×


سحلية تتطور من أن تبيض إلى أن تلد !!!

14947478_689075657920958_7552132933121558760_n.jpgoh9577e38bf3a37bb8af19a85deb2dc23doe58D3C1EB



#منكوشات_تطورية – كيف تستغفل ناشيونال جيوغرافيك قراءها ؟؟ اقرأوا معنا فن الكذب في العناوين والمصطلحات .. سحلية تتطور من أن تبيض إلى أن تلد !!!

الذي يتابعنا يعرف كم فضحنا أشهر المجلات والقنوات العلمية العالمية عندما تتحدث عن خرافة التطور التي تدعو كلها إليه (فهي مسيسة في ذلك وعندها تتخلى عن العلم واحترامه) – مثل هذه الفضيحة التلفيقية التي تبنتها ناشيونال جيوغرافيك عن حلقة وسط مزعومة بين الديناصورات والطيور : هنا

والحادث :

أن جمهور التطور الأعمى يحتاج من حين إلى آخر شيئا يدغدغ مشاعره ويوهمه أنه على الحق – ولذلك اخترعت ماكينة الكذب التطورية عناوانا خادعا وبراقا يسيل له لعاب قرائهم تحت اسم : التطور المرصود أو الذي يجري حاليا Evolution in Action
ثم تحت هذا العنوان الكاذب :
يظهرون على الناس بعناوين أخرى أكثر زيفا وغشا كل فترة (تطور في حشرة في الحرب العالمية الثانية (قبل الوصول لتركيب الحمض النووي الوراثي DNA !!) – تطور في سحلية الحائط الإيطالية ف 35 سنة فقط !! – تطور في 3 أنواع من الدبابير في 160 سنة فقط) وهلم جرا

وقد فضحنا مثل هذه الأكاذيب كثيرا ولله الحمد – وكشفنا كيف يقومون بخلط الأوراق واستغلال جهل عامة الناس وغير المختصين – لن نطيل عليكم لندخل في كذبة اليوم الجديدة من ناشيونال جيوغرافيك

الكذبة :

رصد التطور أثناء حدوثه : سحلية تنتقل من أن تبيض إلى أن تلد
Evolution in Action: Lizard Moving From Eggs to Live Birth
الرابط : هنا

فما هي التفاصيل يا ترى ؟

معلوم أن بعض الأنواع التي تبيض من الأسماك والزواحف والثعابين : قد يراها الناس تلد أحيانا .. (يعني تضع مولودا وليس بيضة) – وهذا شيء ليس بجديد !! وإنما حتى الأخبار العامة والعلمية الخفيفة تسجله وتنشره !! ولكن ….
هل بالفعل هي تلد مثل الإنسان وأغلب الثدييات فعلا ؟؟ (يعني مشيمة وحبل سري إلخ) ؟

الإجابة :

لا بالطبع …
فكلا النظامين مختلف
فما يبيض من الحيوانات (سواء يفقس البيض خارج جسم الأم أو بداخلها كما سنرى الآن) فهو لا يلد – وما يلد من الحيوانات : فهو لا يبيض !!
ولكن التلاعب بتلك المعلومات هي حرفة الدجالين والتطوريين !!

  • ففي الولادة يتلقى الجنين غذائه مباشرة من دم الأم ويصرف كذلك فضلاته بتناغم معها – ولذلك فهناك إبداع خاص في خلق المشيمة والحبل السري وانتقائية عالية جدا في دخول المواد وخروجها ومع السائل الأمينوسي : لا يمكن ظهورها بخرافات الصدفة والعشوائية ولا حتى تخيلها تأتي على مراحل مثل المزاعم التطورية الطفولية

  • أما نظام البيض : فيكون غذاء الجنين بالأساس داخل البيضة ومعه (مثل صفار البيض المعروف في الدجاج مثلا) – وهناك إعجاز في تقدير خلق البيضة وحتى الفراغ الذي فيها ويكيفية حصول الجنين على الكالسيوم اللازم له أو المواد الأخرى سواء من مادة البيضة نفسها أو من خارجها (لأن الحد الخارجي للبيضة يختلف حتى بين بيض الأسماك والبرمائيات والزواحف ودرجة السماحية والنفاذية للماء وغيره من المواد إلخ)

  • وأما الذي يحدث في بعض الأسماك والزواحف والثعابين كما قلنا – فهو ليس ولادة بالمعنى المعروف – وإنما عندما تستشعر الخطر على بيضها إذا وضعته هكذا – فإنها تبقيه بداخل جسمها إلى أن يفقس – ثم تخرجه فيبدو للناظر وكأنه ولادة !! وذلك مثل أفعى الرباط أو ثعبان الغرطر Garter snake أو أكثر من نوع سحالي سكينك Skink مثلما معنا هنا

الغريب أن المقال نفسه لم يستطع تحريف الحقائق فذكر كل ذلك بالتفصيل !! ولكنه يلعب على (جهل) التطوريين الذين اعتادوا خطف (العناوين) الزائفة التي تصدرها ناشيونال جيوغرافيك ويستريحوا بها وعليها دون قراءة المقال نفسه أو البحث والتمحيص !!

فالمقال الذي يتحدث عن نوع من سحالي سكينك A yellow-bellied three-toed skink قد ذكر الثلاثة أنواع من هذا التكاثر بالفعل (الولادة – البيض – البيض داخل الأم ثم إخراجه) وإليكم النقل :

بالنسبة للولادة كما في الثدييات حيث يتلقى الجنين غذائه وتنفسه من الأم مباشرة عن طريق المشيمة والحبل السري إلخ :
In mammals a highly specialized placenta connects the fetus to the uterus wall, allowing the baby to take up oxygen and nutrients from the mother’s blood and pass back waste. (See related pictures of “extreme” animals in the womb.)

