×


سرطان خلايا ميركل!




سرطان خلايا ميركل!
‏(Merkel Cell Carcinoma)
____________________­_________

تحدثنا في مقال سابق عن فيروس يُسبب السرطان (الفيروس القردي 40) ونكمل معكم اليوم مع فيروسات أخرى لها القدرة على التسبب بالسرطان! ومن أشهرها موضوع سرطان خلايا ميركل.

سرطان خلايا ميركل هو أحد أندر أنواع السرطان التي تُصيب الإنسان، حيث يصيب تحديدًا خلايا ميركل في الجلد ويوصف بأنه سرطان غدي عصبي جلدي Cutaneous Neuroendocrine Carcinoma وهو سرطانٌ عدواني، كما أنه للأسف يفتقر للصفات التشخيصية السريرية المميزة. تحدث أكثر من نصف سرطانات ميركل في منطقة الرأس والرقبة من كبار السن، وتحديدًا في مناطق من الجلد التالفة أكتينيًا، والمكان الأكثر إصابة هو المنطقة المحيطة بالحجاج. إنَّ ميل سرطان ميركل للانتكاس Recurrence وإحداث نُقَيْلات سرطانية Metastases يجعله مرضًا مميتًا مع احتمالية ضعيفة للبقاء على قيد الحياة.
____________________­__________
التشخيص والعلاج
يعتمد التشخيص على مزيج من الفحص المجهري الضوئي، والفحص المجهري الإلكتروني، والكيمياء المناعية. ويعتمدُ العلاجُ الحاليّ على استئصال واسع وموضعي للورم، وعلى العلاج الإشعاعي المساعد، وعلى إزالة العقد المصابة جراحيًا والعلاج الكيميائي في المراحل المتقدمة.
____________________­__________
تاريخه
أول من وصفَ خلية ميركل هو “فريديريك سيجموند” ميركل عام 1875. وافترض ميركل أن هذه الخلايا تعمل كمُستقبلات ميكانيكية باللمس في جميع الحيوانات. وفي عام 1972 وصف “سيريل توكر” سرطان خلايا ميركل لأول مرة وأطلق عليها اسم سرطان الخلايا التربيقية للجلد، حتى كشفتْ الدراسات اللاحقة أن هذه السرطانات نشأت من خلية ميركل في الجلد.
____________________­__________
تظهر سرطانات ميركل على شكل عقيدات تنمو بسرعة غير مؤلمة بسطح لامع وربما مُتقرّح، ويحدث عادة في الجلد المتضرر من أشعة الشمس، أو بالقرب من سرطانات أخرى مثل سرطان الخلايا الحرشفية، وسرطان الخلايا القاعدية.
كما يرتبط سرطان خلايا ميركل بالتعرض السابق للإشعاع وسرطان الخلايا اللمفية من النوع B.
____________________­__________
انتشاره
أكثرها في الرأس والرقبة.

………………
أَظهرتْ البحوثات أن لدى ما يقارب 3% من مرضى سرطان ميركل أورامًا سرطانية أخرى، و من 11% إلى 15 % عقد لمفية إيجابية للإصابة بالسرطان. ومن 75% إلى 83% يعانون من السرطانات الانتقالية (Metastases) وهذه الإحصائيات تعطينا نظرة عامة عن مدى عدوانية هذا المرض سلمنا الله وإياكم.



تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن




المساهمون في الإعداد