×


غابة الأمازون تقترب من نقطة اللاعودة وقد تختفي قبل 50 سنة




غابة الأمازون قد تختفي خلال (50) سنة!

نعم ما قرأتَه صحيح، حيث كشفت دراسة حديثة في مجلة (Nature communications) أنه إذا لم تُتخذ تدابير سريعة قد تختفي غابة الأمازون خلال عقود قليلة؛ فغابة الأمازون مهددة بشدة بعد أن اقتربت من نقطة اللاعودة بسبب التغيرات المناخية حول العالم، وفي حال تخطي هذه النقطة فستصبح صحراء قاحلة بعد نصف قرن من الآن.
لماذا القلق من اختفاء الغابات؟
الغابات مصدر رزق كثير من الناس عبر العالم، كما أنها مصدر للأوكسيجين الضروري لاستمرار حياة البشرية، وتساهم أيضاً في تثبيت التربة وصد العواصف. وتعتبر أيضاً أرضية خصبة للتنوع البيولوجي من مختلف الكائنات الحية من حيوانات ونباتات وفطريات. حيث حذر الباحثون من أن الشعب المرجانية على سواحل الكاريبي قد تختفي خلال (15) سنة إذا استمر الحال على ما هو عليه دون تدخل عاجل. وأبرز الأسباب هي: التغيرات المناخية، والتلوث البيئي، إضافة إلى استغلال الثروات الغابوية من تقطيع جائر وحرائق.
وتضيف الدراسة أن الوصول لنقطة اللاعودة ستهدد حياة الملايين من الأشخاص الذين يعيشون على هذه الغابات، ويقضي على أكبر غابة استوائية ازدهرت منذ ملايين السنين، ومعروفة بتنوعها الأيكولوجي الكبير.

معرفة اﻷسباب أول خطوات العلاج!
تُقطع الأشجار من أجل الخشب، وزراعة الصويا، وإنتاج الوقود الطبيعي، أو تربية الأبقار. ويحذر الباحثون من أن الإنسانية قد تشهد تغيرات أكثر سرعة من المتوقع على مستوى تدهور الغابات، خاصة كثرة الحرائق -مثل ما حدث مؤخراً في أستراليا- والخطير أن الحرائق لا يُسيطَر عليها بسرعة؛ مما يهدد مساحات شاسعة بالاندثار في ليلة وضحاها.
هل نمتلك وقتاً للتدخل؟
نحو (20%) من غابة الأمازون التي تغطي مساحة أكثر من (5) ملايين كيلومتر مربع على امتداد سبع دول قد اختفت منذ سنة (1970)، وحسب تقديرات الباحثين فإن فقدان (35%) من الغطاء الغابوي للأمازون سيطلق شرارة اللاعودة وبداية اختفاء الغابة.
رغم هذا الاختفاء السريع والمخيف، فالوقت مازال متاحاً للتدخل العاجل لوقف استنزاف هذه الثروات واتخاذ تدابير على مستوى الدول.
لا تكن متفرجاً… كن أنت الحدث!
قد لا تكون غابة اﻷمازون في فنائك الخلفي! لكن يجب أن تكون في ذهنك وجزءاً من تفكيرك. إليك بعض الطرق التي يمكنك من خلالها المساعدة في حماية اﻷمازون:
1- اجعل صوتك مسموعاً بتوعية عائلتك وأصدقائك حول أهمية الأمازون، التي تضم (10٪) من الأنواع المعروفة على الأرض.
2- كن مستهلكاً مميزاً.
• اسأل عن كيفية إنتاج طعامك ومشترياتك الأخرى. هل أثاثك -على سبيل المثال- مصنوع من خشب الأمازون؟ وإذا كان الأمر كذلك، فهل تُحصَد الأخشاب حصاداً مستداماً ومعتمداً؟
• واحدة من أفضل الطرق لحماية الغابات -مثل غابة الأمازون- هي شراء المنتجات التي تحمل علامة ®FSC.
3- قلل من استخدامك للوقود الأحفوري وتأثيرك السلبي على الكوكب.
• كلما قل استخدام الوقود الأحفوري.. قل تأثير تغير المناخ على الأمازون والمناطق الطبيعية المهمة الأخرى.
• اطلب وادعم الطاقة المتجددة، أوقف تشغيل الأجهزة الكهربائية عندما لا تستخدمها، استقل وسائل النقل العام أو اركب دراجتك.
في الختام يقول جلّ ثناؤه وتقدّست أسماؤه: {ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ} (سورة الروم – الآية 41).

المصادر:
https://www.sciencesetavenir.fr/nature-environnement/climat/l-amazonie-pourrait-disparaitre-en-50-ans-revele-une-etude_142374?utm_term=Autofeed&utm_medium=Social&utm_source=Facebook#Echobox=1583957775
https://www.worldwildlife.org/stories/3-ways-you-can-help-protect-the-amazon

0 0 votes
Article Rating


تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments




المساهمون في الإعداد






0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x