×


كتوبية الجلد (Dermographism)

16602831_740839276077929_2742546784044677878_n.pngohc6f5adce7c7b42eb43a11fda531d2ccaoe5938A6A3



تخيل أنك تستطيع الكتابة على جلدك! ليس بقلم طبعًا، إنما فقط بتمرير إصبعك على جلدك وتكتب ما تشاء! هل ذلك ممكن؟ في الحقيقة هذا يحصل عند بعض الناس… تابعوا معنا لتعرفوا التفاصيل وملاحظة في النهاية لما حدث من استغلال هذا المرض لخداع الناس:
تُعد كتوبية الجلد الشكل الأشيع للشرى، تتمثل هذه الظاهرة بانتفاخ في الجلد لدى القيام بحكه، وتُدعى كتوبية الجلد أيضًا بـ “شرى الجلد” أو ” الكتابة على الجلد”.

#ماذا يحدث؟

يسبب فرك أو حك جلد المريض خطًا أحمر (نتيجة توسع الأوعية الشعرية)، متبوعًا بمنعكس عصبي محواري متوهج و حمامى توسعية (نتيجة توسع شرياني)، وبالتالي يتشكل انتفاخ خطي (وذمة نتيجة ارتشاح السوائل)، تدعى هذه الظواهر بمجملها باستجابة لويس الثلاثية، وتحدث عادةً خلال دقائق.
تحدث كتوبية الجلد لدى العديد من الأشخاص بتمرير قطعة صلبة على الجلد (كالحك بقلم)، فنلاحظ بعد دقائق انتفاخ الجلد على طول خط تمرير القطعة.
تترافق هذه الظاهرة لدى الأقلية من المرضى بحكة أو وخز أو حرق (كتوبية الجلد العرضية)، فيما لا يشعر البعض الآخر بأي أعراض باستثناء الانتفاخ المربك الذي تسببه.

#الآلية:

  • لم تُعرَف إلى الآن الآلية الدقيقة لكتوبية الجلد، فقد يسبب التأثير على الجلد تحرر المستضد الذي يتفاعل مع الغلوبولين المناعي E (IgE) المقيد بغشاء الخلايا البدينة، مما يؤدي لتحرر وسيط الالتهاب -الهيستامين- في النسيج.
  • تتسبب هذه العملية في تسرب الأوعية وتجمع السوائل في الجلد. قد تتضمن العملية وجود وسائط التهابية أخرى كالليكوتريئين، والهيبارين، والبراديكينين، والكالكريين والببتيدات مثل المادة (P).

#المستأرج المسبب:

المستأرج هو العامل الذي حرض الجهاز المناعي على عمله في إخراج الوسائط المسؤولة عن ذلك.
ولكن كتوبية الجلد عادةً ما تكون مجهولة السبب، رغم كونها ذات أساس مناعي عند بعض المرضى. وقد سُجلت حالات لكتوبية الجلد بالنقل المنفعل مع مصل حاوٍ على الغلوبوبين المناعي E (IgE) أو الغلوبولين المناعي M (IgM)، لكن لم يُحدد المستضد المسبب للحساسية (المستأرج).
ومن بعض المؤرجات التي تحفز كتوبية الجلد: الأدوية (مثل: البنسيللين) وعضات الحشرات والالتهاب المسبب بجرثومة الهيليكوباكتر بيلوري (H.pylori)، وبعض الطفيليات (مثل: الجرب أو المتورقة الكبدية)، وقد تكون كتوبية الجلد ذات سبب وراثي، حيث تصنَّف كتوبية الجلد الخَلقية كعلامة أولية لكثرة الخلايا البدينة الجهازي.

#الوبائيات:

  • سُجلت حالات متزايدة خلال: الحمل (خاصةً في النصف الثاني من الحمل)، وبداية سن اليأس، والتهاب الجلد التأتبي لدى الأطفال، وعند المرضى المصابين بداء بهجت.
  • يمكن أن تحدث كتوبية الجلد في أي عمر لكنها أكثر شيوعًا عند اليافعين، وتكون أعلى احتمالات الإصابة في العقدين الثاني والثالث من العمر، في حين أن الاختلافات في انتشاره بين الجنسين غير واضحة تمامًا، رغم أن تقارير الدراسة المجراة على الأطفال تبين انتشاره بين الإناث بشكل أكثر. ولا توجد دراسة تبين أن هناك اختلافًا في انتشار المرض بحسب العرق حتى الآن.

