×


سلسلة البرمجيات الحرة ( 1 )

12369156_543082435853615_2293425071345629422_n



#سلسلة_البرمجيات_الحرّة | مالذي تعرفه عن البرمجيات الحرّة أو المفتوحة المصدر؟

جرت العادة منذ أواخر القرن الماضي وبداية الجيل التقني الحديث وعصر الحواسيب بأن يقوم مبرمجوا الحاسوب بالاحتفاظ بالشفرة المصدرية (Source Code) الخاصة بالتطبيقات والبرامج التي يقومون بصنعها، حيث أنهم يقومون بتوفير الشفرة التنفيذية (Binary Code) للمستخدمين فقط، ولا يتم بتاتًا إعطاؤهم الشفرة المصدرية الخاصّة بالتطبيق أو توفيرها لهم، وبسبب قوانين حقوق الملكية الفكرية، فإنّه يتم فرض العديد من الشروط والقوانين التي يجب على مستخدمي هذه التطبيقات التقيّد بها وإلّا فإنّه بإمكان مطوري تلك البرمجيات مقاضاة المستخدمين المخالفين للشروط قانونيًا، مثلًا لا يحق لك إعادة نشر البرامج أو تعديلها أو محاولة كسر حمايتها.. إلخ وإلّا قد توضع في السجن; هذه البرمجيات تعرف باسم البرمجيات المغلقة (Closed-source software) ومن أشهر الأمثلة عليها: نظام التشغيل ويندوز، مايكروسوفت أوفيس، جوجل كروم.

إلّا أنّه يوجد نوع آخر من البرمجيات وهي البرمجيات الحرّة (Free Software) ولاحظ أنّ كلمة Free قادمة من كلمة Freedom (حرّ) وليس (Free) مجاني. يقوم مطوروا هذه البرمجيات بتوفير الشفرة المصدرية (Source Code) للتطبيق أو البرنامج الذي صنعوه كما يقومون بالسماح للمستخدمين باستخدام وإعادة نشر وتوزيع وتعديل ودراسة التطبيق + شفرته المصدرية بالكامل ودون أيّ قيود !
هناك فقط بعض الشروط البسيطة التي تختلف من برنامج إلى برنامج حسب الرخصة التي تمّ نشر التطبيق تحتها، حيث يشترط بعضها ذكر اسم مطوّر البرنامج الأصلي في حال إعادة نشر التطبيق بعد تعديله مثلًا وهكذا..

إلّا أنّ المبادئ الأساسية الأربعة لأيّ برنامج حرّ أو مفتوح المصدر هي:
* حرية تشغيل البرنامج، لأي غرض كان.
* حرية دراسة كيفية عمل البرنامج، وتعديله ليعمل وفق رغباتك، الوصول إلى الشفرة المصدرية شرط لازم لهذا.
* حرية إعادة توزيع نسخ من البرنامج.
* حرية توزيع نسخ من إصداراتك المعدَّلة للآخرين.

للبرمجيات الحرّة تاريخٌ طويل، يمكنك القراءة أكثر عنه هنا:https://en.wikipedia.org/wiki/History_of_free_and_open-source_software
وأشهر الأمثلة على البرمجيات الحرّة هي: متصفح الويب فيرفكس، #نظام التشغيل لينكس، الحزمة المكتبية LibreOffice، محرر الصور GIMP، وغيرها الكثير، والغالبية العظمى من البرمجيات الحرّة مجاني تمامًا كذلك.

البرمجيات الحرّة والبرمجيات المغلقة من ناحية الاستخدام هي نفسها تمامًا; تطبيقات عادية أو أنظمة تشغيل تعمل على حاسوبك، الفرق هو أنّ البرمجيات الحرّة تمنحك حقوق استخدامها وتعديلها ودراستها وإعادة توزيعها وغير ذلك على عكس البرمجيات المغلقة التي – في غالبيتها العظمى – تمنحك حقّ الاستخدام الشخصي فقط.

اليوم هناك العديد من الدول والمؤسسات والهيئات والشركات التي تستخدم البرمجيات الحرّة بشكل رسمي، وهناك الكثير من المدارس والجهات الحكومية حول #العالمممن تخلّى بشكلٍ كامل عن البرمجيات المغلقة واعتمد#البرمجيات الحرّة، إلّا أنّ الاهتمام العربي بها شبه معدوم للأسف.

ما الفرق بين البرمجيات الحرّة والبرمجيات مفتوحة المصدر؟
البرمجيات الحرّة (Free Software) والبرمجيات المفتوحة المصدر (Open-Source Software) هما شيئان مختلفان في الواقع، الأولى أطلقها “ريتشارد ستولمان” عام 1985 فيما عُرِف بـ”مؤسسة البرمجيات الحرّة – Free Software Foundation” والثانية انطلقت على شكل مبادرة من عدة جهات للاهتمام بالمعنى التقني بعيدًا عن الجانب الفلسفي للبرمجيات الحرّة، في الواقع كلاهما وجهٌ لعملة واحدة، كلاهما يمنحانك نفس الحقوق، ولكنهما مصطلحان يعبّران عن غايات مختلفة.

تقريبًا يوجد بديل حرّ أو مفتوح المصدر لكلّ برنامج مغلق المصدر، يمكنك العثور على هذه البدائل عن طريق تصفّح الموقع التالي: https://www.freeopensourcesoftware.org/index.php?title=Applications أو قراءة هذا الكتاب (عربي): https://freeopensourceguide.com/
يمكنك قراءة المزيد عن البرمجيات الحرّة من ويكيبيديا:https://ar.wikipedia.org/wiki/برمجيات_حرة
ابقى متابعًا لـ #سلسلة_البرمجيات_الحرّة حيث سنشرح المزيد عنها وعن تطبيقاتها واستخداماتها في الحلقات القادمة…انتظرونا.



تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن




المساهمون في الإعداد