×


سلسلة: كيف يساعدك العلم على فقدان الوزن؟! (1)

4863



المقال الاول: السمنه ،كيف تبدأ المشكله؟!
السمنة :
لا يختلف عاقلان حول تربّع “السمنة” على عرش الأمراض التي تثقل حياتنا وتحوّلها إلى ثنائية مقيتة من البؤس والكآبة !
جميعنا نسأل أنفسنا من وقت لآخر عن سبب ازدياد وزننا وسبب انتشار هذه الظاهرة بين الناس بكثرة رغم توفر طرق الوقاية والعلاج للجميع.
فما هي السمنة؟ لماذا يزداد وزننا؟ وما هي الآلية التي تتم بها زيادة الوزن؟
سنتعرف في المقال التالي على مصير الكربوهيدرات المتناولة، وكيفية تَسببها بالسمنة، وكيف نكون نحن من تسبب في ذلك معظم الأحيان.

حينما نتناول طعامًا يحتوي على كمية معينة من الكربوهيدرات (والتي هي عبارة عن سلسلة طويلة من الجزيئات السكرية) والتي ينبغي أن تتفكك إلى جزيئات أصغر كي يتسنى لها الامتصاص إلى مجرى الدم، تبدأ الكربوهيدرات بالتفكك بدءًا من الفم بتأثير أنزيم الأميلاز الموجود في اللعاب والذي يعمل على تفكيك النشاء -أو السكاكر المعقدة-
إلى جزيئات أصغر. تُكمل بعدها الكربوهيدرات رحلتها إلى المعدة ومن ثم إلى الأمعاء حيث تتفكك بتأثير أنزيمات أخرى إلى جلوكوز وفركتوز، واللذان يعبران إلى مجرى الدم.
تُعتبَر الكربوهيرات المصدر الأساسي والأول للطاقة في الجسم، تليها البروتينات والدسم، أي أن استخدام الجسم للبروتينات والدسم كمصادر للطاقة يكون فقط في حال نفاذ مصادر الكربوهيدرات من الجسم.
حينما تصل الكربوهيدرات (الجلوكوز والفركتوز) إلى مجرى الدم، يتمكن الفركتوز من الدخول بسهولة إلى الخلايا، أما الجلوكوز فلا يستطيع دخول الخلية إلا بمساعدة الأنسولين الذي يسهل عبور الجلوكوز إلى الخلايا العضلية، حيث يتحد الجلوكوز والفركتوز في الخلية مع الأوكسيجين ليَنتج الأدينوزين ثلاثي الفوسفات (ATP) والذي يُعتبَر مصدر الطاقة الذي تستهلكه الخلية.
حينما يُشبِع المتناوَل من الكربوهيدرات حاجةَ الجسم من الطاقة، يبدأ الجسم بتخزين الكربوهيدرات الإضافية في الكبد والعضلات بشكل غليكوجين، وهو عبارة عن سلسلة طويلة من جزيئات الغلوكوز المرتبطة مع بعضها. يمد الغليكوجين الجسم بالطاقة في الفترة بين الوجبات وأثناء الصيام، ويحافظ أيضًا على مستويات طبيعية من الجلوكوز في الدم منعًا لانخفاض سكر الدم.
يمكن للجسم تخزين 500غ من الغليكوجين في الكبد والعضلات، وفي حال تلقّي الجسم للمزيد من الكربوهيدرات عن طريق الطعام، فإنه يعمل على تحويلها إلى أحماض دهنية تُخزَّن في الخلايا الدهنية بشكل دهون ثلاثية (TG).
ما يزيد الأمر سوءًا هو أن المستويات العالية من الأنسولين في مجرى الدم والناتجة عن مستويات كبيرة من الجلوكوز ( نتيجة تفكك الكربوهيدرات المتناولة)، تكبح إفراز هرموني الغلوكاغون ( الذي يعمل على تفكيك الغليكوجين إلى جلوكوز) وهرمون النمو، ما يعني أن الجسم سيحتفظ بالدهون لفترة أطول.

 

المصادر:

(1) https://www.livestrong.com/article/401482-what-happens-when-carbohydrates-are-digested/

(2) https://articles.mercola.com/sites/articles/archive/2005/03/05/obesity-carbs.aspx



تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات

1
اترك تعليق

avatar
1 Comment threads
0 Thread replies
0 Followers
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
1 Comment authors
⭕️نور - 1999م⭕️ Recent comment authors
  Subscribe  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
⭕️نور - 1999م⭕️
ضيف
⭕️نور - 1999م⭕️

أريد أن أسمن
أريد سلسلة للنحيفين

 




المساهمون في الإعداد