×


خمسٌ وعشرون عاماً من لينكس لماذا يزدهر دون بقيّة الأنظمة؟ الحلقة الثالثة

13147343_598688203626371_3269546412043385554_o



خمسٌ وعشرون عاماً من لينكس: لماذا يزدهر بينما ينتهي مَصير بقيّة الأنظمة بضعف شديد؟ – الحلقة الثالثة -.

تحدثنا في مقالنا السابق عن الحركات البرمجية التي كانت تسعى لإيجاد نواة مفتوحة المصدر لأنظمة التشغيل، لنتعرف على تفاصيل اكثر.
إن نظام لينكس الذي قان ببناءه تروفالدز و نظام BSF تعود جذورهما لنظام التشغيل يونكس الذي قام كل من Dennis Ritchie و Ken Thompson ومطورين آخرين ببنائه في مختبرات بيل لشركة (AT&T’ Bell labs).

في حزيران 1989م أعلن فريق BSD عن الإصدار الشبكي اﻷول Net/1 بحزمته البرمجية الأولى المشابهة لنظام التشغيل يونكس والتي يستطيع مستخدموها نشرها بشكل قانوني من دون الحاجة إلى شراء رخصة يونكس من شركة AT&T ، وبسبب احتواء هذا الإصدار على كود شبكي بشكل أساسي، كان من الصعب استبدال نظام التشغيل يونكس به .

بعد سنتين أنتج المطورون نظام تشغيل متكامل بمنصة تحت إصدار باسم Net/2 زودت هذه المنصة ما يسميه معظم الناس أول نظام تشغيل حرّ وفعال، إن هذه البرمجية الحرة التي قدمها فريق BSD كانت محط أنظار جميع الأفراد الذين يستعملون نظم التشغيل المنبثقة من نواة يونكس، ولكن لم يكن الجميع راضياً عن الكود الذي تم تقديمه، في الجانب الآخر من الولايات المتحدة في جامعة كامبريدج قام فريق آخر من المبرمجين بقيادة ريتشارد ستالمان (Richard Stalman) ببناء نسخة حرة من نظام التشغيل يونكس قابلة للانتشار وأطلق عليها اسم جنو GNU اختصار لـ GNU’s Not Unix.

بحلول عام 1991م أنتج مطوري جنو مكونات فاعلة لكل اﻷجزاء المهمة في نظام التشغيل، عدا الجزء الأكثر أهمية وهو النواة، لقد كانوا يأملون أنه باستطاعتهم تبني الكود من مكان ما لبناء نواة جنو ولكن هذه الخطة باءت بالفشل.
بدأ العمل الجاد المتعب لمطوري جنو في بناء النواة الخاصة بهم من العدم في منتصف عام 1991م والتي أطلقوا عليها اسم the hurd .
وقد كان ذلك قريباً للوقت الذي بدأ به لينس تورفالدز بكتابة لينكس.
لقد تم نشر نواة جنو the hurd للعامة….كما تم مع إصدار نظام التشغيل BSD.
ولكن على الرغم من إدراك تورفالدز لذلك في هيلسينكي إلا أنه قد عمل على كتابة نواة لينكس..ولكن لماذا؟
المصادر :
Linux at 25: Why It Flourished While Others Fizzled
Timing, cost, and the right license made all the difference


تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن




المساهمون في الإعداد