×


فضيحة جهل وتدليس ريتشارد دوكينز مع العصب الحنجري الراجع وتشريح الزرافة

فضيحة جهل وتدليس ريتشارد دوكينز مع العصب الحنجري الراجع وتشريح الزرافة



#منكوشات_تطورية | فضيحة جهل وتدليس ريتشارد دوكينز مع العصب الحنجري الراجع وتشريح الزرافة

” دليل ساحق ودامغ على صحة نظرية التطور ”
بهذا العنوان (المثير) ينشر الملحدون والتطوريون الجهلاء أحد المقاطع التمثيلية الهزلية للملحد التطوري ريتشارد دوكينز – والذي يحترف (استغفال) العوام والبسطاء باسم (العلم) ثم تمجده الصفحات التي تعلن أنها (تصدق العلم) والصفحات التي تسمي نفسها (باحثون) وفي الحقيقة هم ذراع الغرب العلماني لنشر خرافات التطور في بلادنا !!

هم يزرعون (الغباء) في الناس بحيث يتركون (إعجاز) الله في خلق كائن مثل (الزرافة) مثلا وتعقيد مذهل في تغذية رأسه ودماغه بالدماء عكس الجاذبية الأرضية لترتفع مسافة تزيد عن 3 متر : ليتمسكوا بـ (الجهل) مرة أخرى كـ (دليل) على خرافة التطور وكما (عودهم) دوكينز !!

تماما كمَن يدخل قصرا كبيرا رائعا وغاية في التصميم والتقدير والدقة : ثم يقف أمام صندوق الحريق مثلا والذي يراه لأول مرة ولا يعرف وظيفته بعد : وعلى هذا يحكم على (((كل))) القصر بأنه نتاج الصدفة والعشوائية !!!! فهل رأيتم ذكاء أكبر من ذلك ؟
———————-

أولا نشرح الشبهة للقراء بالتبسيط
حيث هناك فرع من العصب الحائر vagus nerve النازل من المخ إلى الأسفل يسمى بعصب الحنجرة الراجع (بفرعيه اليمين واليسار) Recurrent laryngeal Nerve ويُطلق عليه اختصارا RLN حيث يزعم التطوريون دوكينز وغيره أنه لا وظيفة له عند صدوره من المخ إلا فقط الوصول للحنجرة !!!.. وبهذا التدليس : يعترضون كيف أنه ينزل ليلتف أولا حول الشريان الأبهر في الصدر عند القلب : ثم يرجع إلى الحنجرة في الثدييات ؟!! حيث يقولون أنه خطأ (واضح) في التصميم – كما يزعمون – !! وذلك لأن نزوله للقلب ثم رجوعه للحنجرة هو أطول بسبع مرات من الوصول المباشر للحنجرة – وعلى الأخص في الزرافة لطول المسافة أصلا بين المخ والقلب والتي قد تصل لـ 3 متر !! في حين كان ممكن أن يتصل مباشرة بالحنجرة في أعلى الرقبة وانتهى !!!..
وأن هذا يدل على التطور الأعمى وغير الحكيم (الآن صار أعمى وغير حكيم ؟!) ولا يدل على المصمم الذكي أو (الخالق) !!
———————

والرد على ذلك التدليس واستغفال الناس يكون بتوضيح الآتي :

1))
عصب الحنجرة الراجع هو فرع من العصب الحائر (أو المبهم وهو أطول عصب عضلي حسي نازل أصلا من المخ وصولا إلى الرئة والمعدة) وليس وظيفة فرعه العصب الحنجري الراجع فقط الوصول للحنجرة كما يدلس دوكينز وغيره على الناس وعلى غير المتخصصين ويضحكون عليهم – بل يغذي ذلك العصب كلا من القلب والمرئ والقصبة الهوائية قبل أن يصل إلى الحنجرة ..!!
————

2))
يوجد أصلا عصب يصل من المخ إلى الحنجرة مباشرة !!!!.. وهو غير هذا العصب الحنجري صاحب الشبهة !! ألا وهو العصب الحنجري العلوي Superior Laryngeal Nerve والذي يُطلق عليه اختصارا SLN – وبذلك تنهدم الشبهة أصلا لو كان فيهم ذرة فهم أو عقل أو علم أو حتى حيادية !!
ولكن ماذا ننتظر من ملاحدة وتطوريون غذاؤهم ((الكذب)) كما رأينا في عشرات المرات والفضائح من قبل ؟!
————

