×


جدريُّ الماء chickenpox

جدريُّ الماء chickenpox



جدريُّ الماء chickenpox
جميعنا نعرف ومعظمنا أُصيب بمرض جدريّ الماء، فما يعني؟ ما أعراضه؟ وما علاجه؟
تعريفٌ:
جدريُّ الماء: مرضٌ فيروسيٌّ يُسببه فيروس الفاريسيلا، وهو من عائلة فيروسات الهربس varicella zoster، ويتسم بطفحٍ جلديًٍّّ أحمر مصحوبٍ بحكةٍ شديدةٍ، وارتفاع درجة حرارة الجسم، عادةً ما يُصيب الأطفال، وهو مرضٌ يُسيطر الجسم عليه ذاتيًا، إلا أنه قد يُسبب مضاعفاتٍ كالتهاب الرئة البكتيريّ، كما أنّ الإصابة بالمرض تُحدث مناعةً دائمةً عند الشخص تجاه هذا المرض (أي إن الإنسان يصاب به مرةً بالعمر ومن النّادر جدًا أن يصاب مرةً أُخرى)؛ إلا أن الفيروس قد يبقى خاملًا في العُقد العصبيّة الحسيّة، وقد ينشط أحيانًا مُسببًا ما يسمى بالحزام الناريّ shingles لكن ليس على شكل الجدريّ الذي نعرفه.
ينتقل الفيروس من شخصٍ إلى آخر عن طريق إفرازات الجهاز التنفسيّ أثناء العطاس والسعال، أو عن طريق الاتصال المباشر بالطفح الجلدي، وفترة حضانة المرض (وهي الفترة ما بين الإصابة بالمرض وظهور الأعراض) تتراوح ما بين 10 إلى 21 يومًا.
#الأعراض:
يبدأ الطفح في منطقة الجذع ثم يمتد للعنق فالرأس والأطراف، ويكون على شكل حبوبٍ حمراء وحويصلاتٍ مائيّة (حبوب مملوءة بسائلٍ مائيّ)، ومن هنا سُمي بجدريّ الماء.
يبقى المريض مُعديًا للغير حتى تنفجر آخر حويصلةٍ وتجف حينها يصبح المريض غير معدٍ.
#زيارة الطبيب
مرض الجدريّ بحد ذاته لا يحتاج زيارة الطبيب ولكن تكون زيارة الطبيب حاجةً لا بد منها عندما؛
أولًا: لتأكيد التشخيص (إذ توجد أمراضٌ أُخرى تشبه الجدري إلى حدٍّ كبيرٍ).
ثانيًا: إذا أُصيب المريض بـ:
– تيبس الرقبة.
– الشعور بنعاسٍ مستمرٍ بالرغم من النوم الكافي.
– اضطرابٍ وتشويشٍ وعدم تركيزٍ.
– ارتفاعٍ مستمرٍ في درجة حرارة الجسم وصداعٍ وتشنجاتٍ وهذه دلائلٌ على حدوث التهاب السحايا أو التهاب الدماغ.
ثالثًا: إذا كان المريض كبيرًا بالعمر.
رابعًا: إذا كنتِ حاملًا.
خامسًا: إذا كان المريض يعاني من نقص المناعة (كالذين يتناولون مثبطات المناعة مثلًا).
#العلاج:
عادةً ما يحتاج المريض إلى علاج الأعراض فقط (إلا في حال تطوّر مضاعفاتٍ للمرض)، والأدوية المُستخدمة عادةً لتدبير الأعراض:
-مضادات الهستامين (للحكة).
– خافضات الحرارة والمسكنات ( باستثناء الأسبرين إذ لا يصح إعطاؤه للأطفال المصابين بالإنفلونزا أو جدري الماء أو أي مرضٍ فيروسيّ).
– قد يحتاج المريض إلى المضاد الفيروسي الأسيكلوفير.
– يجب قص أظافر الطفل أو تغطية يديه بقفازاتٍ كي لا تسبب الحكة الشديدة المستمرة تخريشًا في الجلد الذي قد يتطور إلى التهابٍ بكتيريٍّ ثانويٍّ.
– إضافة ملء يد من كربونة الخبيز أو دقيق الشوفان إلى الماء المستخدم في حمام الطفل أو استعمال لوشن الكالامين calamin lotion والهدف منها تخفيف شعور الطفل بالحكة.
ملحوظةٌ 😀 :هناك ما يُسمى بحفلة الجدري؛ أي إذا أصيب طفلٌ بجدري الماء يحضر الأهل والجيران والأقارب أطفالهم غير المصابين بالجدري سابقًا كي يصابوا بالمرض ويكتسبوا المناعة الدائمة (حتى لا يصابوا بالمرض وهم كبارٌ فكما ذكرنا سابقًا إذا أصيب به الكبير فقد تحدث له مضاعفاتٌ كثيرةٌ)، ولكن هذه الطريقة غير محبذةٍ في ظل وجود لقاح الجدري الآمن والفعال.
المصادر:
المصدر [1] .

°°°
المصدر [2] .

#الباحثون_المسلمون



تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن




المساهمون في الإعداد