×


داء كرون 




هل يمكن لمناعتنا أن تهاجم جهازنا الهضمي؟ ماذا يحدث حينها؟
نعم أخي القارئ وربما دون أن تعلم ماذا أصابك!

داء كرون 
والالتهاب القولوني التقرٌّحي

Chrohn disease vs Ulcerative colitis
هما مرضان يتشابهان كثيرًا. ويصيبان أعدادًا متزايدة من الأشخاص، مما قد يسبب لهم كثيرًا من المشاكل. والمشكلة الأكبر خطأ تشخيصهما في حال كانت الحالة غير شائعة في بلدك. فما هما وما أسبابهما؟
ما هي نقاط التشابه والاختلاف؟؟؟
بسم الله نبدأ…..

• لمحة عامة:
هما مرضان سببهما الشائع مهاجمة جهازك المناعي لجهازك الهضمي، وقد يسبب له ضررًا.
أما عن الفرق الأساسي بينهما:
فداء كرون التهاب مزمن (يدوم لفترة طويلة) يصيب أي جزء من السّبيل الهضمي، و هو جزء من متلازمة الأمعاء الالتهابية.
أما التهاب القولون التقرحي فهوالتهاب ولكن يصيب الأمعاء الغليظة فقط، لا أي جزء من السبيل الهضمي.

• الأعراض :
يصيب داء كرون والتهاب القولون التقرحي جميع الأعمار، وغالبًا الأطفال، وتظهر أعراضه مبكرًا وأهمها:
– الإسهال.
– لم في البطن.
– براز مُدَمَّى (يظهر الدّم في البراز نتيجة نزف في السّبيل الهضمي).
– تعب وإرهاق عام وحمّى وألم في المفاصل.
– خسارة الوزن.
– أحيانا ترافقه قرحات فمويًّة.

• الأسباب :
ليست لهذا الداء أسباب واضحة، فيمكن لأي عامل أن يسبّب مثل هذه الإصابة وأكثرها شيوعًا:
– السبب الوراثي حيث أنه شائع في بعض العائلات .
– أمراض المناعة الذّاتية وفرط التحسّس حيث يقوم جهازنا المناعي بمهاجمة الجّهاز الهضمي ويسبب الالتهاب وأحيانا تحت تأثير عوامل ممرضة كالجراثيم والفيروسات والفطريات.
– التّدخين.
– البكتيريا المعوية وبعض العمليّات الجراحية على الجهاز الهضمي.

• العلاج :
متابعة المرض والاهتمام به دائما تساعد على العلاج السّريع والتّخفيف من حدّة الأعراض.
أهم علاج هو مضادات الالتهاب بأنواعها ودرجاتها المختلفة، ومثبطات المناعة. والتي تخفض من حدة هجوم الجهاز المناعي.
لذا تُعد بعضها ذات مساوئ شديدة، فهي تخفض من قوة جهاز يحمينا من الجراثيم وغيرها.
نادرًا ما نلجأ إلى الاستئصال الجّراحي لأجزاء صغيرة من السّبيل الهضمي إذا كانت مصابة بشكل كبير.
ينصح مرضى داء كرون بالإكثار من السّوائل لأنها تخفّف من الأعراض.

وفي الحلات المستعصية تُستخدم الأضداد وحيدة النسيلة، وهي أدوية تعطي نتائج جيدة في هذه الحالات، إلا أنها باهظة الثمن.

• أهم الفروق بين الداءين :
– داء كرون يصيب كامل جهاز الهضم بينما التهاب القولون التقرحي فقط يصيب الأمعاء الغليظة حيث يتم امتصاص الماء.
– داء كرون يمكن أن يؤثر خارج جهاز الهضم كالعين والمفاصل ويصيب الغدد أيضا كالكبد والبنكرياس أما التهاب القولون التقرحي محصور في مخاطية الأمعاء الغليظة.
دمتم سالمين❤️❤️❤️

المصادر:    3



تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن




المساهمون في الإعداد