×


باِسم داروين وخرافة التطور : مقتل 120 مليون إنسان بالشيوعية !!

باِسم داروين وخرافة التطور : مقتل 120 مليون إنسان بالشيوعية !!



لا شك عندما نتحدث عن أي نظرة مادية إلحادية متوحشة للحياة والإنسان : فيجب أن نجد لها علاقة مباشرة وأساسية بداروين وخرافته عن التطور وصراع البقاء للأقوى والأصلح في مقابل استبعاد الإله ومعاني القيم والأخلاق والرحمة والتضحية !!

وكما ارتحلنا في منشوراتنا السابقة إلى أفريقيا إلى الكونغو وإلى رواندا – وكذلك ذهبنا إلى استراليا لنستعرض وحشية هذه الخرافة التطورية التي جعلت من بعض البشر أقرب للحيوانات !! فاليوم ننتقل بكم إلى روسيا : معقل الشيوعية التي أسسها كارل ماركس !!
ومات بسببها وبمجازرها ووحشيتها قرابة 120 مليون إنسان في قرابة نصف قرن فقط !
—————-

1))
عندما نتحدث عن الشيوعية (والتي حركة زايتجايست العربية Zeitgeist Arabic هي امتداد متخفي لها مهما حاولوا نفي ذلك للضحك على الناس) : فنحن نتحدث عن (الإلحاد) الصريح – نتحدث عن (المادية) البحتة في النظر إلى الإنسان والكون ومجريات تاريخ البشر ووصف الأديان بانها (أفيون الشعوب) – نتحدث عن معاملة الإنسان بكل سطحية وحصر حاجاته كالحيوانات في الغذاء والملبس والمسكن والجنس – نتحدث عن شيوع الزنا كالبهائم باسم المشاركة أو الاشتراكية حتى يسمح الرجل للناس مشاركته في زوجته أو عرض ابنته أو أخته أو أمه للمشاع !! نتحدث عن قتل كل مَن يعتقد بدين أو يحوز على كتاب دين وبأبشع القتلات وكأنهم ليسوا بشرا !! نتحدث عن إبادة وتشريد وقتل ومجازر في حق ملايين المسلمين وتحويل هوية العديد من البلاد الإسلامية الآسيوية بالقوة إلى الإلحاد وكذلك ملايين النصارى الأرثوذوكس وغيرهم !! نتحدث عن الاستيلاء على خيرات وجهد وعرق الناس بالقوة بحجة التوزيع العادل للثروات – نتحدث عن مساواة المجتهد بالكسول حتى ييأس المجتهد من بذل أي مجهود جديد طالما لا تمييز لجهده عن الآخرين فتحدث الكارثة ويقع الفقر والمجاعة – نتحدث عن نخبة سلطوية تمارس ما حرمته على الناس وعامة الشعب !! تمارس أخذ الخيرات وكنزها لنفسها !! تمارس الترف واغتصاب الأموال وهتك الأعراض وقتل كل مخالف ولو بأقل شك !! نتحدث عن لغة القوة التي تعلو على العقل – نتحدث عن نظام من تخاريف البشر أتى على نفسه بهلاك نفسه وكما رأى العالم كله في أواخر القرن الماضي من إعلان السقوط المريع في روسيا الشيوعية !!
—————-

2))
عندما نتحدث عن الشيوعية فنحن نتحدث عن أكبر مؤسسيها وهو كارل ماركس Karl Marx (وبه سُميت الماركسية) – ونتحدث عن إنجلز Engels وبليخانوف Plekhanov ولينين Lenin وتروتسكي Tretsky وستالين Stalin

وكلهم اتخذ من كتاب (أصل الأنواع) لداروين : كتابا ملهما له ولفكره المادي البحت في الحياة !! فلا بقاء إلا للأقوى – ولو بإبادة وقتل وسحق كل ما ومَن يعارضه !!

في عام 1873 أرسل ماركس إحدى نسخ كتابه (رأس المال) das kapital إلى داروين كاتبا عليها إهداءه له كأشد المعجبين به !!

to charles darwin on the part of his sincere admirer Karl Marx

لمَن أراد الاطلاع على صورة النسخة وغلافها يمكنه البحث بالجملة السابقة في جوجل صور
————–

3))
نستنتج من ذلك التأثر الكبير لماركس بأفكار داروين وخرافات التطور التي وفرت له (القشة العلمية) لاستبعاد الإله وإحلال الصدفة والعشوائية محله في نشأة الكائنات الحية وتنوعها وصراعها المزعوم للبقاء لحساب الأقوى والأكثر أنانية من المفترض !!
فحيث بدأ الإلحاد (أي إنكار الخالق عز وجل) : تبدأ الشيوعية !!
أو كما قالها ماركس في عبارته الشهيرة :
Communism begins where atheism begins

وكذلك جوزيف ستالين : كانت نقطة تحوله للإلحاد هو كتاب داروين وخرافاته : (أصل الأنواع) !! وكل هذه الشواهد بالعشرات (وكما رأينا من اعترافات ريتشارد دوكينز نفسه) تؤكد أن خرافة التطور هي باب الإلحاد مهما حاولوا الضحك على الناس ونفي العلاقة بينهما !!

لقد كتب الروسي إي ياروسلافيسكي E. Yaroslavsky كتابا عن ستالين في أوج شهرته وفي فترة حكمه باسم :
علامات في حياة ستالين Landmarks in the Life of Stalin
وتم نشره في روسيا طبعة 1940 وجاء فيه :

” في سن مبكرة جدا، وبينما كان لا زال تلميذا في المدرسة الكنسية، نضج لدى الرفيق ستالين العقل النقدي والمشاعر الثورية. حيث بدأ القراءة لداروين وأصبح ملحدا ” !!

