×


شرب الكحول في سنوات المراهقة يؤذي الدماغ ويسبب أضراراً غير قابلة للإصلاح

طب ‫‬



دراسة جديدة شرب الكحول في سنوات المراهقة يؤذي الدماغ ويسبب أضراراً غير قابلة للإصلاح

بعض المراهقين يشربون الكحول لأنهم يعانون من قلة تقدير للذات أو لظنهم أن شرب الكحول سيجعلهم أسعد، وآخرون من باب التهور أو الفضول أو تقليد الأصدقاء، هذا ماصرحت به احد تقارير طب الأطفال الجديدة.

إذ قامت “لورينا سكويرا Lorena Siqueira” طبيبة الأطفال في جامعة فلوريدا الدولية وفي مشفى نكلاوس للأطفال في ميامي؛ قامت بدراسة تعاطي الكحول في سن المراهقة.

قالت سكويرا: “كنا نعتقد أن نمو الدماغ قد تم وانتهى في مرحلة المراهقة، الآن أصبحنا نعلم أن ذلك كان خطأً”.
“الدماغ يبقى في تطور مستمر خلال سن الـ 20 وحتى بداية الـ 30” تضيف “سكويرا”.

ينسى الناس ماذا حدث عندما يسكرون لأن الكحول يجعل من الصعب على الدماغ أن ينقل الذاكرة قصيرة الأمد إلى الذاكرة طويلة الأمد، ولكن بالنسبة للمراهقين مخاطر الكحول تتخطى إضعاف الذاكرة.
فدراسة جديدة على القوارض وجدت أن الكحول قد يسبب تغيرات خطيرة وطويلة الأمد على الدماغ.

قادت “ماري لويس ريتشر” من جامعة دوك في دورهام بولاية نورث كارولينا هذه الدراسة الجديدة على القوارض، ونُشِرِت في مجلة “الإدمان على الكحول: أبحاث تجريبية وسريرية”.

في الدراسة الجديدة، قام العلماء بإعطاء 10 جرعات من الكحول إلى فئران مراهقين لمدة تزيد عن 16 يوم، وأدت هذه الكميات إلى مستويات من الكحول في الدم مماثلة لمستوياتها عند المراهقين الذي أفرطوا في الشرب، وبعدها لم تذق هذه الفئران الكحول مرة أخرى أبداً.

لاحقاً، في سن البلوغ قام العلماء بدراسة جزء من دماغ حيوانات التجربة يدعى الحصين (Hippocampus)؛ هذه المنطقة من الدماغ تضبط الذاكرة والتعلم.

فوجد العلماء أن الاتصال بين خلايا ذلك الجزء من الدماغ أصبح شاذاً، وبدت الخلايا بمظهر أقل نضجاً من الطبيعي، فبدلاً من أن تظهر الفروع الصادرة عن الخلايا العصبية بمظهر فطور قصيرة؛ ظهرت بشكل أطول وأرفع، مايعني وجود خلل في ذلك الجزء من الدماغ المرتبط بالتعلم والذاكرة.

قالت “فيفان فادين Vivian Faden” وهي عالمة في المعهد الدولي لتعاطي وإدمان الكحول (NIAAA) في روكفيل بولاية ماريلاند: “بالنسبة للبشر، فهذا يعني أن الإفراط في الشرب عند المراهقين قد يسبب تغيرات وظيفية دائمة في الدماغ، وهذه التغيرات تبدو غير عكوسة”…بمعنى آخر الضرر لن يكون قابلاً للإصلاح !!

قالت “فادين”: “أبحاث أخرى أوضحت أن المراهقين الذين يشربون بإفراط يخسرون المزيد والمزيد من المادة البيضاء في دماغهم مع مرور الوقت بما يفوق الخسارة عند من لا يقومون بذلك.

تعمل المادة البيضاء كطريق أوتوستراد في الدماغ لنقل السيالات العصبية، فهي تقوم بوصل مناطق من الدماغ تدعى المادة الرمادية، التي تقوم بمعالجة المعلومات، فتقوم المادة البيضاء بتمرير الرسائل بسرعة ذهاباً وإياباً، وحتى عبر مسافات طويلة نسبياً في الدماغ.

قالت “فادين”: “قد يؤذي الكحول أيضاً أجزاء من المادة الرمادية في منطقة تعرف بالقشرة الجبهية الأمامية، هذه المنطقة تستعمل كمركز للانتباه والتركيز وتجميع المعلومات والتحكم الذاتي وصنع القرار”.

تلك الأنواع من المهارات تعمل مع بعضها لإنشاء وظيفة تنفيذية بحسب ما أشار إليه علماء الدماغ.
ضعف الوظيفة التنفيذية يجعل من الصعب على الأفراد التحكم بسلوكهم، ويجعل من الصعب التوقف عن القيام بأعمال يعلمون أنها قد تؤذيهم، فالشخص الذي يعاني من ضعف الوظيفة التنفيذية أقل عرضة لرفض شرب الكحول أو رفض قيادة السيارة عندما يكون من الخطورة بمكان أن يستلم هو القيادة.

لاحظت “فادين” عندما يجعل الكحول المراهقين أقل عرضة للتخفيف منه، يزداد خطر الإفراط في الشرب.
وهذا الشرب قد يسبب دائرة من السلوك غير الملائم، والأسوأ من كل هذا، أن هذه الدائرة قد تؤدي إلى الإدمان على الكحول عند بعض المراهقين.

ما هو الحد الأدنى المسموح به، قالت: عندما يأتي الكحول على دماغ المراهقين الآخذ في النمو، “لا يوجد أي مستوى من الشرب بنهم معروف آنه آمن حتى الآن”

 

 

المراجع:
https://student.societyforscience.org/…/alcohol-can-rewire-…
المصادر تحت الدراسة الأصلية:
B. Bower. “Majority doesn’t always rule in teen booze use.” Science News. October 20, 2014.

T. S. Feldhausen. “Explainer: The nico-teen brain.” Science News for Students. August 19, 2015.

E. Preston. “Movies may tempt teens to drink.” Science News for Students. April 20, 2015.

J. Raloff. “Health risks of e-cigarettes emerge.” Science News. June 3, 2014.

Learn more about the risks of underage drinking from the National Institute of Health here.

Original Journal Source: L. Siqueira et al. “Binge drinking.” Pediatrics. Vol. 136, August 30, 2015, p. e718-e726. doi: 10.1542/peds.2015-2337.

Original Journal Source: M. Risher et al. “Adolescent intermittent alcohol exposure: Persistence of structural and functional hippocampal abnormalities into adulthood.” Alcoholism: Clinical and Experimental Research. Vol. 39, June 2015, p. 989. doi: 10.1111/acer.12725.

Original Report Source: L.D. Johnston et al. “Monitoring the Future: National survey results on drug use, 1975-2014: 2014 overview, key findings on adolescent drug use. February 2015. University of Michigan Institute for Social Research, 98 pages.

Original Report Source: Substance Abuse and Mental Health Services Administration. “Underage drinking declined between 2002 and 2013.” June 11, 2015.

0 0 votes
Article Rating


تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments




المساهمون في الإعداد






0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x