×


جراحة البدانة مالها وما عليها




جراحة البدانة
مالها وما عليها.

في الحقيقة هي جراحة نتمنى ألا تلجأ إليها، بعض أنواعها بسيط، وبعضها خطر. لكن متى يصبح من الواجب عليك الخضوع لها؟ تعرّف على ذلك معنا:
بدايةً‬ ما هي آلية عملها في إنقاص الوزن؟
تصغير حجم المعدة، فتشبع بسرعة.
أو خفض امتصاص العناصر الغذائية. أو كليهما.

– تُجري جراحات البدانة وجراحات إنقاص الوزن الأخرى تغييرات على جهازك الهضمي لمساعدتك في إنقاص وزنك عن طريق الحد من كم الطعام الذي يمكنك تناوله، أو عن طريق خفض امتصاص العناصر الغذائية أو كليهما.
تُجرى الجراحة المعدية وجراحات إنقاص الوزن الأخرى عندما لا يجدي اتباع نظام غذائي وممارسة التمارين الرياضية نفعًا أو عندما تعاني مشاكل صحية خطيرة بسبب وزنك.

متى‬ تكون الجراحة خيارًا مناسبًا لك؟؟
أولًا عليك معرفة مدى السمنة التي تعاني منها، وذلك من خلال حساب مؤشر كتلة جسمك (BMI).
ومؤشر كتلة الجسم هو عبارة عن وزنك بالكيلوغرام مقسوما على مربع طولك بالأمتار، أي: مؤشر كتلة الجسم = الوزن (كغ) / مربع الطول (م).
– مثال: وزنك 90 كغ وطولك 170 سم.
تحول وزنك الى الأمتار فيصبح 1.7 م ثم تربعه ليصبح 2.89، ثم تُجري العملية كالتالي:
90 ÷ 2.89 = 31.142

وبشكلٍ عام، يمكن أن تكون المجازة المعدية والعمليات الجراحية الأخرى لفقدان الوزن خيارًا لك إذا كان: (في حال لم تستطع السيطرة على وزنك، وراجع نصيحتنا في النهاية).
– مؤشر كتلة الجسم لديك ((BMI= 40 أو أكبر (سمنة مفرطة).
– مؤشر كتلة جسمك من 35 إلى 39.9 (سمنة) وتعاني أيضًا مشاكل صحية خطيرة تتعلق بالوزن، مثل داء السكري من النوع 2 أو ارتفاع ضغط الدم أو انقطاع النفس النومي.
في بعض الحالات، قد تتأهل إلى أنواع محددة من جراحة فقدان الوزن في حالة أن يكون مؤشر كتلة جسمك من 30 إلى 34 وتعاني مشاكل صحية خطيرة تتعلق بالوزن.

ولكن ماهي أنواع هذه الجراحة وما هو الخيار الأفضل لك؟
أولًا: ادخال بالون داخل المعدة:

البالون المعدي هو نوع حديث من إجراءات فقدان الوزن. يوضع بالون من السيليكون مملوء بمحلول ملحي في معدتك، الأمر الذي يساعدك على فقدان الوزن عبر الحد من كم الطعام الذي تتناوله. كما أنه يجعلك تشعر بالامتلاء أسرع.
ويُعد هذا الإجراء خيارًا إذا كنتَ:

● زائد الوزن أو تعاني السمنة ولم يكن للتمرين والحمية فائدة لك.
● لم تخضع لأي جراحة سابقة في المعدة أو المريء.
ثانيًا: رأب المعدة بشكل الكم باستخدام المنظار (تكميم المعدة) Endoscopic Sleeve) Gastroplasty):

– جراحة رأب المعدة بشكل الكم بواسطة منظار داخلي هي نوع أحدث من جراحات فقدان الوزن. تقلص جراحة رأب المعدة بشكل الكم، بواسطة منظار داخلي، تُقلص حجم معدتك باستخدام جهاز خياطة منظاري دون الحاجة إلى جراحة.
قد تكون هذه الجراحة خيارًا مناسبًا لك إذا كنت تعاني زيادة وزن ملحوظة -قياس مؤشر كتلة الجسم 30 أو أكثر- ولم يفلح معك اتباع نظام غذائي ومزاولة التمارين الرياضية.