بالنسبة لنظام البيض حيث يتلقى الجنين غذائه من جسم البيضة وما بداخلها من مواد مغذية وكذلك يأخذ من قشرتها الكالسيوم :
In egg-laying species, the embryo gets nourishment from the yolk, but calcium absorbed from the porous shell is also an important nutrient source.

بالنسبة لنظام البيض داخل الأم في بعض الأسماك والزواحف حيث يتلقى الجنين غذائه من البيضة داخل الأم (وليس المشيمة والحبل السري إلخ) :
Some fish and reptiles, meanwhile, use a mix of both birthing styles. The mother forms eggs, but then retains them inside her body until the very last stages of embryonic development.

فهل هناك وضوح أكثر من ذلك ؟؟؟

بل …….. هم أنفسهم ذكروا أن ذلك تكيف !! وأن كلا النوعين (البيض والفقس خارج جسم الأم والبيض والفقس داخل جسم الأم) تقوم بهما هذا النوع من السحالي حسب البيئة والظروف !! حيث تضع البيض ليفقس خارج الأم على الأرض في السهول الساحلية الدافئة لنيو ساوث ويلز – أما الأمهات اللاتي تتسلق الجبال لأعلى (فيكون الجو باردا) فإنهن يستخدمن طريقة الفقس داخل جسم الأم !!

Along the warm coastal lowlands of New South Wales (map), the yellow-bellied three-toed skink lays eggs to reproduce. But individuals of the same species living in the state’s higher, colder mountains are almost all giving birth to live young.

فالأمر في الأول والآخر هو (تكيف) وإمكانات موجودة بالفعل داخل هذه الأنواع ولم تتطور كما في العنوان الخادع أو الإيهام الخادع أو حتى تعليقات الباحثين الخادعة التي علقوا بها على الموضوع في المقال !!

إذن .. طالما الأمر (تكيف) وليس خرافة (تطور) كعادتهم في الضحك على متابعيهم : فعلى ماذا كان البحث الذي نشر عنه المقال ؟؟

الإجابة :

البحث كان يدرس كيف تتغلب الأم في هذه الحالة من الفقس داخل جسمها على مشكلة التغذية للجنين – حيث في تلك الحالة تكون قشرة البيضة أرفع ما يكون ليتمكن الجنين من التنفس – وهنا المشكلة وهي : كيف سيتحصل على ما يلزمه من الكالسيوم الذي كان من المفترض أن يمتصه من قشرة البيضة ؟؟

The shells of these eggs thin dramatically so that the embryos can breathe, until live babies are born covered with only thin membranes—all that remains of the shells.

This adaptation presents a potential nourishment problem: A thinner shell has less calcium, which could cause deficiencies for the young reptiles.

وكان الاكتشاف : وهو أن الله تعالى حباها بإفراز ما يلزم الجنين من الكالسيوم من رحمها !!

هذه كل القصة !!

ولكن كعادة التطوريين قاموا بحشر انف خرافة التطور في وصف ذلك بأنه يمثل بداية ظهور المشيمة في الزواحف !! وهذا قمة الجهل بالتعقيد المتراكب لنظام المشيمة المتوافق مع نظام تغذية ونظام إخراج الأم والجنين معا !! ولا يمكن ظهوره عشوائية وصدفة عمياء ولا حتى بالتدرج البطيء وإلا مات الجنين ولن يوجد أصلا ليتكاثر !! يعني إما يظهر مرة واحدة وإما لا !!

“Now we can see that the uterus secretes calcium that becomes incorporated into the embryo—it’s basically the early stages of the evolution of a placenta in reptiles,”

وهكذا تم (من جديد) الاستيلاء على وسرقة مصطلحات التكيف لإسقاطها على خرافات التطور مثلما فعلوا عندما تحدثوا هنا عن متى تلجأ الأمهات لكلتا الطريقتين ؟ (حالة الفقس خارج الجسم عندما تكون الظروف مواتية ومناسبة وحالة الفقس داخل الجسم في الظروف الجبلية والصعبة لحماية الجنين) فأسموها بـ (المفاضلات التطورية) !!
هؤلاء الناس مرضى بالفعل ولا حول ولا قوة إلا بالله !!

Both birthing styles come with evolutionary tradeoffs: Eggs are more vulnerable to external threats, such as extreme weather and predators, but internal fetuses can be more taxing for the mother.

في حين الأمر كله مبني على التكيف المسبق لحماية الأجنة والذي هو أعقد من خرافة التطور التي فشلوا في تفسيرها !! (والأم تختار بين الطريقتين بالنسبة للظروف وبالنسبة لحالتها من صعوبة الحمل داخلا لجسم إلخ

For the skinks, moms in balmier climates may opt to conserve their own bodies’ resources by depositing eggs on the ground for the final week or so of development. Moms in harsh mountain climates, by contrast, might find that it’s more efficient to protect their young by keeping them longer inside their bodies.

والخلاصة …

1- التطور خرافة تستخف بالعقل
2- التطوريون لا يملون من الكذب والتلاعب بالعناوين الخادعة
3- لا تصدقون أي مقال أو بحث إلا بعد قراءته

 


رابط المنشور على صفحتنا

.



تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن




المساهمون في الإعداد