×


تكتونية الصفائح




بعد رفض الوسط العلمي نظريةَ زحزحة القارات؛ لنقص عنصر مهم منها هو آلية عملها، توالت الدراسات فنشأت بعد مرور سنين نظرية تكتونية الصفائح، فما الصفائح؟ وما مفهوم تكتونية الصفائح؟ وهل أجابت نظرية تكتونية الصفائح عن السؤال الذي أخفق (فيجنر) في الإجابة عنه؟ هذا ما سنتطرق إليه في السطور اﻵتية. لنبدأ على بركة الله.
تعريف الصفائح
تقول نظرية تكتونية الصفائح أن الطبقة الخارجية للأرض (الغلاف الصخري)، مقسمة إلى سبع قطع كبيرة صلبة تسمى الصفائح: الصفيحة اﻹفريقية، وصفيحة أمريكا الشمالية، وصفيحة أمريكا الجنوبية، والصفيحة الأوراسياوية، والصفيحة الأسترالية، والصفيحة القطبية الجنوبية، وصفيحة المحيط الهادئ. توجد أيضًا عدة صفائح ثانوية، مثل الصفيحة العربية، وصفيحة نازكا، وصفيحة الفلبين.

مفهوم تكتونية الصفائح
صيغت النظرية في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي، بعد الحصول على معلومات جديدة عن طبيعة قاع المحيط، والمغناطيسية القديمة للأرض، وتوزيع البراكين والزلازل، وتدفق الحرارة من باطن الأرض، والتوزيع العالمي لأحافير النباتات والحيوانات. تشرح النظرية (كيفية عمل الأرض)، بالقول بتحرك جميع الصفائح في وجهات مختلفة بسرعات مختلفة، (2-10) سم في السنة، أي تقريبًا بالسرعة نفسها التي تنمو بها أظافرك!
تتحرك الصفائح مثل السيارات في “ديربي الهدم”، فإما أن تتصادم، أو تتباعد، أو يحتك بعضها ببعض (يمر بعضها بجانب بعض). يسمى المكان الذي تلتقي فيه صفيحتان حدودَ الصفيحة، واعتمادًا على طبيعة حركة الصفيحتين نميز ثلاثة أنواع من الحدود:
• حدود الاصطدام: حدود متقاربة.
• حدود التباعد: حدود متباعدة.
• حدود الاحتكاك الجانبي: حدود التحويل (حد الصدع الناقل).

لماذا تتحرك الصفائح؟
تقول النظرية إن الصفائح تتحرك على سطح كوكبنا بسبب الحرارة الشديدة المنبعثة من نواة الأرض، فهي تتسبب في تحرك الصخور المنصهرة (الماجما) في طبقة الوشاح (الستار)، وتنشأ نتيجةَ الفوارق الحرارية، بين تسخين وتبريد، تياراتُ الحمل الحراري، هذه اﻷخيرة هي المسؤولة عن حركة الصفائح.

اعتمادًا على خريطة حدود الصفائح، هل يقع منزلك في منتصف صفيحة أو بالقرب من الحدود؟
ماذا يعني لك هذا تكتونيًا؟ هذا ما سنعرفه في المقال القادم إن شاء الله.

المصادر:

Plate tectonics
http://www.cotf.edu/ete/modules/msese/earthsysflr/plates1.html
How Do Plates Move? https://www.windows2universe.org/earth/interior/how_plates_move.html



تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن




المساهمون في الإعداد