– تؤدي جراحة رأب المعدة بشكل الكم بواسطة منظار داخلي إلى فقدان الوزن بشكل ملحوظ. وهي تساعدك على فقدان الوزن بالحد من مقدار الطعام الذي يمكنك تناوُله. وهي جراحة طفيفة التوغل، وهذا يحد من خطر الإصابة بمضاعفات العمليات الجراحية.

ثالثا: المجازة المَعِديَّة (Gastric Bypass):
تُعد المجازة المعدية على شكل حرف Y نوعًا من جراحات إنقاص الوزن التي تتضمن عمل جيب صغير من المعدة وتوصيله مباشرة بالأمعاء الدقيقة.
بعد المجازة المَعِدية، سيذهب الطعام المبلوع إلى الجيب الصغير للمعدة ومن ثم مباشرة إلى الأمعاء الدقيقة، وبذلك يتجاوز معظم المعدة والجزء الأول من الأمعاء الدقيقة. وتعتبر المجازة المَعِديَّة أحد أكثر أنواع جراحات علاج البدانة شيوعًا في الولايات المتحدة الأمريكية. وتُجرى عندما لا ينجح اتباع نظام غذائي أو ممارسة التمارين الرياضية أو عندما تعاني من مشكلات صحية خطيرة بسبب وزنك.

ولكن‬ دخول غرفة العمليات ليس مثل خروجها، لذلك كان لابد من ذكر المخاطر المحتمل وقوعها عند إجراء هذه الجراحات. فما هي؟ في الحقيقة لهذه الجراحات أنواع مختلفة من المخاطر:
فمثلُ الجراحات الكبرى الأخرى، تنطوي جراحة المجازة المَعِديَّة وجراحات إنقاص الوزن الأخرى على أخطار صحية محتملة، على المدى الطويل والقصير.

1). المخاطر المقترنة بالعملية الجراحية تشبه تلك المقترنة بأيّ جراحة في منطقة البدن ويمكن أن تشمل ما يلي:
– النزيف المفرط.
– العدوى.
– الآثار الجانبية للتخدير.
– تجلط الدم.
– مشاكل في الرئة أو التنفس.
– تسريبات في الجهاز الهضمي.

2). يمكن أن تتضمن المخاطر والمضاعفات طويلة الأجل للمجازة المعدية ما يلي:
– انسداد الأمعاء.
– متلازمة الإغراق، مما يتسبب في الإسهال أو الغثيان أو القيء.
– حصى المرارة.
– الفتق.
– انخفاض نسبة السكر في الدم (نقص سكر الدم).
– سوء التغذية.
– ثقب المعدة.
– قرح المعدة.
– القيء.

ولحسن الحظ فنادرًا ما تكون مضاعفات المجازة المعدية مميتة. لذا من يجري هذه العملية تكون السمنة لديه قد سببت مشاكل صحية لم تكن في حسبانه، وتفوق كل هذه المحاذير، فاحذر منها. ويبقى قرار طبيبك (غير التجاري) هو الحَكَم والفيصل عند إجراء هذه الجراحة.

نصيحتنا:‬
حافظ على صحتك، وخفف من تناول الطعام، صُم يومان في الأسبوع دون الانتقام من الطعام في نهاية اليوم. لستَ مضطرًا لمواجهة تلك الأضرار. وانوِ في ذلك الاقتداء بهدي رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، تحصد أجر الآخرة في كل يوم. ولا تواسي نفسك بقولك “الرجل بلا كرش كالبيت بلا عفش” فهي جملة خاطئة ?.

 

المصدر



تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن




المساهمون في الإعداد