#أشكالكتوبيةالجلد:

1) كتوبية الجلد الحمراء: يكون انتفاخ الجلد في هذا النوع محسوسًا بوضوح ويحدث بسهولة بفرك الجلد. تكون الانتفاخات المتشكلة أكثر بروزًا في منطقة الجذع. ويُعتقد أن كتوبية الجلد الحمراء مرتبطة بالإصابة بالتهاب الجلد الزهمي (seborrheic dermatitis).
2) كتوبية الجلد المتأخرة: يتأخر ظهور الأعراض في هذا النوع من (3-8) ساعات، و يؤدي لظهور خط أحمر واضح يليه انتفاخ حارق. يترافق هذا النوع عادة بالشرى المسببة بالضغط (pressure urticaria).
3) كتوبية الجلد الكولينرجية: يؤدي هذا النوع لظهور حزام من حمامى كبيرة الحجم محاطة بانتفاخات صغيرة شبيهة بالشرى الكولينرجي.
4) كتوبية الجلد الجريبية: يُظهر هذا النوع حطاطات الشرى المنفصلة، الجريبية وسريعة الزوال.
5) كتوبية الجلد العائلية: يُعتبر هذا النوع من النمط الموروث.

#التشخيص:

قد تكون بداية المرض عرضية (مع حكة خاصة في الليل)، أو غير عرضية (دون حكة).
قد تتهيج الأعراض بالتعرض للحرارة (كحمام ساخن)، وقد تتفاقم بأدنى ضغط (كخدش خفيف).
قد تتفاقم كتوبية الجلد بالشدة النفسية أو العضلية أو أي شكل آخر للضغوط يمكن أن يتعرض له الشخص.
لا يمكن التنبؤ بالمدة التي سيستمر بها كتوبية الجلد العرضي، قد يستمر لأشهر أو سنوات، ومن الممكن أن يظهر بشكل متقطع. تتحسن الحالة تدريجيًا و تختفي خلال عدة سنوات لدى العديد من المرضى.
تُشخص كتوبية الجلد بالشكل الأمثل بعد (5) سنوات (36%)، وبعد (10) سنوات (51%).

#العلاج والوقاية:

يكون العلاج عادةً مشابهًا لعلاج الأشكال الأخرى من الشرى، فتستخدم مضادات الهيستامين للسيطرة على الحكة والانتفاخ، كما تستعمل للسيطرة على الحالات الشديدة ولتخفيف الأعراض.
يمكن لمنتجات العناية بالبشرة والشامبوهات والصوابين قليلة التسبب بالحساسية أن تساعد المرضى المصابين بكتوبية الجلد.
من الأفضل أيضًا تجنب الأقمشة المسببة للحكة كالصوف، إضافةً إلى أنّ الحرص على تقليم الأظافر قد يكون مفيدًا لتجنب تهيج الجلد الشديد (بسبب الحك).
بعض أنواع الشرى تتحسن بتعديل نمط الغذاء، والبعض الآخر يتحسن بعلاج بالأشعة فوق البنفسجية (UA)، (رغم أن هذه الطريقة قد لا تناسب جميع المرضى).
قد لا يحتاج المرضى ذوي الحالات معتدلة الشدة إلى علاج، و خاصةً المرضى الذين لا تترافق حالتهم بحكة أو شعور بحرق أو أي أعراض أخرى غير مريحة.

#تنويه: استغل البعض هذا المرض لخداع الناس؛ فظهرت منذ عدة سنين على التلفاز طفلة كل أسبوع تقريبًا يظهر على جسمها آية من القرآن، وقد أثار ذلك ضجة كبيرة؛ غالب الظن أنها كانت مصابة بهذا الداء واستغل الأهل ذلك (طبعًا لا نظن سوءًا بالأهل لكن نرى أنّ هذا هو التفسير الأقرب)، فيجب التنويه على أمرين:
1- الكذب في الدين بغرض هداية الناس لا يصح! وكذلك زيادة الإيمان بالكذب! وخصوصًا ما كثر في هذه الأيام من إرسال بعض الأحاديث الموضوعة على وسائل التواصل؛ فعندما يأتيك حديث أخي القارئ يطلب إليك إرساله تحقق من صحته بدايةً.
2- آيات الله لهداية الناس وتأكيد الحق، وليس لإشباع حس الغموض؛ فصاحب الحق يكفيه دليل (والأدلة كثيرة) وقد ترك الله لنا كتابه الكتاب المسطور (القرآن) المعجزة الأخيرة (بما فيه من إعجاز وهداية)؛ وكذلك الكتاب المنظور (الكون والمخلوقات) الذي يفني الكثيرون حياتهم في التعلم في جزءٍ من تصميمه، وكلما تعلمنا أكثر أدركنا عظيم تصميم ما فيه.

دمتم بصحة وعافية

 


رابط المنشور على صفحتنا

0 0 votes
Article Rating


تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments




المساهمون في الإعداد






0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x