×


انتحار المنطق بين خرافة السلف المشترك وخرافة التطور المتقارب

منكوشات تطورية



منكوشات تطورية : انتحار المنطق بين خرافة السلف المشترك وخرافة التطور المتقارب !!

من المعلوم أن خرافات التطور كلها قامت على التشابه الشكلي الخارجي (أو المورفولوجي Morphology) بين أنواع الكائنات الحية

فكلما كان هناك تشابها (مثلا الإنسان والشيمبانزي) إذن لهم سلف مشترك واحد Common Ancestor في الماضي السحيق !!

وهكذا الأمر بين الزرافة والغزال – بين الحصان والثعلب – بين الديناصورات والطيور – بين سمكة السيلاكانت والبرمائيات وهكذا

وبغض النظر أن وصف (السلف المشترك) على شجرة التطور (وهو بالمئات) لم يتم إلى اليوم تحديد ولو واحد فقط من هذه الفراغات الهزلية : إلا أن هناك تناقض صارخ (ومضحك الحقيقة) واجه التطوريين في صميم استدلالاتهم وهو :

ماذا عن الأعضاء المتشابهة في التشريح أو التركيب في أنواع : بعيدة كل البعد عن بعضها البعض على شجرة التطور – التي انهارت أصلا – ؟! كيف يتم تفسير ذلك إذا كنتم تقولون أن السلف المشترك هو تفسير التشابهات الشكلية لأنواع الكائنات الحية ؟!!

وهنا – ولأن كلمة السر في خرافة التطور التي يجب ألا تنهار هي (الاستدلال الدائري) : عنزة ولو طارت :

خرج بعض التطوريين بخرافة جديدة (وهكذا القصص الخرافية لا تنتهي) ألا وهي :

أن نفس الصدف والعشوائية التي أنجبت عضوا ما في نوع كائن حي : هي هي نفسها تكررت في نوع آخر بعيدا عنه !!! وأعطوا لتلك الخرافة الجديدة اسما وهو : التطور المتقارب Convergent Evolution

يا للعلم !!

كيف يكون الشيء وضده مقبولان في (نظرية) واحدة ؟!! في (حقيقة) واحدة كما يصفونها زورا وبهتانا واستخفافا بعقول البسطاء والجهال من الناس للأسف !!

يعني إذا كانوا عاجزين عجزا تاما عن إثبات أن الصدفة والعشوائية أنتجت لنا أعضاء معقدة أو معينة على شجرة التطور المزعومة :

فكيف يتخطون تلك المعضلة التي لم يحلوها أصلا : إلى افتراض (تكررها) مرة أخرى – بل مرات – في أنواع كائنات حية بعيدة عن بعضها البعض في سيناريوهات التطور الخيالية ؟!!

وللذين لا يعلمون بالضبط عن ماذا نتحدث :

فنحن لا نتحدث عن (وظيفة) واحدة كالطيران مثلا ولكن بأعضاء وتراكيب مختلفة كما عند الطيور والحشرات والخفافيش !! لا لا

المشكلة أن هناك تشابهات في التراكيب نفسها بل : وفي الجينات نفسها !!!!

فمثلا أعين قناديل البحر (من اللاسعات) تتشابه مع أعين الثدييات (من الفقاريات) في نفس البنية الجينية !!
المصدر :
Zbynek Kozmik et al; Assembly of the cnidarian camera-type eye from vertebrate-like components; PNAS 2008 105 (26) 8989-8993; published ahead of print June 24, 2008, doi:10.1073/pnas.0800388105

فكلاهما يمتلكان عيونا تعمل بنفس المبدأ من مستقبلات ضوئية وصبغة معتمة وعدسة ببروتين كرستالين وقرنية وشبكية !!

بل حتى المستقبلات الضوئية هي من نفس النوع في الاثنين وهي مستقبلات الضوء الهدبية !!
نفس المصدر السابق – ونقرأ فيه تعجبهم من هذا التوازي (غير المتوقع) !! والذي بالطبع يجوز وضع أي تفسير خيالي له أو خرافي : ما عدا أن تذكر الله أو وحدة الخالق أو الصانع !!

” على الرغم من أن النتائج التي توصلنا إليها من التوازي لم تكن متوقعة تتفق مع أي أصل مستقل أو سلف مشترك بين عيون اللاسعات والفقاريات، فنحن نرى أن البيانات الحالية صالحة للبديل السابق ” !!

Although our findings of unsuspected parallelism are consistent with either an independent origin or common ancestry of cubozoan and vertebrate eyes, we believe the present data favor the former alternative

إذن …..
إذا أردت أن تضحك على مجموعة تطوريين : قم بإلقاء مثل هذه المعضلة العدمية بينهم – والتي ينتحر عند قدميها العقل والمنطق !!



تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات

2
اترك تعليق

avatar
2 Comment threads
0 Thread replies
0 Followers
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
2 Comment authors
يوسف الغنميينمحمود رضا Recent comment authors
  Subscribe  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
محمود رضا
ضيف
محمود رضا

ممكن توضيح وجه الإشكال بصورة أوضح؟ يعني الخفاش والحوت يحملان آلية الأمواج الصوتية، وليس بينهما سلف مشترك، فما الذي يجعل العشوائية المحضة أن تطور كائنين من جنسين مختلفين ليصلا إلى نفس الآلية؟؟

هل فهمي صحيح للإشكال؟

 
يوسف الغنميين
ضيف
يوسف الغنميين

جزاكم الله خير

 




المساهمون في الإعداد