3))
فكرة أن لا يسلك العصب (أقصر طريق) قبل أن يصل لمحطته النهائية بسبب تعدد مهامة وحكمة التقدير الدقيق لوظيفته : ليست مختصة فقط بالعصب الحنجري الراجع !! فهناك مثلا العصب البصري والذي لا يأخذ أقصر طريق للفص القذالي occipital lobe في الدماغ (وهو بقرب مؤخرة الرأس) ولكنه بدلا من ذلك يعبر التصالبة البصرية optic chiasm (حيث يتقاطع المساران على شكل حرف X) – وكذلك معروف أيضا أن أعصاب النصف الأيمن من الدماغ ما عدا الفروع اليمنى واليسرى الأمامية للعصب الوجهي facial nerve هي تذهب للنصف الأيسر من الجسم – وأعصاب النصف الأيسر تذهب للنصف الأيمن منه
————

4))
الغريب كذلك أنه لم يتوقف أحد الحاضرين لتمثيلية دوكينز الهزلية ليتساءل : وهل هذا العصب الحنجري الراجع بهذه الصورة قد أثر سلبيا فعلا في أي شيء أو على أي وظيفة في الزرافة أو غيرها من الثدييات حتى ينتقده دوكينز المُدلس ؟!
وبمعنى آخر نقول : أن عكس هذا الوضع يعد مشكلة !! حيث قام العالم الأحيائي Wolf-Ekkehard Lِnnig من معهد بلانك لتربية النبات بنشر بحث بعنوان :
” العصب الراجع في الزرافة : هل يثبت التطور ” ؟!
The Laryngeal Nerve of the Giraffe: Does it Prove Evolution?
الرابط :
https://www.weloennig.de/LaryngealNerve.pdf

وقال فيه أن من 0.3 إلى 1 بالمئة من البشر : لديهم (( عيب )) في عصب الحنجرة الأيمن النازل حيث أنه قصير !!!.. ويسلك بالفعل طريقا مختصرا إلى الحنجرة !!!.. وقال أن ذلك ((عيب خلقي)) يعرف بـ : عصب الحنجرة اللادوراني Non-Recurrent’ Laryngeal Nerve
وفي هذه الحالة : فقط الجزء الأيمن من العصب هو الذي يتأثر غالبا : ويصاحب ذلك تضخم في الشريان تحت الترقوة اليمنى من قوس الأبهر في جانبه الأيسر
المصدر : أشهر كتب في التشريح :
Gray’s Anatomy 2005, p. 644.; see also Uludag et al. 2009

فلماذا – وووفقا للانتخاب الطبيعي المزعوم – : لم يتم انتخاب وانتقاء هذه الحالات التي يسلك فيها العصب طريقا مختصرا للحنجرة كما يريد دوكينز وغيره : ويتم إقصاء الحالات الأخرى التي يُفترض أن الانتخاب الطبيعي المزعوم كان سيرى فيها طريقا أطول وأقل فائدة وهدرا للطاقة و و و و (إلى آخر هذه الاسطوانة التي يقولونها لك عندما يريدون زعم لماذا استبعد الانتخاب الطبعي شيء من الجسم أو جعله ضامرا : أما هنا فيُصابون بالخرس التام !! وكأنهم فقدوا الذاكرة !!

إذن الحقيقة : أن العكس هو الموجود (لأن قصر هذا العصب هو الذي يعد عيبا !!)
يقول العالم الأحيائي Wolf-Ekkehard في ذلك :

” كل هذه الطفرات (أي التي تجعل مسار العصب قصيرا) : تم اقصاؤها على الأقل : بسبب غير ملائمتها والآثار غير المؤاتية على النمط الظاهري للأفراد المتضررين ” ..!

All these ‘short-cut mutations’ were regularly counter-selected due to at least some disadvantageous and unfavourable effects on the phenotype of the so affected individuals

فهل تفكر أحد في ذلك ؟؟
————

5))
وفي نفس السياق السابق ومن الرابط التالي بعنوان :
” الاختلافات التشريحية للعصب الحنجري النازل اللادوراني ”
Anatomic variations of the non-recurrent inferior laryngeal nerve
الرابط :
https://casereports.bmj.com/content/2009/bcr.10.2008.1107.full

نقرأ في التوصيف :
” العصب الحنجري غير الملتف (اللادوراني) هو حالة نادرة بنسبة 0.5 الى 0.6 % في الجهة اليمنى .. وتعتبر نادرة جدا بنسبة 0.004% في الجهة اليسرى .. والتي قد تزيد من الخطورة في اتلاف هذا العصب أثناء الجراحة .. وفي هذه الحالة فقط : الجزء الأيمن هو الذي يتأثر ويصاحب ذلك تضخم في الشريان تحت الترقوة اليمنى من قوس الأبهر في جانبه الأيسر ” ..!!