At a very early age, while still a pupil in the ecclesiastical school, Comrade Stalin developed a critical mind and revolutionary sentiments. He began to read Darwin and became an atheist.
المصدر :
E. Yaroslavsky, Landmarks in the Life of Stalin (Moscow: Foreign Languages Publishing house, 1940), pp. 8-12.

إذن علاقة خرافة التطور بالإلحاد هي أظهر من أن تخفى على عاقل !!
—————–

4))
واحد من أكثر الكتب التي أعلنت هذه العلاقة الحميمة بين الشيوعية وجرائمها وبين تأثرها بخرافات التطور واتخاذها منهجا لها من جهة أكابر مؤسسيها : كان كتاب عالم النبات كونوي زيركل Conway Zirkle البروفيسور بجامعة بينسلفانيا في كتابه الذي أصدره عام 1959 باسم :
التطور، البيولوجيا الماركسية، والعلم الاجتماعي
Evolution, Marxian Biology, and the Social Scene

حيث أرخ فيه لعدة مراسلات بين ماركس وإنجلز ومنها قوله :

” مبكرا في 12 ديسمبر 1859 (فقط بضعة شهور بعد صدور كتاب أصل الأنواع لداروين) فريدريك إنجلز كتب لكارل ماركس : ” داروين الذي اقرأ له الآن : رائع ” !!

December 12, 1859 (only months after The Origin of Species was published), Friedrich Engels wrote to Karl Marx, “Darwin, whom I am just now reading, is splendid.

” وبعدها بعام (في 19 ديسمبر 1860) راسله ماركس أبو الشيوعية بالتالي :
خلال فترة وجودي للمحاكمة، وفي هذه الأسابيع القليلة الماضية، لقد قرأت كل أنواع الأشياء ومن بين أمور أخرى، وقرأت كتاب داروين في الانتقاء الطبيعي. وعلى الرغم من أنه وضعه في نمط اللغة الإنجليزية الأصيل، إلا أن هذا الكتاب هو الذي يحتوي على أساسيات نظرتنا للتاريخ الطبيعي ”

About a year later (December 19, 1860), Marx, the Father of Communism, responded, “During my time of trial, these last few weeks, I have read all sorts of things. Among others, Darwin’s book of Natural Selection. Although it is developed in the crude English style, this is the book which contains the basis in natural history for our view

” وأما بالنسبة لفيردنالد لاسال (أحد مؤسسي الاشتراكية الألمانية) فقد كتب في (16 يناير 1861) : كتاب داروين مهم جدا وساعدني كأساس علم طبيعي للصراع الطبقي في التاريخ ”

To one Ferdinand Lassalle, he wrote (January 16, 1861), “Darwin’s book is very important and serves me as a basis in natural science for the class struggle in history.”

المصدر :
Conway Zirkle, Evolution, Marxian Biology, and the Social Scene (Philadelphia: University of Pennsylvania Press, 1959), pp. 85-87.

يعني الماركسية والشيوعية والاشتراكية كلها نهلت من البئر الأسود لخرافات التطور وخيالات داروين المريضة لتكلف البشرية ملايين الأرواح التي تم إزهاقها بأبشع عمليات القتل والإبادة والتجويع المتعمد للأسف – وفي صراع وهمي بين طبقات المجتمع التي كانت تتعايش تحت ظل الأديان بلا إشكال وحتى الفقراء والأغنياء إذا طبقوا تعاليم أديانهم
————

5))
بقي أن نشير فقط إلى شيئين مهمين وهما :

الأول : نهديه لكل مَن يسخر من قول أن خرافة التطور تقول أن الإنسان تطور من القرد
حيث نرى في كتاب إنجلز (المنطق الجدلي للطبيعة) The Dialectics of Nature وذكر فيه داروين كثيرا ومدحه كأب روحي لخرافات الشيوعية الخيالية – قام بتسمية فصل كامل بالاسم التالي :

” الدور الذي لعبه العمال في التحول من القرد إلى الإنسان ” !!

The Part Played by Labour in the Transition from Ape to Man

وأما الشيء الثاني المهم فهو :
أن كل مَن تأثروا بخرافات داروين والتطور من ماركسية لشيوعية لاشتراكية لنازية لإلحاد (وكما سنرى في المنشورات القادمة) : قتلوا من البشر 120 مليون إنسان تقريبا كالتالي :

42.6 مليون إنسان في عهد (جوزيف ستالين) روسيا
37.8 مليون في عهد (ماو تسي تونغ) الصين
20 مليون في عهد (أدولف هتلر) ألمانيا
10.2 مليون في عهد (شيانغ كاي شيك) الصين
4 مليون في عهد (فلاديمير لينين) روسيا
3.9 مليون في عهد (هيديكي توجو) اليابان
2.3 مليون في عهد (بول بوت) كمبوديا

وذلك كما وثقه (تشارلز فيليبس) و (آلان أكسيلرود) في موسوعتهما التاريخية الكبيرة من 3 أجزاء في 2004 :
(انسيكلوبيديا الحروب) Encyclopedia of war

Encyclopedia of war-3 volume of set by charles philips and Alan Axelrod,2004

فانتظرونا للتعرف على المزيد من الجرائم التي يحاول المدافعون عن خرافة التطور من الصفحات التي تسمى الباحثون أو زايتجايست العربية أن تخفيها عن قرائها ومتابعيها بل : وتصفها حركة إلحادية مثل زايتجايست العربية بأن التطور (تقدم) و (رقي) و (حضارة) !!

وواضح إلى الآن بالفعل – وواضح كذلك لماذا تهربوا من مناظرتنا !!

#الباحثون_المسلمون



تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن




المساهمون في الإعداد