×


بروفيسور باسم حامد العاني: أحد أكثر العقول تأثيرًا في العالم




بروفيسور باسم حامد العاني: أحد أكثر العقول تأثيرًا في العالم

اِذا أردنا أن نتحدث عن شخصية بارعة في مجالها فالبروفيسور باسم العاني مثال حي على ذلك وشخصية علمية مرموقة ترفع له القبعة لإسهاماته في مجال الهندسة الكيميائية. هنا نلخص جانبًا من حياته العلمية.

حياته العلمية والأكاديمية

هو باسم حامد حميد العاني عراقي الأصل، بدأ طريقه العلمي بدراسته في جامعة بغداد حيث تخرج منها سنة 1985. حصل على درجة الدكتوراه من جامعة سالفورد البريطانية في الهندسة الكيميائية سنة 1992. بعدها بدأت رحلته الأكاديمية في جامعة العلوم الماليزية (USM) حيث تدرج فيها من مرتبة محاضر حتى وصوله لرتبة بروفيسور أكاديمي،كما تقلد رتبة بروفيسور زائر في جامعتي يوان مينزو الصينية وجامعة بتروناس التكنولوجية في ماليزيا (UTP). وبالإضافة لكونه اكاديميًا في الجامعة الماليزية ومديرًا لمجموعة أبحاث هندسة التفاعلات وإستجذاذ المواد(Reaction Engineering & Adsorption research group) ، فإنه يعمل حاليًّا كمراجع ومحكم علمي في أشهر دور النشر والشركات والمجلات العالمية المتخصصة في النشر العلمي منها دار النشر العالمي إلزيفير (Elsevier) وسبرينغر (Springer) وشركة وايلي (Wiley) والجمعية الكيمياء الأمريكية ومجموعة تايلور وفرانسيس العالمية (Taylor & Francis Group).

أبحاثه
تدور أبحاث البروفيسور باسم حول موضوعات هندسة التفاعلات الكيميائية وتكنولوجيا الاستجذاذ الكيميائي وهي من صلب تخصصه الدقيق، وخصوصًا القضايا المتعلقة بالطاقة والبيئة. وصل عدد أبحاث البروفيسور باسم إلى ما يزيد عن ثلاثمائة وسبعين (370) بحثًا وما زال عطائه مستمرًا. يمتلك البروفيسور على مقياس الإيش (h-index) معامل قدره 94 وهو رقم كبير يدل على كثرة الإنتاج العلمي للبروفيسور (هذا المقياس احد المقاييس المعتمدة في قاعدة البيانات سكوبس لتقييم إنتاجية الباحث) . كما بلغ عدد الاقتباسات التي جرت لأبحاث البروفيسور على مايزيد عن أربعة وثلاثين الفًا وخمسمئة 34,500 اقتباس حتى الآن.

طلَبَتُه
حقق البروفيسور باسم إنجازات كبيرة حتى الآن فقد أشرف على أعمالِ خمسة زملاء لمرحلة ما بعد الدكتوراه وتسع عشرة(19) طالب دكتوراه وثمانية وعشرين(28) طالب ماجستير، وأشرف كذلك على أكثر من سبعين(70) بحث تخرج، كما أنجز عشرين منحة بحثية كباحث رئيسي.

الجوائز التكريمية
تم تكريم البروفيسور من عدة مؤسسات وجهات علمية، فقد كرم لكونِه واحدًا من أفضل العقول العلمية تأثيرًا في العالم في مجاله من قبل مؤسسة طومسين رويترز لخمسة أعوام متتالية من عام 2014 وحتى عام 2018. كما وكرم كأكثر الباحثين اقتباسًا من قبل عدة مؤسسات منها طومسين رويترز أيضًا لعامي 2015 و 2016 ومن شركة كلارفيت اناليتيك لعام 2017 ومن مؤسسة شنغهاي للتصنيف العالمي للمواد الأكاديمية في الهندسة الكيميائية وهندسة وعلم البيئة لعام 2016. هذا بالإضافة إلى عدة جوائز من وزارة التعليم العالي ووزارة العلوم والتكنولوجيا والابتكار في ماليزيا وجوائز محلية ودولية عديدة.

المصادر:  1  2  3  

إعداد: مصطفى الراوي
مراجعة: د. عبدالهادي الضميري
تدقيق لُغوي: مهدي عثمان



تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن




المساهمون في الإعداد