The non-recurrent inferior laryngeal nerve (NIRLN) is a rare anomaly (0.5–0.6% on the right side, extremely rare on the left side (0.004%)), which increases the risk of damage to the nerve during surgery. The right NRILN is ASSOCIATED with a right subclavian artery arising directly from the aortic arch. The left NRILN is associated with situs inversus.1–3

إذن هو تكرار لنفس ما قرأناه في النقطة السابقة : والذي يؤكد على أن العصب بالصورة التي أرادها الملحد التطوري دوكينز في تمثيليته الهزلية : يُعد عيبا وخللا يستدعي علاجه وليس مشكلة !!!..
فسبحان العليم الحكيم !!!..
وكل العقلاء يمدحون أي صنعة أو تصميم يكون فيه اختصار لأكثر من وظيفة في شيء واحد : إلا التطوريون : هم يتلاعبون بذلك وباستخفاف لعقول مَن يتبعهم اتباعا أعمى : فيعدون ذلك ميزة مراة : ويعدونه عيبا في أخرى !! وسبحان الله
————

6))
وأما العجيب : فهو أنه تم اكتشاف فائدة أخرى تتحدى عشوائية التطور الأعمى وتثبت حكمة الخالق عز وجل في اتصال ولف هذا العصب الحنجري بالشريان الأبهر عند القلب : وذلك في مرحلة التكون الجنيني السادسة عشر !!!..

فالعصب الحنجرى الراجع الأيسر : يلعب دورا محوريا فى تكوين القناة الشريانية : ductus arteriosus وهى عبارة عن شريان عضلى muscular artery : فريد من نوعه ووظيفته في تلك الفترة الهامة من تكون جنين الإنسان تحديدا !!.. حيث يصل بين الشريان الرئوى والأورطى فى الجنين : أثناء وجوده فى الرحم … وهو المسؤل عن انحراف الدم المؤكسج الآتي من الحبل السرى بعد أكسجته فى المشيمة : فيأخذه بعيدا عن الرئة : ليدخل إلى الأورطى مباشرة ..!!
وذلك لأن الأجنة لا تتنفس عن طريق الرئة .. بل عن طريق المشيمة من خلال الأكسجين المار بدم الأم …!

فهل مثل هذه التفاصيل الدقيقة : هي عرضة أصلا للتطور الأعمى العشوائي وتجربة الصواب والخطأ لتختار الصدفة والانتخاب الطبيعي المزعوم من بينها ؟!!.. أم أنها خلقت مرة واحدة مثلها مثل آلاف العلاقات في أجسام الكائنات الحية التي لا يتصور العاقل بأي منطق : إلا أنها خلقت هكذا مباشرة وإلا مات الكائن ؟!!!..
ونواصل …

هذه القناة العضلية : لها مواصفات خاصة لا تشبه أيا من شرايين الجسم !!.. فهى تعتبر شريان عضلى غير مطاط : يسمح بمرور كمية ضخمة من الدم بين شريانين : هما الأكبر فى جسم الإنسان ..!! وأما السبب فى ذلك : فهو العصب الخاص بموضوعنا هنا وهو الحنجري الراجع Ltrecurrent laryngeal nerve …!

حيث يقوم هذا العصب – وبالتفافاته التي سخر منها داكينز – : يقوم بالشد على تلك القناة خلال التفافه حولها .. ويؤهله لذلك طبيعته الخاصة من محتواه من الأنسجة الليفية fibrous tissues أكثر من باقي الأعصاب الأخرى .. وهو ما يمكنه من لعب هذا الدور الفريد وحده فى تكوين الجهاز الدورى فى الأجنة ..
المصدر :
grays anatomy الطبعة 39 صفحة 30

وإليكم النص باللغة الإنجليزية :
However, just to refer to one possible substantial function of the Nervus laryngeus recurrens sinister during embryogenesis: “The vagus nerve in the stage 16 embryo is very large in relation to the aortic arch system. The recurrent laryngeal nerve has a greater proportion of connective tissue than other nerves, making it more resistant to stretch. It has been suggested that tension applied by the left recurrent laryngeal nerve as it wraps around the ductus arteriosus could provide a means of support that would permit the ductus to develop as a muscular artery, rather than an elastic artery”
المصدر :
Gray’s Anatomy, 39th edition 2005, p. 30
وفي النهاية :
————

7))
إليكم فائدة يمكن ذكرها هنا أيضا وهي أن ذلك العصب يوفر تغذية عصبية ثنائية للحنجرة ..! بحيث لو انقطع أحد العصبين السفلي الراجع أو العلوى : تظل الوظيفة محفوظة يالآخر ولا يتسبب هذا الإنقطاع بفشل كامل للحنجرة …!!!

فهل رأيتم كيف تكون عناوين فيديوهات التطور أو مقالاته وأخباره دوما خادعة ؟
” دليل ساحق ودامغ على صحة نظرية التطور “

4.3 6 votes
Article Rating


تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات
Subscribe
نبّهني عن
guest
5 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments




المساهمون في الإعداد






5
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x