×


انقلاب حزيران: أطول وأقصر يوم في السنة




 

انقلاب حزيران هو الانقلاب الصيفي في نصف الكرة الأرضية الشمالي والانقلاب الشتوي في نصف الكرة الأرضية الجنوبي.

والكلمة باللاتينية (solstitium) تعني (توقف الشمس) لأن النقطة التي تشرق وتغرب فيها الشمس يتوقف انحرافها عن الشرق والغرب الحقيقي في ذلك اليوم، ثم يبدأ هذا الانحراف بعكس اتجاهه (نحو الشرق والغرب الحقيقي) إلى أن يصل ليوم الاعتدال.

ويكون يوم انقلاب حزيران ما بين 20 و 22 من شهر حزيران بحسب السنة والمنطقة الزمنية.

يحدث الانقلاب عندما يكون سمت الشمس (مكان تعامد الشمس) في أبعد نقطةٍ له عن خط الاستواء، وفي انقلاب حزيران تكون الشمس متعامدة على أبعد نقطة تصلها شمالًا، ويكون القطب الشمالي للأرض مائلًا بشكل مباشر نحو الشمس، بزاويةٍ تساوي 23.4 درجة تقريبًا.
ويعرف كذلك ب (انقلاب الشمال لأن الشمس تكون متعامدة على مدار السرطان في النصف الشمالي من الكرة الأرضية).

والنقطة التي تشرق وتغرب فيها الشمس ظاهريًّا عند الأفق يتوقف انحرافها عن الشرق والغرب الحقيقي في هذا اليوم، حيث تشرق الشمس من الشمال الشرقي وتغرب في الشمال الغربي، وبذلك تبقى ظاهرة لأطول فترة مقارنة بباقي أيام السنة.

على الرغم من أن يوم انقلاب حزيران يكون أول يوم من أيام الصيف الفلكي، إلا أنه في علم الأرصاد الجوية يعتبر هذا اليوم منتصف موسم الصيف تمامًا.

الانقلاب في الثقافات:
عبر القرون الطويلة، كان الانقلاب ملهمًا للكثير من الاحتفالات والأعياد والمهرجانات في العديد من الثقافات.

ولعل أحد أقدم الأدلة على أهمية الانقلاب في الثقافات هو ستونهنج (بالإنجليزية: Stonehenge) في سهل ساليسبري بمقاطعة ويلتشير جنوب غرب إنجلترا. ويرجع تاريخه لأواخر العصر الحجري وأوائل العصر البرونزي (3000 ق.م. –1000 ق.م.) ، بحيث تشرق الشمس في هذا اليوم بالذات من ناحية حجرة الكعب وتدخل أشعة الشمس إلى داخل الدائرة من بين الحجرين المشكلان في هيئة حدوة الحصان في هذا الصرح التاريخي القديم.

في نصف الكرة الأرضية الجنوبي، يعتبر يوم انقلاب حزيران أقصر أيام السنة، ويكون أول أيام فصل الشتاء فلكيًّا، ولكنه يكون منتصف الشتاء وفقًا لمصطلح علم الأرصاد الجوية.

شمس منتصف الليل (أو الليل القطبي) :
في انقلاب حزيران، تبقى الشمس ظاهرة طوال الليل في كامل الدائرة القطبية الشمالية.

اختلاف تاريخ الانقلاب :
على الرغم من أن أكثر الناس يعتبرون أن يوم 21 حزيران هو يوم الانقلاب، إلا أنه قد يقع بين 20 و 22 من حزيران، بحسب المنطقة الزمنية التي أنت فيها، ويعتبر وقوع الانقلاب في 22 حزيران أمر نادر، وقد كان آخر انقلاب حدث بهذا التاريخ -حسب التوقيت العالمي- في عام 1975، والانقلاب التالي في هذا التاريخ سيكون في عام 2203.

ويعود سبب اختلاف توقيت الانقلاب إلى نظام التقويم، حيث تعتمد أغلب الدول التقويم الغريغوري (التقويم الميلادي) الذي تتكون السنة العادية فيه من 365 يومًا، والسنة الكبيسة من 366 يومًا.

السنة المدارية هي المدة التي تحتاجها الأرض للدوران حول الشمس دورةً واحدة، وتساوي تقريبًا 365.242199 يوما أرضيًّا، وتختلف بشكل طفيف من سنة إلى سنة بسبب تأثير الكواكب الأخرى، بالإضافة إلى أسبابٍ أخرى متعلقة بحركة الأرض تساهم في هذا الاختلاف.

 

المصدر

0 0 votes
Article Rating


تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments




المساهمون في الإعداد






0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x