×


قمل الجسم وعلاجه

قمل الجسم وعلاجه



قمل الجسم وعلاجه ?
_________________________

لعل أول ما يَخطرُ في البال من العنوان أنّ قمل الرّأس قد ينتقل إلى الجسم، لكن الأمر مختلفٌ؛ فالقَملُ الذي يُصيب الرّأس مختلفٌ في النوع عن القمل الذي يُصيب الجسم.
يوجد ثلاثةُ أنواعٍ مختلفةٍ من القملِ: قمل الرأس (وهو الأشيع) وقمل الجسم، وقمل العانة.
وسعيًا لنشر الثقافة الصحيّة سنتناول اليوم الحديث عن قمل الجسم تحديدًا فتابعوا معنا 🙂

————————–————–
#- ما قملُ الجّسم؟
هو طفيليٌّ من الحَشراتِ التي تعيشُ على ثياب وأسرة الأشخاص المصابين، تضع الحشرة بيوضها دوريًّا بالقرب من درزات وحبكات الملابس، وكجميع أنواع القمل يتغذى قمل الجسم على دم المصابين لذلك فهو ينتقل من الثياب إلى الجسم فقط عند الحاجة إلى الطعام.
لا يوجد منطقةٌ محددةٌ لانتشار الطفيلي، وإنّما يتواجد في أي مكانٍ في العالم، ويمكن أن يصيب كل الأعراق.
ينتشر خصيصًا في أماكن التجمعات عند عدم اتباع شروط النظافة والتعقيم الكافيين (مثلًا ينتشر بين المشردين، والمسجونين واللاجئين((هذا تعميم عن اللاجئين لا نوافق الكاتب عليه لاسباب كافية،و نبقيه للأمانة في النشر))، وضحايا الحروب والكوارث الطبيعية).

————————–————–

#- ما أشكالُ قملِ الجسم؟
يوجد ثلاث مراحلَ في حياة قمل الجسم:
البيوض، الحوراء، القملة الناضجة.
البيوض: تضعها عادةً القملة الناضجة في طيّات الملابس، فتتخذ ملابسك عشًا لبيوضها تحتضنها؛ شكل البيوض بيضويٌّ ولونُها بين الأبيض والأصفر وتستغرق نحو (1-2) أسبوع لتفقس.
الحوراء (القملة غير الناضجة): شكلها نفس شكل القملة النّاضجة لكنها أصغر حجمًا وتنمو إلى قملةٍ ناضجةٍ بعد نحو (9-12) يومًا من التفقيس.
القملة الناضجة: حجمها تقريبًا بحجم حبة السمسم. تتغذى على دم المصاب وبالتالي إذا سقطت منه فإنها تموت خلال (5-7) أيامٍ بدرجة حرارة الغرفة.

————————–————–

#- أين يوجد قمل الجسم؟
يوجد غالبًا على ملابس المصاب وسريره أو على جسده.
ملاحظةٌ: القمل الذي يوجد على فروة الرأس ليس قمل جسدٍ، وإنما قمل رأسٍ حصرًا فقمل الجسم لا يصيب فروة الرأس.
– ما أعراضُ وعلاماتُ قمل الجسم؟
الحكة الشديدة هي أهم الأعراض، وطفحٌ جلديٌّ ناتجٌ عن ردّ فعلٍ تحسسيّ لعضة الحشرة.
وكما في جميع أنواع القمل يمكن أن تحدث مكان عضة الحشرات خدوشٌ بسبب الحكة قد تسمح بالإصابة بعدوى بكتيريةٍ أو فطريةٍ.
ملاحظةٌ: عند الإصابة بقمل الجسم لفترةٍ طويلةٍ فالأماكن التي تتعرض لعضة الحشرات بكثرةٍ قد يحدث فيها تغيّرٌ بالبشرة فتصبح أرق، كما يتغير لونها، وعادًة تكون هذه الأماكن حول الخصر والفخذ وتسمى هذه الحالة (vagabond’s disease).

————————–—————-

#- هل يمكن لقمل الجسد أن ينقل أمراضًا أخرى؟
نعم، فمن المعروف عن القمل أنه قد ينقل مرض التيفوس.

————————–—————–

#- كيف تنتقل العدوى؟
تنتقل بالتماس المباشر مع الشّخص المصاب أو ملابسه وأدواته، وكما ذكرنا سابقًا فالعدوى تنتشر في الأماكن التي لا تتلقى عنايةً بالنظافة الشخصية وغسل الملابس دوريًا.

————————–——————

#- المعالجة:
أهم خطوةٍ بالمعالجة هي مراعاة قواعد النظافة واستحمام المصاب بانتظام بالماء والصابون، وغسل جميع أدوات وثياب المصاب باستخدام الماء الساخن (على الأقل 130 فهرنهايت [54.5 مئوية]).
في معظم الحالات القضاء على القمل المتواجد على الجسم ليس بالأمر الصعب، لكن يكمن التحدي في التخلص من جميع البيوض المتواجدة في المنزل وعلى ثياب المريض، لذلك قد تحتاج الثياب عدة دوراتٍ من الغسيل للتأكد من التخلص من جميع البيوض.
استخدام مبيدات الحشرات (التي تكون على شكل محاليل أو شامبو) ليس ضروريًّا في حالة قمل الجسد إلاّ في بعض الحالات.

————————–————————–———————-
المصدر:
https://l.facebook.com/l.php?u=https%3A%2F%2Fwww.cdc.gov%2Fparasites%2Flice%2Fbody%2Fgen_info%2Ffaqs.html&h=ATN0BIhmP2WsSlBjiNLL4LPBGqXVHAwSK4TI7NokdSDjEI6hiXx6No_-siW9wFbABo2Ya2ziGU5bPKBa1npmsjndhZXo5w4a2waQdEwUW_eh_z6mgO8k2S7TAJ-LpkWNtNFHuA

————————–————————–————————–



تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن




المساهمون في الإعداد