×


تضامن مع أبطال السلام لنيل جائزة نوبل !!

14572901_671277616367429_1794935653672541015_n.pngoh7812a64f4a1f96a8947496fc9deea936oe58A3273F



في حربٍ ضروس تُعد من أعتى الحروب اليوم على الأرض، أرض سوريا الحبيبة، هبّ فريقٌ من الأبطال (الدفاع المدنيّ السوريّ)، من خياطين وخبازين ودهانين، وأطباء وصيادلة ومهندسين، وأساتذة وطلاب، ومواطنين عاديين؛ هبوا جميعاً لإنقاذِ ضحايا الحرب، وتقديم الإسعافات في ساحات القصف، ليُشكلوا فريقَ الدفاع المدني، أو (أصحاب الخوذات البيضاء) كما يتم تلقيبهم.

لقد أصبحت اليوم هذه الخوذة البيضاء أملاً للملايين في سوريا (فقد أنقذ المتطوعون أناساً من كافة أطراف النزاع – مُتعهدين بالإلتزام بمبادئ منظمة الدفاع المدني الدولية في “الإنسانية – التكافل – الحيادية”؛ إن هذه المبادئ مُرشِدة لِكُل استجابة ولكل فعلٍ ولكل روحٍ تم إنقاذها؛ لذلك ومن بين الدمار يصبح لدى جميع السوريين أمل بالحياة.

فعندما تُمطر السماءُ قنابلاً، يهرول أصحاب الخوذات البيضاء إلى أماكن القصف لإنقاذ أي شخص مهما كانت ديانته أو توجهه السياسي، مُعرِضينَّ بذلك حياتهم للخطر، في ظل غيابٍ كاملٍ للخدماتِ العامة، وقد قام  هؤلاء  إلى الآن بإنقاذ حياة 62000 شخص؛ كما فقدوا حتى اليوم (141) متطوعاً أثناء إنقاذهم حياة الآخرين.

لقد حَمل أصحاب الخوذة البيضاء شعارهم من الآية الكريمة:
“و من أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا”

شجاعتهم ألهمت كُل  سكان المعمورة، خصوصاً بعض الأطفال الذين يشاركون في عمليات الإنقاذ، ما دفع طلابًا من النرويج لتسليمهم جائزة نوبل مدينتهم وترشيحهم الآن للحصول على جائزة نوبل للسلام.

حتى الآن قامت (133) منظمة، بين محلية و عالمية بدعمهم للحصول على جائزة نوبل للسلام، في ترشيحٍ قد يكون الأكثر شعبية في تاريخ جائزة نوبل للسلام!

وبما أن اليوم هو آخر يوم للتصويت، نطلب من جميع متابعينا التصويت لهم على أحد الروابط أدناه:
باللغة العربية 
باللغة الانجليزية 

#خطوات #التصويت:

1- أدخل بريدك الالكتروني ثم (sign) أو (وقع)
2- ثم أدخل اسمك الأول ثُم الكنية أو اسم الأب
3- ثم بلدك
4- ثم (sign) أو (وقع)



تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن




المساهمون في الإعداد