي (أسواق محددة)، والتغلب على المنافسين (منافسين محددين)، واستغلال الطلب الموجود ضمن السوق (تناضل من أجل الحصول على حصتها في السوق)، وإجراء المقايضات تصبح على أساس (القيمة / التكلفة)، ويُعمل على جعل النظام بكامله بما يتضمن من أنشطة الشركة ملائما مع خيارها الاستراتيجي سواء كان خيارها التمايز أو التكلفة المنخفضة.

تمثل المحيطات الحمراء جميع الصناعات الموجودة اليوم في مساحة السوق. في المحيطات الحمراء يتم تحديد وقبول الحدود التي تفرض من قبل الصناعة، وتكون القواعد التنافسية للعبة مفهومة جيدًا، وتحاول الشركات التفوق على منافسيها من أجل الحصول على حصة أكبر من الطلب الحالي الموجود، مما يؤدي إلى أنه كلما ازدادت المزاحمة في هذه المساحة، تنخفض معدلات النمو والأرباح وتتحول المنافسة المتزايدة إلى شلالات من الدماء الجارية.



تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن




المساهمون في الإعداد