×


برتوكول منظمة الصحة العالمية للتجمعات الدينية في رمضان.




برتوكول منظمة الصحة العالمية للتجمعات الدينية في رمضان.

ملاحظة كُنا وضعناها أسفل المنشور، ننقلها لأعلاه لأن البعض ربما لم يقرأه كاملًا: هدف المنشور ليس الإفتاء فيها فهذا ليس من صلاحيتنا. إنما ذكرنا التعليمات الصحية للتجمعات الدينية ليكون الناس آمنين من الكورونا. إن افتى العلماء بأن هذه النازلة لا تبيح الصلاة بهذه الصورة ونكتفي بالصلاة في البيت فهو كذلك ومع هذا فهذه التعليمات سارية للتجمعات الدينية للصلاة وغيرها.

نظرًا لأهمية إقامة الشعائر الدينية أصدرت منظمة الصحة العالمية مقالا بعنوان “الممارسات الرمضانية الآمنة في سياق جائحة COVID-19″، شرحَتْ فيها كيف يمكن للمسلمين القيام بشعائرهم الدينية بطريقة آمنة في هذه الفترة. تضمن المقال مجموعة من التدابير الوقائية في ما يخصُّ الحفاظَ على التباعد الاجتماعي خلال الفعاليات الدينية لهذا الشهر الفضيل، ونذكر منها:

1)- التدريب على التباعد الجسدي: عن طريق الالتزام بمسافةٍ لا تقلُّ عن مترٍ واحد بين الأشخاص في جميع الأوقات.
2)- حثُّ كبار السن أو أي أشخاص يعانون من حالات طبية سابقة (السكري، أمراض القلب، الأمراض التنفسية المزمنه، السرطان) على عدم حضور التجمعات، لأن المرض لديهم أشد.
3)- النظر في إقامةِ الفعاليات الرمضانية في مكان مفتوح إن أمكن، وبخلاف ذلك، ضمان التهوية الكافية للمكان.
4)- تقصير مدّة الفعالية قدر الإمكان للحد من التعرض للعدوى.
5)- إعطاءُ الأفضلية لإقامة الشعائر الدينية والفعاليات في مجموعات صغيرة متعددة بدلاً من إقامتها في جماعات كبيرة.
6)- الالتزامُ بالتباعد الجسدي بين الحاضرين جلوسًا ووقوفًا من خلال تعيين أماكن مخصصة، بما في ذلك عند أداء الصلوات، وأثناءَ الوضوء في مرافق الوضوء الجماعية، وكذلك في المناطق المخصصة لخلع الأحذية.
7)- تنظيم عدد وتدفق الأشخاص الذين يدخلون ويحضرون ويغادرون دور العبادة لضمان التباعد الآمن بينهم في جميع الأوقات.
8)- النظر في اتخاذ تدابيرٍ تُسهِّل تتبع المخالطين في حالة تحديد شخص مصاب بالمرض بين الحاضرين في فعالية معينة.
9)- فرض التنظيف الروتيني للأماكن التي يتجمع بها الناس قبل وبعد كل تجمع ديني باستخدام المنظفات والمطهرات.
10)- تنظيف المناطق التي يكثر لمسها، كمقابض الأبواب ومفاتيح الإضاءة ودرابزين السلالم.
11)- التشجيع على استخدام سجادات الصلاة الشخصية، وبسطها فوق الأرضية المفروشة (كل شخص يأتي بسجادة صلاة من بيته).
12)- لتجنُّب التجمعات الحاشدة على موائد الإفطار، يمكن النظر في توزيع علب ووجبات فردية معلبة مسبقا، ويمكن أن تتولى تنظيم ذلك هيئات أو مؤسسات خيرية على أن تلتزم بقواعد التباعد الجسدي في مراحل التحضير والتغليف والتعليب والتوزيع.

نسأل الله أن يرزقنا صيام الشهر وقيامه بخير وعافية🌹

الفريق_الطبي.
إعداد: د. زينة قاسم.
مراجعة علمية: د. ندى خالد.
تدقيق: مُصعب إدريس.

المصدر



تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات

2
اترك تعليق

avatar
1 Comment threads
1 Thread replies
1 Followers
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
2 Comment authors
مصطفى حسنخالد محمد خلاف Recent comment authors
  Subscribe  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
خالد محمد خلاف
ضيف
خالد محمد خلاف

ممكن المصدر لو سمحتم

 
مصطفى حسن
عضو

في نهاية المقال

 




المساهمون في الإعداد