×


بَشَرَتُكْ (الجزء الثالث)




بَشَرَتُكْ (الجزء الثالث)
“البشرة الجافة”
جلد قاسٍ، مشدود، سريع التّهيج، ذو بقع حمراء، ازدياد ظهور الخطوط الدقيقة مع القابلية للتقشّر والتشقّق، بينما يختفي مظهر المسام الواسعة، قطعًا نتحدث عن البشرة الجافة -ما بقيت في حالة جفافها- فتابعوا معنا لتتعرفوا على كيفية الاعتناء بها وإعادة حيويتها 

ما سبب جفاف بشرتك؟
غالبًا ما يكون سبب جفاف البشرة:
– الجينات الوراثية.
– كبر السن.
– تغير في الهرمونات (مؤقتة  ).
– وإما أن يكون عرضيًّا بسبب بعض الأدوية (هذه سهلة  ).
– كثرة التعرض للأشعة فوق البنفسجية.
– المناخ الجاف (ساخنًا كان أم باردًا).
– بعض مساحيق التجميل والمنظفات (حاولي تغييرها).
– الاستحمام لوقت طويل واستعمال الماء الساخن (انتبهي).
قد يكون عندك سبب لجفاف البشرة لا تستطيعين تفاديه، ما يُحتم عليك الابتعاد عن باقي الأسباب.

كيف تحدث البشرة الجافة؟
تشترك الأسباب المختلفة السابقة في التأثير السّلبي على طبقة الزيوت الطبيعية على الجلد، والتي بدورها تحفظ الماء من التبخر لتبقي على رطوبة البشرة وليونتها، لذلك فإن أي عامل يقلل من تلك الطبقة يؤثر مباشرة على البشرة بزيادة جفافها.

نصائح للعناية بالبشرة الجافة:
1. مهم جدًا ارتداء القفازات أثناء أعمال المنزل للحفاظ على بشرة الأيدي من المنظفات الحاوية على مواد مهيّجة للجلد.
2. ولنفس السبب يجب اختيار منظفات مناسبة للعناية بالوجه والجسم قبل استعمالها، حيث يفضل الابتعاد عن الصابون وخاصةً الذي يحوي على روائح، وتجنب استعمال مزيلات العرق أو أي إضافات مضادة للبكتيريا، والكحول الذي قد يتواجد في قابضات المسام Toners أو المقشرات.
3. يجب أن يُجرى التقشير بلطف مع اختيار مقشّر مناسب، ولا يُجرى التقشير بعد الاستحمام أو في حالة جفاف البشرة.
4. استعمال ماء دافئ وليس ساخنًا أثناء الاستحمام أو غسيل الوجه، لتجنب إزالة الحاجز الزيتي.
5. استخدام مرطب (كريم أو مرهم) على جلد ندي بعد الاستحمام مباشرةً، والذي قد يحتوي على مكونات مثل زبدة الشيا أو السيراميد أو الجليسرين أو الستيرك أسيد، وقد تستخدم الزيوت مثل زيت جوز الهند أو الفازلين في حالتهم الأولية كمرطبات بسيطة وفي نفس الوقت فعالة. يُكرر الترطيب أثناء اليوم عند الحاجة ولا تنسَ ترطيب اليدين دائمًا بعد غسلهما.
6. الحماية من أشعة الشمس الضارة (الأشعة فوق البنفسجية) والتي تزيد من جفاف البشرة وتتسبب في ظهور التجاعيد بجانب أضرار أخرى، فلابد من استخدام واقيات للشمس بعامل حماية 30 للوجه ومرطبات شفاه بعامل حماية 15، كذلك ارتداء ملابس قطنية واسعة طويلة وقبعة شمسية لتغطية الرقبة والأذنين والعينين.
7. البرودة الشديدة تجفف الجلد كما الحرارة الشديدة، لذا من الواجب تجنب درجات الحرارة المتطرفة، وفي حالة استخدام مدافئ للمنزل يُنصح باستخدام مستحضر خاص يستخلص الرطوبة من الجو وينقلها للجلد Humidifier.
باختصار نصيحتنا #الباحثون_المسلمون لذوي البشرة الجافة: ابحث عن المكونات المُرطِّبة وتجنب المكونات والعوامل المُهيِجة.
دمتم محبين لبشرتكم وممتنين لها وشاكرين نعمة الله بالعناية بها.

 



تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن




المساهمون في الإعداد