×


فروقات الطوائف الحيوانية تهدم خرافات التطور !!

منكوشات تطورية



منكوشات تطورية : فروقات الطوائف الحيوانية تهدم خرافات التطور !!

وكما قلنا من قبل : إن العلم وحده هو الذي يحمي من استغفال التطوريين للناس البسطاء والعوام – فمثلا :

إذا قال لك أحدهم أن الديناصورات (وهي من الزواحف) : هي التي تطورت إلى طيور (أو هي أصل الطيور) !! وبغض النظر عن هذا السيناريو (الخيالي كالعادة) والسخيف : فإن أبسط سؤالين – لو انت فاهم في الكائنات الحية وفروقاتها) هما :

1- الزواحف ذات دم (بارد) – أي يتغير درجة حرارة دمها حسب تغيرات البيئة أو الجو من حولها أو حسب ما تحتاجه من ارتفاع أو انخفاض – أما الطيور فهي مثل الثدييات والبشر : من ذوات الدم الحار !! أي الدم الثابت في درجة الحرارة مهما تغير الجو أو البيئة من حوله (في الطيور غالبا 41 درجة مئوية وفي الثدييات غالبا 37) والسؤال :
هل هناك حالة وسط بين الدم البارد والدم الحار ليمر عليها التطور المزعوم ؟؟ وأين هي تلك الحالة ؟؟!! أو أين الدليل على وجودها أصلا ؟؟ ولماذا اختفت ولم تعد موجودة ؟!!

2- الزواحف لها حراشف أو دروع سميكة تغطي جسمها وتحميه – في حين أن الطيور لها ريش غاية في الإبداع والتنوع من الجناحين إلى الذيل إلى الداخلي والخارجي : ويعد ريش الجناحين إعجازا في حد ذاته سواء للطيور التي تطير وديناميكيته الهوائية وتغذيته بالدماء والأكسجين – أو للتي تغوص مثلا وانسيابيته وقسوته إلخ – والسؤال من جديد : ما هي – وأين هي – الحلقات الوسيطة بين تلك الحراشف وبين الريش وبينهما من الاختلاف ما بين السماء والأرض !! لماذا لا توجد حفرية واحدة لكائنات وسطية تترجم لنا هذا الانتقال أو التحور أو التطور أو التحول ؟!!!
================

هذا مثال رأينا فيه كيف معرفة الفروقات الرئيسية بين الطوائف الكبرى للكائنات الحية (ولاسيما في : الأسماك والبرمائيات والزواحف والطيور والثدييات) تعمل على تحصين أي قاريء وفاهم من الأفكار (الخرافية) للتطوريين !!

وإليكم مثالا أخرا أوضح وأوضح :رغم أنه لن يكون في الكائن الحي نفسه هذه المرة وإنما : في البيض !!!

حيث يختلف بيض البرمائيات عن الزواحف !!.. فالبرمائيات تضعه في الماء ويكون هلاميا jelly-like وله قشرة غشائية رقيقة جدا منفذة للماء وشفافة .. أما بيض الزواحف : فتضعه في بيئة برية ويكون له قشرة جلدية أو إلى حد ما صلبة مسامية لتسمح بمرور الهواء ولكنها لا تسمح بمرور الماء !!.. حيث ما يحتاجه جنين الزواحف من ماء وغذاء يكون موجودا بالفعل داخل البيضة في غشاء يسمى (السَّلَى amniotic egg) !!..

وهكذا نصطدم بصخرة أخرى تطيح بأحلام وخيالات التطوريين والداروينيين وهي : بيضة أول زاحف : كيف كانت حينما تطور ؟!!..

مع احتفاظنا بتعليقات العلماء المتخصصين للمنشورات القادمة بإذن الله – ولكن الآن فقط يهمنا التالي :
========================

1- فهم أن الله تعالى خلق كل نوع من الكائنات الحية متوافقا تماما مع دوره في الحياة وتكامل دورات الغذاء

2- وأن هذا الدور قد يكون في البحر أو البر أو الجو (ولا يتوقف هنا على طائفة معينة كالزواحف أو الطيور أو الثدييات) !!

3- فنرى مثلا ثدييات مائية مثل الحيتان والدلافين والبلاتيبوس !! ونرى ثدييات تطير مثل الخفاش !! ونرى طيورا لا تطير مثل النعام والدجاج والكيوي وتستخدم أجنحتها في القفز والتوجيه في الجري والهرب واحتواء أفراخها !! ونرى طيورا تحلق في السماء وتفترس ولها مخالب في أقدامها مثل الصقور والنسور !! ونرى طيورا أخرى تغوص أو تتمركز حول الماء مثل البطريق والبجع وغيرها ونرى أغشية بين أصابع قدميها للسباحة !! بل وترى تحولات (أو أطوار) للكائن الحي الواحد من أعجب ما يكون للدلالة على إعجاز الخالق عز وجل : وبدون الحاجة لملايين السنين للتطور ولا غيره !!

4- فنرى مثلا الكثير من الفراشات وقد كانت في أطوارها الأولى ديدان !! ونرى برمائيات (تتنفس بالرئة مثل الضفادع) قد كانت في أطوارها الأولى يرقات مائية (شرغوف) تتنفس بفتحات كالخياشيم !!

إذن : عجائب الخلق لا تنتهي !! وكل شيء مخلوق بحكمة ومقدار ويناسب دورته في الحياة ودورة الغذاء تماما لتوفير الاتزان التام للكائنات على الأرض !!

