×


ظاهرة فريدة للرصد ليلة الاثنين القادم لهواة الفلك

15085484_692364157592108_7283318857873631483_n.jpgoh465371b01ae89c69229475372c32cde3oe58D5534D



القمر العملاق Supermoon – ظاهرة فريدة للرصد ليلة الاثنين القادم لهواة الفلك

يطلق عليه البعض اسم (القمر العملاق) أو (القمر السوبر) أو (بدر الحضيض) وهو ظاهرة نادرة يكون حجم القمر فيها أكبر بـ 14 في المئة من حجمه المعتاد، وكذلك يكون أكثر إشراقا بـ 30 في المئة من متوسط إشراق القمر ليلة اكتماله، ويمكن مشاهدته في أي دولة في العالم، شريطة أن يكون الطقس جيدا.

ومن المتوقع أن يصل اكتمال القمر إلى أكبر حد يُسجل له حتى الآن في القرن الـ 21، ويتوقع علماء الفلك وفق ما أوردته إذاعة مونت كارلو الدولية أننا سنشهد ظاهرة (القمر العملاق) مرة أخرى بحلول ليلة 25 نوفمبر 2034م – كما يعتقدون أنه لم يتم رصده من قبل إلا في عام 1948م.

وأما السبب في ذلك الحجم فهو الاقتراب الكبير من الأرض – فمعلوم أن القمر له مدار بيضاوي حول الأرض – مما يجعل أحد جوانبه المُسمى بـ (الحضيض القمري) أقرب إلى الأرض بمقدار 48280 كيلومتراً من الجانب الآخر الذي يُسمي (الأوج) وهو أقصى مسافة – وهنا يحدث ما يسمى بـ (نقطة الاقتران) syzygy” عندما تصطف الشمس والقمر والأرض على خط واحد كما لو كان القمر يدور حول الأرض.

يختلف أعلى ارتفاع للقمر في السماء حيث يتغير تبعاً لأطواره والتغيرات الفصلية السنوية.- فيكون أكثر ارتفاع للقمر عادة خلال الشتاء. كما أن النقطة القمرية ذات الدور 18.6 سنة لها تأثير أيضاً عندما تكون نقطة الاعتدال في الاعتدالين فإن الانحراف يمكن أن يصل إلى 28 درجة كل شهر. ويعني هذا أن القمر يظهر على ارتفاع 28 درجة فوق خط الاستواء عوضاً عن 18 درجة في الأحوال العادية. كما يعتمد اتجاه الهلال على خط العرض الذي يتم رصد القمر منه


المصادر في رابط المنشور على صفحتنا

.

0 0 votes
Article Rating


تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments




المساهمون في الإعداد






0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x