5- وأخيرا : نرجو منكم الاطلاع على أشهر السمات والصفات المميزة لكل من : الأسماك – البرمائيات – الزواحف – الطيور – الثدييات – وذلك في الجدول في الرابط التالي :
https://goo.gl/IirRrm

وإليكم نفس الجدول الذي في الصورة ولكن بالنص الكتابي لمَن يريد نسخه :

الخصائص والمميزات الاسماك البرمائيات الزواحف الطيور الثدييات
الغطاء الخارجي للجلد  

قشور

جلد رطب املس ما عدا العلجوم به نتؤات جاف تغطية حراشف سميكة جاف تغطيه ريش محيطي وزغبي جاف تغطيه الشعر يحتوي غدد العرقية
تكيفها مع معيشتها مثانة العوم

الخياشيم

الخط الجانبي

الزعانف 

جلد رطب غني بشعيرات دموية

تنوع التنفس حسب المعيشة بيض لزج

بيضة رهلية جلدية الغلاف تفقس تام النمو

اخراج صلب للفضلات

 و حامض البوليك

اكياس هوائية

بيضة رهلية كلسية  الغلاف تفقس مكتملة النمو . 

غدد عرقية

غدد لبنية

تكيف عالي لرقي اجهزتها  

تنظيم درجة الحرارة متغيرة الحرارة دمها ذو بروتين عالي للسباحة في درجة  التجمد متغير الحرارة تتأثر نشاطاته بالحرارة الخارجية متغير الحرارة تتأثر نشاطاته بالحرارة الخارجية ثابت الحرارة 41 مْ لقوة وتطور جهازي التنفس والدوران وارتفاع معدل الايض ثابت الحرارة 37 مْ تنظيم عصبي ووجود الغدد العرقية والنسيج الدهني والايض 
جهاز الدوران القلب من غرفتان ودورة دموية واحدة ثلاث غرف يختلط في البطين الدم ودورتان دمويتان ثلاث غرف بحاجز بطيني غير مكتمل ودورتان دمويتان اقوى من البرمائيات اربع غرف ينعزل الدم الموكسج عن الغير مؤكسج ودورتين دمويتين اربع غرف ينعزل الدم الموكسج عن الغير مؤكسج ودورتين دمويتين
التنفس الخياشيم في الطور اليرقي الخيشوم وفي البالغ متعدد الرئات والجلد الرطب يدخل الهواء بالابتلاع الرئات وهي اكياس غشائية اكبر مساحة من البرمائيات ينتشر الهواء بختلاف الضغط الرئاتتمتد منها الاكياس الهوائية اثناء الطيران  ينتشر الهواء بختلاف الضغط الرئات ذات الحويصلات الهوائية التي تزيد المساحة ينتشر الهواء بختلاف الضغط
التغذية و الهضم جهاز يبدا بالفم يحتوي اسنان والمريء والمعدة والامعاء وكبد وبنكرياس وغدة صفراء يبدا بالفم مسنن المريء المعدة والامعاء الدقيقة والغليظة والمجمع وغدد ملحقة كالاسماك تشبه البرمائيات فم لايحتوي اسنان ثم مريء وحوصلة ومعدة وقانصة تحتوي حصى للطحن امعاء دقيقة ومستقيم وفتحة اخراجية مستقلة تحوي غدد ملحقة كسابقاتها  فم يحتوي اسنان تتفاوت حسب تغذية الحيوان ثم البلعوم والمريء والمعدة التي تختلف في المجترات ثم معي دقيق ومعي غليظ يتصل به الاعور وينتهي بالمستقيم وفتحة اخراجية
الدماغ و الحواس دماغ وحبل شوكي تمييز الالوان

خط جانبي

مستقبلات شمية

دماغ وحبل شوكي غشاء رامش للعين

غشاء للطبلة والشم في الجزء المامي من الدماغ وحلمات التذوق

دماغ نامي واكثر تعقيد من البرمائيات حاسة

البصر اساسية تلتقط الشم والسمع في اللسان والفكوك

الدماغ معقد و اكبر من الزواحف يعمل كمركز متكامل واساسي للحواس    الدماغ متطور ونامي ويتميز بأغشيته الملتوية والملتفة لتعطي مساحة اكبر
الإخــراج الكلى والخياشيم تسهم في حفظ التوازن المائي والملحي تقوم الكلى بطرح الامونيا في المثانة البولية ومنها الى المجمع ( المذرق) يتم تحويل البول الى حامض البوليك في المجمع وطردة بشكل صلب  ليحفظ التوازن المائي والملحي لايمتلك الجهاز البولي مثانة لتقليل الوزن يتم التخلص من حامض البوليك مذاب بقليل من السائل يمتلك غدد عرقية و يمتلك الجهاز البولي مثانة تجمع فيها المواد بشكل سائل اليوريا ( البول)
الحركة السباحة بحركة انسيابية السباحة الوثب يصب الحركة في الارض الجافة تنوع الحركة  الزحف والمشي قريبا من الارض لقصر قوائمها  وسباحة معظمها تطير وبعضها ارضي او مائي تنوع الحركة  مشي عدو وثب تسلق طيران وسباحة
التكاثر اخصاب خارجي

تبويض باعداد كبيرة تفقس الى صغار تشبه الامهات

الاخصاب خارجي في الماء بيض سريع الفقس الى طور يرقي يعيش في الماء اخصاب داخلي  بيضة رهلية جلدية الغلاف تفقس بعد اكتمال النمو

لا تتلقى الصغار الرعاية  من ابويها

اخصاب داخلي بيضة رهلية كلسية  الغلاف تفقس بعد اكتمال النمو   تتلقى الصغار الرعاية  من ابويها اخصاب داخلي تنمو الصغار داخل الرحم لتولد مكتملة النمو حيث ترضع  الصغار من اثدا امهاتها
0 0 votes
Article Rating


تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments




المساهمون في الإعداد






0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x